الأخبار العاجلة

نيجيرفان بارزاني: أولوية اقليم كردستان الآن بناء علاقات قوية مع الحكومة الاتحادية

طالب بتشكيل تحالف كردستاني في بغداد

السليمانية ـ عباس كاريزي:

قال رئيس اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، ان الاولوية الملحة الان لشعب كردستان تتمثل بتطبيع العلاقة وبناء علاقات متزنة مع الحكومة الاتحادية باتجاه ضمان الحقوق الدستورية لشعب كردستان.
واشار الى انه يعمل على تحقيق التوافق بين القوى والسياسية على توحيد الموقف الكردي في بغداد وانشاء تحالف كردستاني في بغداد، وانهاء التشرذم الكردي على صعيد العراق.
واشار الى ان العلاقات بين بغداد واربيل اخذت منحا ايجابياً وسيزور فد حكومة اقليم كردستان المفاوض العاصمة بغداد الاسبوع المقبل، للتوصل الى اتفاق مع الحكومة الاتحادية في ملف النفط والميزانية كبداية والملفات الاخرة لاحقاً.
ومن ناحية اخرى نحن على تواصل مع بغداد لمساعدتهم لتخطي الاوضاع الصعبة التي يمر بها العراقي والرسالة هي ان اقليم كردستان داعم للعراق للخروج من الاوضاع الصعبة التي يواجهها.
وطمأن بارزاني المواطنين في اقليم كردستان بان الاوضاع الصعبة والازمات قد انتهت وانا متفائل بان مستقبل افضل ينتظر المواطنين في كردستان.
وحول وقف الكرد من المطالبة باجراء تعديلات على الدستور العراقي جدد بارزاني دعم الكرد لأية تعديلات تصب في صالح خدمة الشعب العراقي وتحسين اوضاعه المعيشية، انهاء المشكلات والازمات التي يمر بها.
وكان رئيس الاقليم نيجيرفان بارزاني قد وصل الى محافظة السليمانية صباح امس الثلاثاء برفقة نائبيه جعفر شيخ مصطفى ومصطفى سيد قادر، لمناقشة عدد من الملفات السياسية المهمة وفي مقدمتها السعي لتطبيع العلاقات بين الاتحاد الوطني وحركة التغيير، التي شهدت توترا ومرحلة من الشد والجذب، عقب الانتخابات الاخيرة التي افرزت واقعاً جديدا في موازين القوى بالاقليم، تراجعت على اثره حركة التغيير الى المرتبة الثالثة في ترتيب الاحزاب الكردية، عقب حصولها على 12 مقعدا في انتخابات برلمان كردستان، واحتل الاتحاد الوطني مكانها بحصوله على 21 مقعدا.
وقال مصدر سياسي مطلع ان بارزاني وفي مسعٍ منه لتوحيد البيت الكردي وانهاء التشرذم الذي تشهده العلاقة بين الاحزاب والقوى السياسية، عقب التفرد الذي عانى منه الاقليم خلال السنوات الماضية قرر زيارة محافظة السليمانية، في زيارة هي الاولى من نوعها منذ توليه منصب رئيس الاقليم.
واوضح المصدر في تصريح للصباح الجديد، ان بارزاني يحمل في جعبته عددا من الملفات ناقشها مع الاتحاد الوطني وحركة التغيير في مقدمتها تحقيق الاجماع الكردي حيال وضع الكرد في العراق والجهود المبذولة من قبل حكومة الاقليم، للتوصل الى اتفاق حول ملف النفط والمسائل العالقة مع الحكومة الاتحادية.
واشار الى ان التطورات الاخيرة التي شهدها العراق المتمثلة بالتظاهرات الشعبية ومطالب بعض القوى بتغيير نظام الحكم واجراء تعديلات على الدستور، ومخاوف الكرد من ان لا تأتي هذه التعديلات بما يضمن حقوق الكرد في مستقبل العراق، كانت احدى اهم المحاور التي ناقشها رئيس الاقليم مع الاتحاد وحركة التغيير.
بدوره بين دلشاد شهاب مستشار رئاسة اقليم كردستان في مؤتمر صحفي عقده عقب اجتماع رئيس الاقليم مع المكتب السياسي للاتحاد الوطني، ان الهدف الرئيس من زيارة رئيس الاقليم ووفد رئاسة الاقليم الى الاطراف السياسية بمحافظة السليمانية، يكمن في تحقيق التعاون والتنسيق والوحدة في الموقف بين القوى والاحزاب السياسية في الاقليم.
واضاف شهاب، ان اغلب القوى والاحزاب السياسية شاركت في الاجتماعات السابقة لرئيس الاقليم وتمكنت من ان تخطو خطوات كبيرة باتجاه توحيد البيت الكردي وتحقيق التطبيع بين القوى والاحزاب السياسية، واستمرار المباحثات باتجاه توحيد الامكانات، مشيرا الى ان تطبيع العلاقة داخل البيت الكردي لقى تجاوبا من قبل الاتحاد الوطني وحركة التغيير المشاركان في حكومة الاقليم.
وفي ما يخص معالجة المشكلات العالقة بين اقليم كردستان والحكومة الاتحادية اكد شهاب، ان جميع القوى والاحزاب السياسية ينبغي ان تكون موحدة متفقة على دعم عملية تحسين العلاقة والنهوض بها بين حكومة الاقليم والحكومة الاتحادية، وضمان وحدة الكلمة والموقف الكردي بما يضمن حصول شعب كردستان على ميزانية ومستحقاته من الحكومة الاتحادية.
كما اكد ضرورة ان يدعم الجميع عملية توثيق العلاقة بين اقليم كردستان والحكومة الاتحادية من ناحية الميزانية ومستحقات اقليم كردستان، والتأكيد على حقوق الكرد في العملية السياسية في العراق.
واوضح المصدر السياسي، ان رئيس الاقليم نيجيرفان بارزاني قدم للاتحاد الوطني وحركة التغيير مشروعاً لتوحيد وتشكيل تحالف كردستاني في بغداد يجمع القوى والاحزاب السياسية تحت راية ومطالب موحدة.
واضاف المصدر، ان رئيس حكومة الاقليم مسرور بارزاني، سيزور محافظة السليمانية خلال الايام القليلة المقبلة برفقة نائبه قباد طالباني لتفقد عدد من المشاريع الادارية والخدمية المتلكئة في المحافظة.
واضاف ان رئيس حكومة الاقليم مسرور بارزاني، الذي لم يزور محافظة السليمانية منذ توليه المنصب بداية العام الحالي سيصطحب ايضا عددا من الوزراء للتباحث حول تنفيذ عدد من المشاريع الخدمية للمحافظة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة