الأخبار العاجلة

تداعيات الأوضاع وتأثيرها على الأطفال والنظام الغذائي والاتصالات الحديثة

في ندوات وحلقات نقاشية أقامتها جامعة البصرة وتابعتها «الصباح الجديد» :

البصرة _ سعدي السند

شهدت كليات جامعة البصرة اقامة عدد من الندوات والحلقات النقاشية التخصصية ، فقد أقامت الجامعة حلقة نقاشية عن تداعيات الأوضاع السياسية والأمنية على الاطفال في البصرة بحضور باحثين ومتخصصين .
وتهدف الحلقة التي قدمها الباحث عبد الحليم عبد الحافظ لتسليط الضوء على معاناة الأطفال في الأزمات والحروب والاقتتال الداخلي وتأثير الأوضاع السياسية ووسائل الإعلام المرئية والمسموعة على هذه الشريحة.
وتضمنت الحلقة ثلاثة محاور تناول المحور الأول الصراعات الداخلية – الصراع القبلي انموذجا- واثره على نفسية الطفل وناقش المحور الثاني اثر الحروب على صناعة شخصية الطفل كمتلقي وحاضنة متأثرة فيما بحث المحور الثالث اثر الرسالة الإعلامية في بث المشاهد الدامية وصناعة (فوبيا الأطفال).
ودعا الباحثون في الحلقة الى إبعاد الأطفال عن دائرة الخطر النفسي والبيئة غير الآمنة والمتمثلة بالصراعات المجتمعية وضرورة سن تشريعات قانونية تلزم وسائل الإعلام بحذف المشاهد المؤلمة والصور المروعة والاكتفاء بنشر أخبار موجزة وحث دور العبادة والجامعات والمدارس على إيلاء الاهتمام بالأطفال ببث ثقافات ايجابية تسهم في معالجة المخزون الفكري السلبي لديهم.

رفع ورم الغدة النخامية بالناظور
وناقش بحث بورد في كلية الطب بجامعة البصرة رفع ورم الغدة النخامية بالناظور عن طريق الانف في مركز البصرة.
ويهدف البحث الذي قدمه الطالب مصطفى عماد حسن الى تحديد فعالية وسلامة عملية رفع ورم الغدة النخامية بالناظور عن طريق الانف ومتابعة المضاعفات الناتجة عن العملية وتقييم الوضع الكلي للمرضى بعد العملية والمقارنة بين مستوى هرمونات الغدة النخامية وحجم الورم في الرنين قبل العملية وبعدها.
واستنتج البحث بأن عملية رفع ورم الغدة النخامية بالناظور عن طريق الانف تعد عملية فعالة وسليمة مع حدوث مضاعفات قليلة ووجود تحسن بنسبة كبيرة في مستوى هرمونات الغدة النخامية بعد العملية مع وجود نسبة قليلة من عدم رفع الورم كليآ عند بعض المرضى.
واوصى البحث باستعمال عملية رفع ورم الغدة النخامية بالناظور عن طريق الانف مع قلة المضاعفات والوفاة بعد العملية.

تشخيص متلازمة الشريان التاجي الحادة
وناقش بحث بورد في كلية الطب بجامعة البصرة الكوبتين كعلامة حيوية جديدة للقلب في تشخيص متلازمة الشريان التاجي الحادة .
ويهدف البحث الذي قدمته الطالبة رباب حسن عمران الى قياس مستوى الكوبتين في مصل الدم ومقارنته مع التربونين كعلامة تشخصية لمرضى متلازمة الشريان التاجي الحادة ودوره في تشخيص المخاطر لمرضى قصور البطين الايسر ما بعد احتشاء عضلة القلب .
واستنتج البحث بان الكوبتين يمكن ان يستعمل كعلامة تشخيصية للقلب مع التروبونين وكذلك كعلامة تنبؤيه لقصور البطين الايسر ما بعد احتشاء عضلة القلب .
واوصى البحث باستعمال الكوبتين مع التربونين للاستبعاد السريع للمرضى في حال كون كلاهما سالبين واستعمال الكوبتين كعلامة تنبؤ لمرضى قصور البطين الايسر.

الغذاء
نظمت كلية الصيدلة في جامعة البصرة ندوة علمية (الغذاء قاعدة الهرم الصحي ) بمشاركة باحثين ومختصين. و تضمنت الندوة محاضرات علمية كان اولها للدكتورصلاح كاظم الاحمدي بين النظام الغذائي و هو النظام الكيتوني والذي يتسم بالتقليل من نسبة الكربوهيدرات مع زيادة الدهون غير المشبعة والتي ستعتمد كمصدر لطاقة الانسان مع البقاء على نسبة مستقرة من البروتينات لتزويد عضلات الجسم.
كما تم توضيح الحالات الصحية التي يمكن أن تستفيد من هذا النظام و منها السمنة المفرطة و حالات مقاومة الأنسولين وداء السكري و الزهايمر كما تطرق الاحمدي الى الاحتياطات والتحذيرات التى يجب أن تتبع قبل البدء بمثل هذه الانظمة.
اما الدكتورة حياة الموسوي فكانت محاضرتهاعن تناول مريض السكري ثلاث وجبات رئيسة (فطور وغداء وعشاء) وتكون ثابتة من حيث الوقت وكمية النشويات وثلاث وجبات خفيفة مثل الفاكهة والمكسرات واعتماد الطبق الصحي المتوازن (نصف صحن خضروات ، ربع صحن نشويات ، ربع صحن بروتينات).
ان هدف الندوة هو تسليط الضوء على دور الغذاء في التسبب بالكثير من امراض العصر كالسمنة وارتفاع ضغط الدم و السكري وغيرها وكذلك اهمية التغذية في علاج هذه الامراض والسيطرة عليها.
واوصت الندوة بضرورة توازن الطاقة حيث انها حجر الزاوية في التحكم بالوزن (بمعنى أن السعرات الحرارية ما تزال مهمة) وكذلك تعد جودة الطعام جزءًا لا يقل أهمية عن منع زيادة الوزن وتعزيز فقدان الوزن اضافة الى الصيام المتقطع الذي يعد وسيلة فعالة لخفض الوزن والدهون في الجسم.

انظمة الاتصالات الحديثة .. تحديات وحلول
ونظمت كلية الهندسة في جامعة البصرة ندوة علمية بعنوان ( انظمة الاتصالات الحديثة , تحديات وحلول )
وتضمنت الندوة دراسة الزيادة الحاصلة في كمية البيانات المتبادلة والحاجة لتطوير البنى التحتية والتقنيات والبروتوكولات المطلوبة لتلبية احتياجات المستعملين .
وتم في هذه الندوة عرض اربع محاضرات علمية بمشاركة اساتذة من كلية الهندسة واساتذة من الجامعة التقنية الجنوبية ، عرضت المحاضرة الاولى تقنيات انظمة الهوايات الكثيرة المتعددة في الادخال والاخراج اما المحاضرة الثانية تطرقت الى نظام الاتصالات ofdm كذلك المحاضرة الثالثة التي درست استعمال الانظمة الفوضوية في الاتصالات والمحاضرة الرابعة تطرقت الى التحديات المستقبلية لانظمة الاتصالات من ناحية استهلاك القدرة والتاثير على المصادر الطبيعية في كوكب الارض.
وكان الهدف من اقامة الندوة الاطلاع على ماتوصل اليه العلم في مجال الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات والتحديات التي تواجه قطاع الاتصالات والحلول المقترحة وكيفية استثمارها في قطاع الاتصالات في العراق بشكل عام والبصرة بشكل خاص .
واوصى الباحثون الى ضرورة مواكبة هذا المجال البحثي ومشاركة الباحثيين العراقيين في هذا المجال العلمي واستثماراته المستقبلية وفي نهاية الندوة تم تقديم الشهادات التقديرية للمشاركين .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة