الأخبار العاجلة

تراجع البطالة في تركيا إلى 14.1 %

الصباح الجديد ـ وكالات:
أظهرت بيانات معهد الإحصاء التركي أمس الاثنين أن معدل البطالة في تركيا تراجع إلى 14.1 بالمئة في الفترة بين شباط ونيسان، منخفضة من أعلى مستوياتها في نحو عشر سنوات.
وأشارت البيانات إلى أن البطالة في القطاعات غير الزراعية تراجعت إلى 16.1 بالمئة في الفترة ذاتها.
وفي الأشهر الثلاثة من كانون الثاني إلى آذار، بلغ معدل البطالة 14.7 بالمئة بينما وصلت نسبة البطالة في القطاعات غير الزراعية إلى 16.9 بالمئة.
وخفضت موديز تصنيف تركيا إلى (B1) بدلا من (Ba3) وأبقت على نظرة مستقبلية سلبية، وكانت موديز قد خفضت التصنيف الائتمانى السيادى لتركيا إلى (Ba3) من (Ba2) فى أغسطس آب من العام الماضى.
وانهيار الاقتصاد التركي تحدثت عنه صحيفة «زمان» التابعة للمعارضة التركية أكثر من مرة، إذ قالت إنه مع تدهور الاقتصاد التركي بعد تراجع قيمة العملة المحلية زاد الاتجاه نحو بيع الفيلات والقصور التاريخية والعقارات باهظة الثمن بعد تدنى أسعارها بالنسبة للأجانب، مؤكدة أن الاقتصاد التركى سجل تراجعا كبيرًا خلال الربع الأول من العام الحالى وصل إلى 2.6% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.
ووصل الانكماش إلى قطاع الإنشاءات بنسبة 10.9%، فى حين انكمش القطاع الصناعي بنسبة 4.3% كما سجل التراجع فى قطاع الخدمات بنسبة وصلت إلى 4%، وأكدت الصحيفة أن إجمالى الناتج القومى التركي تراجع بنسبة 2.6% خلال الربع الأول من العام الحالي مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، فى حين تراجعت القيمة المضافة لقطاع الصناعة بما قترب من 4.3%، وكذلك قطاع الإنشاءات بنسبة 10.9%.
فضلًا عن ذلك تعد أنقرة الأقل جذبا للكفاءات، محتلة المرتبة الأخيرة في دراسة أجريت بشأن مدى جاذبية الدول الـ36 الأعضاء فى منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية للكفاءات من حول العالم، مشيرة أنه خلال الدراسة التى أجرتها منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية، احتلت تركيا المرتبة الأخيرة ضمن الدول التى تتوجه إليها الكفاءات من أصحاب التعليم العالى الراغبين فى الهجرة.
واعترضت تركيا على قيام وكالة «موديز» الدولية للتصنيف الائتماني بخفض تصنيف تركيا إلى «عالي المخاطر»، معتبرة أن القرار يثير شكوكاً بشأن موضوعية وحيادية الوكالة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة