الأخبار العاجلة

تخصيص 3,5 ترليون دينار لرواتب إقليم كردستان، ومبلغ طواريء بترليونين آخرين

بغداد – أسامة نجاح:
كشفت المالية النيابية يوم ، أمس الاثنين ، عن تخصيص ترليوني دينار كمبلغ طوارئ تحت تصرف رئيس الوزراء حصران لتحريكها في حالة الحاجة اليها لسد رواتب الإقليم او الموظفين بصورة عامة ، مشيرة الى ، تخصيص مبلغ3,5 ترليون دينار لتسديد رواتب موظفي الإقليم.
وقال عضو اللجنة المالية في مجلس النواب هيثم الجبوري في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أن” اللجنة المالية أعطت صلاحية لمجلس الوزراء بزيادة نسبة الطوارئ اذا احتاجها لسد رواتب موظفي الإقليم من التربية والصحة ، مشيرا الى أن” نوابهم في اللجنة المالية اعترضوا على هذه الفقرة بحجة عدكم كفايتها لسد الرواتب .
وأضاف أن” موضوع حصول النصاب القانوني في جلسة يوم السبت الماضي خلال التصويت على الموازنة كان نتيجة مطالبة نواب اللجنة من التحالف الكردستاني وبعض من نواب اتحاد القوى المتواجدين في كافيتريا البرلمان للدخول الى الجلسة ليتم مناقشة جميع المسائل العالقة لان التغيب عن الجلسة لن يكون حلا بل يزيد من تعقيد الامر، لافتا الى ان” الموازنة لا يمكن تأخيرها اكثر، لتعطل اغلب المشاريع الاستثمارية وإيقاف القروض ورواتب الموظفين وجميع الأمور المالية المتعلقة بالموازنة.
وأوضح عضو اللجنة المالية بانه ” لا توجد لدى الإقليم الى حد الان أي بيانات او احصائيات دقيقة لرواتب موظفيه فضلا عن عدم السماح الى لجان ديوان الرقابة المالية بتدقيق الرواتب وحتى وزارة المالية لا توجد لديها أية اعداد حقيقية لموظفي الإقليم فهذه الأمور جميعها تخلق الشك والريبة من ناحية المستحقات المالية وتخلق عدم ثقة بين حكومتي المركز والإقليم “.
وبين ان” مشكلة الكرد هي انهم ما زالوا تحت تأثير حكومة الإقليم في أربيل وهذا ما أكده بعض من نواب كتلة التغيير والجماعات الإسلامية الكردية “، منوها الى ان” مجلس النواب تغاضى عن نسبة الـ17% التي أعطيت اليهم خلال السنوات السابقة للمحافظة على اللحمة الوطنية بين جميع مكونات الشعب العراقي الا انهم استغلوا هذه الفقرة من اجل مصالح حزبية كردية خاصة ولم يضعوا أي اعتبار لها “.
من جانبها أوضحت عضو المالية النيابية عن التحالف الكردستاني نجيبة نجيب بان الإقليم يحتاج الى اكثر من 9 تريليونات من الموازنة لتسديد رواتب موظفي الإقليم ، مشيرة الى ان” الحكومة الاتحادية تعطي للإقليم 500 مليار دينار كل شهر أي يعني في السنة 6 تريليونات وهذا غير كافٍ لسد رواتب الموظفين والسجناء السياسيين وذوي الشهداء والرعاية الاجتماعية .
وقالت نجيب لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أن” نواب التحالف الكردستاني طالبوا رئيس الوزراء بتريليون دينار كوديعه لحساب كردستان تستقطع بنحو قروض الا ان هذا الأمر تم رفضه من قبل الحكومة .
وأكدت ان” أقليم كردستان خلال السنوات الماضية لم يأخذ نسبة الـ17% كاملة وكانت النسب التي يأخذها تتراوح ما بين 9 الى11% ، لافتة الى ان” نواب التحالف الكردستاني في المالية النيابية أرسلوا مقترحا الى الحكومة يتضمن دفع رواتب الإقليم كاملة وتستقطع بنحو مقاصة الا ان هذا الامر جوبه بالرفض” ، منوهة الى ان” نسبة الفقر في الإقليم خمسة اضعاف ما موجود في المحافظات العراقية وهو في حالة تزايد بسبب الازمة المالية الحالية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة