الأخبار العاجلة

اسود الرافدين يلاقي هونغ كونغ 13 تشرين الأول في التصفيات المزدوجة

منتخب الأردن يرغب في مواجهة الوطني وديا

متابعة الصباح الجديد:

حدد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم مواعيد الجولات المتبقية من التصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، التي كانت من المقرر أن تُلعب في آذار الماضي وحزيران الحالي.. وتأجلت مباريات التصفيات بسبب الأوضاع الصحية الراهنة التي يشهدها العالم جراء جائحة كورونا.

وبحسب المواعيد الجديدة، ستكون أولى مباريات منتخب العراق أمام هونج كونج يوم 13 تشرين الأول 2020 خارج الديار، على أن يواجه كمبوديا يوم 12 تشرين الثاني في العراق.. وسيلعب منتخب العراق آخر مبارياته في التصفيات أمام إيران خارج ملعبه يوم 17 تشرين الثاني..  وطبقاً للوائح التصفيات يتم تحديد الملاعب المستضيفة للمباريات قبل شهرين من موعد كل مباراة.

من جانب اخر، أبدى الاتحاد الأردني رغبته بخوض مباراة ودية مع المنتخب العراقي تحضيرا للتصفيات المزدوجة المؤهلة لكأسي أسيا والعالم.

وقال مصدر في الاتحاد العراقي بتصريحات صحفية إن الاتحاد الأردني أبدى رغبته بخوض مباراة ودية في شهر أب المقبل تحضيرا لاستئناف التصفيات المنتظر انطلاقها في شهر تشرين الأول المقبل.. وبين أن هناك موافقة مبدئية لإقامة المباراة خصوصا بعد الحصول على رأي مدرب المنتخب العراقي كاتانيتش، لافتا إلى أن المواجهة ستتحدد رسميا مع تثبيت أيام الفيفا.

يشار إلى أن التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأسي آسيا والعالم كان مقرر لها أن تقام في شهر أذار الماضي وتأجلت بسبب جائحة كورونا.

من جانب اخر، وصف مدرب منتخب شباب العراق قحطان جثير قرار إلغاء الدوري بالمنصف في ظل الظروف التي مر بها الموسم الحالي.. وقال جثير في تصريحات صحفية: “قرار إلغاء الدوري منصف لجميع الأندية في ظل توقفه كثيرا نتيجة الاحتجاجات التي أوقفته أربعة أشهر ثم الوضع الصحي جراء جائحة كورونا، وبالتالي الموسم من الأساس لم يكن منتظما“.وأشار إلى أن إلغاء الموسم الحالي لن يؤثر على المنتخب الوطني كون جميع البطولات متوقفة.. وزاد: “موعد الموسم الجديد سيكون متوافقا تماما مع المواعيد التي حددت مؤخرا لاستئناف التصفيات المؤهلة للمونديال“.

وأوضح أن اللاعبين بدنيا سيكونون بأفضل حال لأن موعد التحضير والإعداد للموسم المقبل سيبدأ بوقت مبكر والأندية ستلعب دوري منتظم وتطوي صفحة الماضي.

في حين، أعرب جلال حسن، حارس مرمى نادي الزوراء، عن امتعاضه بسبب قرار إلغاء الدوري والذي اتخذته اللجنة التطبيعية في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.. وقال حسن في تصريحات صحفية، إن هناك تخبطات إدارية كبيرة تعيشها الكرة العراقية، بسبب المصالح الشخصية للبعض والتي تلقي بظلالها سلبيا على اللاعبين والمدربين بالدرجة الأولى.

 وأضاف “قرار إلغاء الدوري لا معنى له وخطأ كبير، لاسيما أن المباريات أقيمت من دون حضور جماهيري وكانت الأندية تطبق تعليمات خلية الأزمة، ومجموع الإصابات حينها كان أقل من إصابات (يوم واحد) حاليًا“.

 وأوضح حارس المنتخب: “كان على اللجنة التطبيعية أن تحسم أولا قضية مستحقات اللاعبين، قبل اتخاذ قرار إلغاء الدوري، وإيجاد الصيغ الكفيلة لعدم حصول أي مشاكل تنجم عن عدم التزام بعض الإدارات بتسديد مستحقات لاعبيها بالشكل المرضي للطرفين”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة