الأخبار العاجلة

وزير التخطيط يترأس الجلسة الاعتيادية لاجتماع المجلس الوزاري للخدمات الاجتماعية

بحث مع البنك الدولي سبل تعزيز الجهود الوطنية المواجهة لجائحة كورونا

بغداد _ الصباح الجديد :

ترأس وزير التخطيط الدكتور نوري صباح الدليمي اجتماع المجلس الوزاري للخدمات الاجتماعية بحضور عدد من السادة الوزراء وممثلين عن الوزارات ذات العلاقة والجهات غير المرتبطة بوزارة.
ووافق المجلس في جلسته الاعتيادية التي عقدت مساء اول امس الثلاثاء على قيام وزارة الإعمار والإسكان والبلديات والأشغال العامة على التعاقد مع شركة الأيادي المتحدة للاستثمار العقاري لتنفيذ مشروع التاجيات في محافظة بغداد على وفق قانون الاستثمار رقم 13 المعدل، وإكمال الشركة لمشروع الكاطون في محافظة ديالى بموجب القرار 139 لسنة 2019، فيما وافق المجلس على محضر الاتفاق والتسوية الذي قدمته وزارة الإعمار والإسكان حول مشروع مجمع زرباطية السكني في محافظة واسط.
كما وافق المجلس على تعديل المدة الإضافية لاستكمال العمل لما تبقى من مشروع شبكة النفاذ الضوئي في بغداد لتكون 180 يوم عمل ، تبدأ بعد استحصال الموافقات الأصولية المطلوبة من الدوائر الخدمية والبلدية وأمانة بغداد وينظم ذلك بملحق عقد من الشركة العامة للاتصالات والمعلوماتية مع الاستمرار بإنجاز المشروع من الشركة المنفذة في الوقت الحاضر وفقاً لقرار المجلس الوزاري للخدمات الاجتماعية رقم 34 لسنة 2019 وبشكل متواز لحين استحصال الموافقة بالتعديل.
على صعيد متصل بحث الوزير مع الممثل المقيم للبنك الدولي في العراق رمزي نعمان والوفد المرافق له، عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وسبل تعزيز الجهود الوطنية المواجهة لجائحة فيروس كورونا المستجد.
وثمن الدكتور نوري الدليمي خلال اللقاء الذي حضره وكيل وزارة التخطيط الدكتور ماهر حماد جوهان مستوى الدعم الذي تقدمه بعثة البنك الدولي لجهود الحكومة العراقية، داعياً إلى إعادة هيكلة الدعم الدولي المقدم للعراق وفقاً لأوليات الظروف الصحية والاقتصادية الراهنة، مبيناً بذلك الإجراءات التي اعتمدتها الوزارة للتخفيف من هذه التبعات على المستويين الآني والمتوسط، وتقديم رؤية متكاملة لمعالجة التداعيات المستقبلية التي ستفرزها الأزمة، والمتمثلة بارتفاع معدلات الفقر والبطالة، نتيجة الانكماش الاقتصادي وتراجع معدلات النمو، وانخفاض الناتج المحلي الإجمالي.
واعلن الوزير عن شمول محافظات (الديوانية، ميسان، ذي قار، واسط، بغداد، الأنبار، ديالي، والسليمانية) بمشروع الصندوق الاجتماعي للتنمية الداعم لخطط الوزارة الاستراتيجية للتخفيف من الفقر، ليصبح مجموع المحافظات المشمولة 11 محافظة بعد شمول محافظات (المثنى، وصلاح الدين، ودهوك) في العام الماضي، مؤكداً إضافة المحافظات المتبقية خلال العام المقبل.
من جانبه أشاد الممثل المقيم للبنك الدولي في العراق بجهود الوزير والإجراءات السريعة التي اتخذتها وزارة التخطيط لمواجهة تداعيات الأزمة الراهنة، مؤكداً استعداد البنك الدولي لتقديم الدعم الممكن وإعادة هيكلة القروض الممنوحة للعراق، وبما يسهم في حماية شرائح المجتمع الهشة.
كما بحث الوزير مع وفد من جامعة البصرة، بحضور عضو مجلس النواب العراقي ميثاق الحامدي، وجرى سبل تعزيز التنمية في العراق وفقاً لرؤية التنمية المستدامة 2030.
وبين الوزير خلال اللقاء جهود وزارة التخطيط لاستثمار الكفاءات الوطنية في عموم العراق، وتوجيه خبراتها العلمية نحو تحسين الواقع التنموي في عموم المحافظات بشتى قطاعاته، بالتعاون المشترك مع القطاعين العام والخاص، وتوفير جميع سبل الدعم المطلوب للجامعات وتمكينها من رفع مستوى البحث العلمي في جميع المجالات ، مثمناً دور الجامعات العراقية في دعم الخطط التنموية، واسهاماتها الفاعلة في معالجة التحديات التي تواجه العراق، سيما فيما يتعلق بمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، مشيداً بذلك بما قدمته جامعة البصرة من اكتشافات وبراءات اختراع مهمة لمساعدة المصابين بالفيروس.
من جهته ثمن الوفد الضيف الدعم الكبير الذي يوليه وزير التخطيط للجامعات والإجراءات التي وجه بها خلال اللقاء، مؤكدين أهمية ذلك في توفير البيئة المناسبة لرفع المستوى العلمي وتقديم المزيد من البحوث العلمية، فيما شهد اللقاء مناقشة ملف المشاريع العلمية والإدارية التي يتم تنفيذها من قبل وزارة التعليم العالمي والحكومة المحلية في جامعة البصرة، وسبل إنجازها ضمن توقيتها الزمنية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة