الأخبار العاجلة

فتاة تحصل على اول جواز سفر صادر عن محافظة حلبجة

بعد افتتاح الحكومة الاتحادية دائرة جوازات خاصة بها

السليمانية ـ عباس كاريزي:

في اطار تفعيل المؤسسات الادارية والخدمية بمحافظة حلبجة، افتتحت المديرية العامة للجوازات الاتحادية، دائرة جوازات خاصة بمحافظة حلبجة بالتعاون مع الجهات المعنية في حكومة الاقليم.

وقال محافظ مدينة حلبجة ازاد توفيق في مؤتمر صحفي بعد ان تفقد اقسام الدائرة، ان المديرية افتتحت بجهود وموافقة الحكومة الاتحادية بالتعاون مع حكومة الاقليم، مؤكدا ان الحكومة الاتحادية اصدرت اوامر بافتتاح المؤسسات الخدمية والادارية الاخرى اللازمة بمحافظة حلبجة التي قال انها ستستكمل خلال الاشهر القليلة المقبلة.

وتابع توفيق مثمنا جهود مديرية الجوازات العامة ونظيرتها بمحافظة السليمانية للجهود التي بذلوها بالتعاون مع عدد من شركات القطاع الخاص لافتتاح مبنى الدائرة، ان هذه المؤسسة واخرى ستتفتح لاحقا في المحافظة بموافقة الحكومة الاتحادية.

بدوره قال العميد احمد ممثل مديرية الجوازات العامة، انه وبتوجيه من رئيس الجمهورية وموافقة الحكومة الاتحادية قامت مديرية الجوازات العامة بافتتاح مبنى دائرة جوزات محافظة حلبجة، وانه بامكان المواطنين الان الحصول على جوازات السفر مباشرة من المحافظة.

واضاف ان الحكومة الاتحادية لن تدخر وسعا في تقديم الخدمات لتفعيل المؤسات الادارية اللازمة للمحافظة، بما يسهم في خدمة المواطنين وتسهيل مراجعاتهم الادارية.  

من جانبه قال العميد سالار عبدالله، مدير عام دائرة الجوازات بمحافظة السليمانية للصباح الجديد، ان افتتاح الدائرة جاء بايعاز من الحكومة الاتحادية.

وأضاف، ان الامر الصادر بفتح دائرة للجوازات في مدينة حلبجة، جاء بعد زيارة وفد الحكومة الاتحادية برئاسة علي العلاق الى مدينة حلبجة في ذكرى حادثة قصفها بالاسلحة الكيماوية في 16 من آذار الماضي.

واشار الى ان دائرته ستوفر 40 موظفا لتمشية معاملات المواطنين الراغبين بالحصول على جوازات السفر وذلك كمرحلة اولى من التنسيق لدعم الحكومة المحلية الجديدة بالمحافطة.

وحصلت الفتاة سارة اسماعيل حسين والشاب اودير محمد على اول جوازي سفر صادر عن محافظة حلبجة، في اول يوم لافتتاح دائرة جوازات خاصة بها.

وكانت الحكومة الاتحادية قد وافقت على اعتبار مدينة حلبجة التابعة لمحافظة السليمانية في اقليم كردستان المحافظة الـ 19 في البلاد.

واصدر مكتب وزير الداخلية في الحكومة الاتحادة لاحقا، اوامر باستحداث دوائر خاصة بالبطاقة الوطنية وجوازات السفر وكذلك لوحات السيارات المرورية التي ستحمل اسم محافظة «حلبجة».

وكانت وزارة الداخلية، قد وافقت العام الماضي 2018 على استحداث مديرية للجنسية خاصة بـ»حلبجة» باعتبارها محافظة، والموافقة على مديرية الاحوال العامة.

ومع استحداث محافظة حلبجة، صار إقليم كردستان العراق يضم 4 محافظات، بعد أن كان يضم ثلاث محافظات هي أربيل والسليمانية ودهوك.

بدورها دعت حكومة إقليم كردستان يوم السبت المنصرم  16 من آذار، الذي يوافق الذكرى السنوية الحادية والثلاثين لقصف حلبجة بالأسلحة الكيمياوية، الحكومة الاتحادية لتنفيذ «واجبها القانوني والأخلاقي تجاه هذه المحافظة وسكانها وأن توليهم كل الاهتمام، إلى جانب التعويض المادي والمعنوي لسكانها وبيئتها.

وتعرضت مدينة حلبجة في 16 من آذار عام 1988 لقصف كيماوي من قبل طائرات نظام صدام المنحل، ما أدى إلى استشهاد حوالي خمسة آلاف مواطن وجرح أكثر من عشرة آلاف آخرين، إضافة إلى تشريد آلاف آخرين من سكان المدينة.

وقررت حكومة اقليم كوردستان في حزيران 2013 تحويل حلبجة إلى محافظة وإلحاق أقضية، حلبجة وشاربازير وبينجوين وسيد صادق بها، وهي أقضية كانت مرتبطة إدارياً بمحافظة السليمانية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة