الأخبار العاجلة

علي صباح: التحكيم العراقي كسب الإشادة ورفع درجات التقويم في خليجي 23

نجاح جديد يحصده قضاة الملاعب
بغداد ـ الصباح الجديد:
طاقمنا التحكيمي الدولي بكرة القدم، المؤلف من علي صباح للوسط ومساعدي الحكم أمير داود والدكتور واثق مدلل، أكد جدارته في مشاركته في منافسات خليجي 23 لكرة القدم التي اختتمت احداثها في دولة الكويت، حيث أدار مباراتين لحساب المجموعة الأولى، فتمكن من قيادة مباراة الإمارات وعمان في الجولة الاولى والتي انتهت إماراتية بهدف من ركلة جزاء سجلها علي مبخوت في الدقيقة 28، في المباراة التي قادها برفقة الحكم الرابع، وهو الأوزبكي عزيزوف، فيما قاد في الجولة الثالثة مباراة الإمارات والكويت التي انتهت بالتعادل السلبي، وكان يرافقهم اليمني هيثم الوليدي حكماً رابعا.
وقال الحكم الدولي، علي صباح، الذي عاد برفقه زملائه أمس إلى الوطن بعد الانتهاء من المهمة في خليجي 23، حيث تنص اللوائح على عدم بقاء الطواقم التحكيمية في حال تأهل منتخب بلادهم إلى دور نصف النهائي، قال: انه سعيد بالتألق الذي حصده التحكيم العراقي في البطولة الخليجي بنسختها الـ 23 في الكويت، حيث يعد الطاقم العراقي هو الوحيد الذي قاد مباراتين في المجموعة الاولى، فيما قاد طاقم تحكيمي إماراتي مباراتين ايضاً في المجموعة الثانية.
وبيّن: ان جميع مباريات خليجي 23 شهدت اثارة وندية بين جميع المنتخبات المشاركة، حيث كانت المباريات على درجة عالية من المنافسة، والجميع يسعى إلى التفوق على حساب الاخر لما تحمله منافسات خليجي لكرة القدم من اهتمام رسمي وحكومي من جميع البلدان الخليجية، فيما يكون الاهتمام الإعلامي بالبطولة واحداثها على اعلى درجاته.
واشار إلى: ان اللقاء الأول كان محط اهتمام الإعلام والمتابعين لما آلت اليه نتيجة المباراة بفوز الإمارات بهدف جاء من ركلة جزاء، اتخذ القرار بالوقت المناسب في ضوء سحب اللاعب العماني للاعب من الإمارات، وهذه الركلة كانت مثارا لشك الكثيرين، إلا انها كانت صحيحة بعد الاعادة التي اتفق فيها المتخصصون، ولا سيما ان البطولة شهدت حضور نائب رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الآسيوي القطري هاني بلان، وعضو لجنة التحكيم القارية البحريني عبد الرحمن عبد الخالق الدلوار. مشيراً إلى: ان فوز الطاقم العراقي بتقويم بلغ 8 درجات من 10 درجات، يعد نجاحاً لأسرة التحكيم العراقية في البطولة الخليجية.
واوضح: ان الطاقم العراقي كان بين 8 طواقم خليجية، واثنين محايدين، أحدهما أوزبكي والاخر من سريلانكا، تم تخصيصهم لقيادة منافسات خليجي 23 لكرة القدم، حيث نال الطاقم العراقي الإشادة والثناء بفضل المستوى الذي قدمته ونجاحه الكبير في إدارة المباراتين إلى بر الامان لحساب المجموعة الاولى.
واكد ان ما تحقق في كأس الخليج العربي بالنسخة 23 يعد اضافة جديدة لاسرة التحكيم في العراق التي سجلت نجاحات عدة برهنت على كفاءتها ومقدرتها على قيادة المباريات إلى بر الامان، مضيفاً إلى ان النجاح جاء بفضل التشجيع المتواصل والمساندة التي تنالها الطواقم التحكيمية من لجنة الحكام المركزي في الاتحاد العراقي لكرة القدم برئاسة السيد طارق أحمد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة