الأخبار العاجلة

محافظة بغداد تُكرم «سعداوي» وتحتفي بمنجزه الإبداعي

احتظنت قاعة مسرح سامي عبد الحميد، حفل تكريم الروائي احمد سعداوي، الحائز على جائزة البوكر للرواية العربية 2014 عن روايته «فرانكشتاين في بغداد».

وأقيم الحفل برعاية علي التميمي محافظ بغداد الذي تعذر عن الحضور لسبب «طارئ».

وقال مستشار المحافظ، ان الروائي أحمد سعداوي يستحق هذا التكريم، كونه حقق انجازاً كبيرا يحسب للعراق وللثقافة العراقية على وجه الخصوص».

وأضاف، «احتفاؤنا بسعداوي هو احتفاء بالعراق وبالثقافة العراقية، ومحافظة بغداد دأبت على تكريم الرموز الثقافية والمعرفية في كافة حقول الثقافة والفن، إيماناً منها بأن هذه الرموز هي التي تعيد للعراق مكانته بين الدول المتقدمة».

من جانبه، نقل الروائي صادق الجمل كلمة اتحاد الأدباء والكتاب العراقيين».

وقال الجمل، أنني «اعرف سعداوي منذ سنوات، وهو كاتب وروائي مبدع وكبير، وأتمنى له الموفقية مزيداً من النجاحات التي تسجل له وللثقافة العراقية».

وعبر الجمل عن تمنايته في أن تتبنى الموسسات الحكومية مثل هكذا رويات وتحويلها لأفلام سينمائية لانها تصلح لذلك.

وخلال كلمته، رحب الروائي المحتفى به، أحمد سعدواي، عن شكره وامتنانه للحضور الكبير الذي غصت به قاعة مسرح سامي عبد الحميد، وقدم شكره ايضا لمحافظة بغداد راعية الحفل.

وتحدث سعداوي عن الجائزة التي حصل عليها مؤخراً عن روايته «فرانكشتاين في بغداد».

وقال سعداوي، إن «الفوز بجائزة البوكر أخذ بعداً رمزياً للثقافة العراقية».

وأكد، إن الثقافة العراقية تحتاج لتفعيل المؤسسات الراعية لها، فهناك الكثير من الطاقات الابداعية التي ظهرت بعد 2003، ولها نتاج فني ثر، لكنها تحتاج الى رعاية وتحتاج لمن يتبنى نشر نتاجها الابداعي بصورة جيدة.

ومضى سعداوي إلى القول، إن «القراءة باتت تمثل جزءاً كبيراً من منظومة التنمية البشرية، والعالم بأسره يهتم بانماط القراءة، وهذا ما نحتاج اليه في ظرفنا هذا».

وفي ختام الحفل قدم طالب عيسى، مدير المركز الثقافي البغدادي درع المركز للروائي أحمد سعداوي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة