الأخبار العاجلة

مجلس بني سعد يعتمد»عين المواطن» لحماية الأسواق الشعبية

المخاطر الأمنية تدفع السلطات إلى التنسيق أكثر مع الأهالي

 بعقوبة – علي القيسي: 

اعلن المجلس البلدي في ناحية بني سعد بمحافظة ديالى عن اعتماد اسلوب امني جديد لتعزيز امن الاسواق الشعبية من هجمات الغرباء عبر تفعيل ما اسماه «عين المواطن» للاسهام في خلق شراكة امنية ينعكس تأثيرها ايجابيا في تحقيق الاستقرار والامان وافشال اية محاولات ترمي لسفك دماء الابرياء.

واوضح رئيس المجلس البلدي في الناحية رسول الحسيني في حديث «للصباح الجديد» ان» المجلس اعتمد بالتنسيق مع الاجهزة الامنية اسلوب عين المواطن كأداة لتعزيز امن الاسواق الشعبية ومنع حصول اية هجمات يشنها الغرباء من عناصر التنظيمات المسلحة عبر تفعيل دور المواطن في العملية الامنية والاتصال المباشر بالقوى الامنية عند الشك «.

واضاف الحسيني ان» تعزيز دور المواطن في المشهد الامني ضرورة ملحة كونها عاملا مهما في ترسيخ الامن والاستقرار وقادرا على افشال الكثير من المخططات الرامية لزعزعة الامن الداخلي ، لافتا الى ان تعزيز امن الاسواق الشعبية رسائل تطمين للاهالي بعد استهدافها اكثر من مرة خلال الاشهر الماضية».

واشار الحسيني الى ان» زيادة التنسيق والتعاون بين الادارات الحكومية والاجهزة الامنية والمواطنين تخلق منظومة متكاتفة ينعكس تأثيرها بشكل ايجابي على الملف الامني ويحد من خطورة الهجمات المسلحة التي تستهدف في مجملها المدنيين وخاصة الاسواق وان اسلوب عين المواطن حقق نتائج جيدة واعطى زخما معنويا للحالة الامنية خلال المدة الماضية».

اما قصي حميد احد الشبان العاملين في سوق بني سعد فقد اشار الى ان» اي حالة يشتبه بها لا نتردد ونتصل فورا بالاجهزة الامنية من اجل معالجة اي طارئ وان اي غريب يدخل السوق يخضع للتفتيش والمتابعة لتلافي حصول اية خروقات».

واضاف حميد ان» وجود اسواق محصنة ومؤمنة يزيد من نشاطها التجاري لانه يبعث برسائل تطمين للاهالي وهذا الامر انعكس ايجابيا على واقع معيشتنا لاننا عمال بأجور يومية واستمرارية عمل الاسواق تعني ديمومة تأمين متطلبات اسرنا».

فيما اكد محمد خميس احد العاملين في سوق بني سعد( بقال) ان عهد اللامبالاة ولى من دون رجعة وبات علينا ان نكون يدا واحدة في مواجهة اي تهديد لان الارهاب يستهدف الجميع والاسواق اهم اهدافه».

فيما اكد النقيب محمد التميمي من شرطة ناحية بني سعد بان اسلوب عين المواطن جاء لتعزيز دور المواطن في المشهد الامني من خلال ان يصبح العين الثانية للقوى الامنية في المراقبة والمتابعة والابلاغ الفوري عن اي حالة يشتبه بها لتلافي اي خروقات تؤدي الى سقوط المزيد من الضحايا».

الى ذلك وصف جعفر اللهيبي مراقب امني في بعقوبة لجوء بني سعد لاسلوب عين المواطن بانه انجاز من ناحية خلق شراكة بين المواطن والقوى الامنية في اكثر الملفات حساسية وهي الامن».

واضاف اللهيبي ان» جماعات العنف سعت عبر سنين عدة الى ضرب اي تعاون بين الاجهزة الامنية والاهالي لانها تدرك بان تنامي مثل هذا الامر سيكون انتكاسة كبيرة على انشطتها التي تصبح شبه مكشوفة وتصبح اليات حركتها صعبة للغاية لان هناك الف عين تراقب وتبلغ».

فيما عبر رئيس اللجنة الامنية في مجلس ديالى صادق الحسيني عن تأييده لاي عمل يوثق العلاقة بين المواطن والقوى الامنية لان انعكاساتها الايجابية تكون كبيرة وتسهم في درء مخاطر الارهاب».

وشهدت العديد من اسواق ديالى ومنها بني سعد هجمات مسلحة بعبوات ناسفة وسيارات ملغمة اسفرت عن مقتل واصابة العشرات خلال الاشهر الماضية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة