الأخبار العاجلة

وفد حكومة الاقليم يصل بغداد لاستكمال توقيع اتفاق تسليم النفط مع الحكومة الاتحادية

وصفه الحزب الديمقراطي بعامل اساسي لاستقرار العراق

السليمانية – الصباح الجديد – عباس كاريزي

اعتبر الحزب الديمقرلطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني توصل بغداد واربيل الى اتفاق عامل مهم لضمان الاسقرار للعراق ككل، وليس الاقليم فحسب.

وقالت رئيس كتلة الحزب الديمقراطي في مجلس النواب فيان صبري، ان وفد حكومة الاقليم التفاوضي سيصل الى العاصمة بغداد الاسبوع الحالي بهدف استكمال المباحثات مع الحكومة الاتحادية لتسليم النفط، لقاء حصول الاقليم على جزء من مستحقاته المالية.

وتابعت صبري، “هناك تقارب جيد في الرؤى والتصورات بين الجانبين ولم يبقى سوى بعض التفاصيل الاولية، للانتهاء من توقيع الاتفاق”، مشيرة الى ان توصل حكومة الاقليم الى اتفاق مع الحكومة الاتحادية سينعكس ايجابا وسيضمن الاستقرار للعراق ككل وهو لا يتقصر على الاقليم فقط.

واشارت الى انه وبهدف استكمال النقاط التي توصل اليها الجانبان في اطار توقيع اتفاق متوازن في اطار الدستور العراقي فان وفد حكومة الاقليم سيقوم بزيارة العاصمة بغداد خلال الاسبوع الجاري، وان الاجواء ايجابية ومهيئة لتوصل الجانبان الى اتفاق.

وكان مصدر حكومي قد كشف للصباح الجديد، ان الحكومة الاتحادية وافقت على ارسال مبلغ 300 مليار دينار شهريا لحكومة الاقليم لقاء تسليم الاخيرة ل 50% من ايرادات المنافذ الحدودية اضافة الى 250 الف برميل يومياً من النفط الذي تصدره حكومة الاقليم، ويسعى الاقليم لزيادة هذا المبلغ ليصل الى 353 مليار دينار، وهو ما قد لا توافق عليه الحكومة الاتحادية نظرا لانخفاض ايراداتها من بيع النفط.

من جانبه استبعد عضو اللجنة المالية بمجلس النواب احمد حاجي رشيد موافقة الحكومة الاتحادية على ارسال 300 مليار دينار الى حكومة الاقليم في اطار اتفاق بين الجانبين.

واضاف حاجي رشيد، ان ما تناقلته وسائل الاعلام عن ارسال بغداد لمبلغ مالي في اطار اتفاق مع حكومة الاقليم جزء من الدعاية الاعلامية، التي تهدف الى تهدئة الشارع الكردي وهي بمثابة مسكن للجراح التي تملأ اجسام المواطنين في الاقليم، جراء السياسات والفساد المستشري في مفاصل حكومة الاقليم.

واشار الى انه لايوجد لغاية الان اي اتفاق مع الحكومة الاتحادية، وذلك لان حكومة الاقليم غير مستعدة لتسليم النفط الى شركة سومو وهو ما يمنع الحكومة الاتحادية من ارسال اي مبلغ مالي الى الاقليم في هذا السياق.

يشار الى ان حكومة الاقليم عاجزة منذ اشهر عن تامين رواتب موظفيها الذي تقول بان عددهم يصل الى مليون و250 الف موظف، وهي بانتظار التوصل الى اتفاق مع الحكومة الاتحادية لتامين رواتب الموظفين الذين لم يسلموا مرتبات لشهر اذار ونحن ندنو من منتصف شهر اب.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة