الأخبار العاجلة

“عراقيون”: تحالفنا لتصحيح مسارات العملية السياسية وتلبية تطلعات الشارع العراقي

تعهد بإقرار القوانين المعطلة وينتظر انضمام ” النصر ” اليه

بغداد- وعد الشمري:

أكد تحالف عراقيون الذي اعلن عن تشكيله قبل يومين بزعامة عمار الحكيم أمس الأربعاء، استمرار الحوارات لضم قائمة النصر اليه، مشيراً إلى أن الهدف من تشكيله، دعم مسارات الدولة في فرض هيبة القانون، مشدداً على أن المرحلة المقبلة ستشهد إقرار قوانين عطلتها الخلافات السياسية.

وقال النائب عن التحالف خالد الجشعمي في تصريح إلى “الصباح الجديد”، إن “تحالفنا تم تشكيله لدعم مسارات الدولة ومؤسساتها، ولم يكن هدفه سياسي يقتصر على أعطاء الشرعية للحكومة في اتخاذ ما تشاء من قرارات”.

وأضاف الجشعمي، أن “وجود عدد من النواب يعملون بنسق واحد داخل السلطة التشريعية سيساعد في تمرير القوانين المعطلة التي لم تقر بسبب الخلافات طيلة السنوات الماضية”.

وأشار، إلى أن “عمار الحكيم عندما سعى لتشكيل هذا التحالف كان يبحث عن نوعية المنضوين له وعددهم لكي يكون هناك تأثير حقيقي داخل مجلس النواب”.

ونوّه الجشعمي، إلى أن “ما يميز تحالف عراقيون أن جزء من المنضوين له ينتمون إلى الكتل والأحزاب السياسية، والأخر من المستقلين غير المرتبطين بأي كتلة وبالتالي نحن أمام خليط قد يعطي قوة للعمل داخل البرلمان”.

وأكد، أن “حوارات تشكيل التحالف استغرقت شهراً كاملاً من المناقشات مع مختلف الجهات السياسية”، مبيناً أن “قائمة النصر بزعامة حيدر العبادي لم تدخل رسمياً في التحالف لغاية الآن”.

وأود الجشعمي، أن “الحوارات مستمرة مع النصر، وقد ينضموا إلينا في أي لحظة، ونحن نأمل ذلك لما يتمتع به من ثقل في العملية السياسية”.

ويواصل، أن “النائبين صادق مدلول وهشام السهيل انضما إلى تحالف عراقيون بوصفهم مستقلين رغم أنهم كانوا في السابق ضمن ائتلاف دولة القانون”.

ومضى الجشعمي، إلى أن “القائمة المعلن عنها تضم 41 نائباً وقابلة للزيادة، لأننا نسعى إلى تشكيل تحالف كبير من شأنه تصحيح مسارات العملية السياسية وتلبية تطلعات الشارع العراقي”.

من جانبه، ذكر النائب الأخر عن التحالف جاسم البخاتي، أن “هدفنا الأول هو تقوية الدولة ومؤسساتها وفرض هيبة القانون ودعم القوات الأمنية بمختلف تشكيلاتها”.

وتابع البخاتي، في تصريح إلى “الصباح الجديد”، أن “استقرار الحكومة ينبغي له وجود كتل سياسية تؤمن بالقانون لتحقيق المصلحة العامة”.

وأوضح، أن “منهاجنا هو دعم الإدارات المحلية في المحافظات وتمكينها من أداء واجبها على أتم وجه لتقديم الخدمات إلى المواطن العراقي الذي يعاني من مشكلات كبيرة على مختلف الأصعدة”.

وخلص البخاتي بالقول، أن “الرفض ينبغي أن يكون حاضراً لأي جهة تحاول أن تضع نفسها في موقع أعلى من السلطات الدستورية، من خلال التطبيق السليم للقانون”.

يشار إلى أن عمار الحكيم أعلن أمس الأول عن تشكيل تحالف عراقيون يضم 41 نائباً من قوائم الحكمة والفضيلة وإرادة إضافة إلى نواب مستقلين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة