الأخبار العاجلة

منظمة الفاو تقيم بالتعاون مع وزارة الزراعة ورشة عمل عن سوسة النخيل الحمراء

تسعى الى تحقيق الجدوى الاقتصادية لمربي الدواجن

بغداد _ الصباح الجديد :

برعاية وزير الزراعة الدكتور صالح الحسني نظمت منظمة الأغذية والزراعة (الفاو ) ورشة عمل لمكافحة سوسة النخيل الحمراء .
والقى مستشار الوزارة لنشاط الثروة الحيوانية الدكتور حسين علي سعود كلمة نيابة عن الوزير أكد فيها على إن وزارة الزراعة مستمرة بجهودها للقضاء على الحشرة ومنع انتشارها واعتماد طرق الوقاية والاجراءات الصحيحة فضلا عن تنفيذ الحملات المجانية من خلال دائرة وقاية المزروعات للحفاظ على ثروة نخيل التمر في العراق كما ونوعا .
كما ألقى ممثل المنظمة مصطفى سيناصر كلمة أشار فيها الى إن الحشرة تمثل خطرا يهدد النخيل حاضرا ومستقبلا وضرورة تعضيد الجهود للقضاء عليها ، فيما تناول الباحثون المشاركون في الورشة عددا من المواضيع التي تصب في كيفية القضاء على الحشرة منها التعريف بالحشرة ووصفها واهميتها وطرق التحري عنها وطرق المكافحة .
وناقش الحاضرون كيفية الوقاية منها والتدابير المتخذة للتصدي لهذه الافة الاقتصادية ومنع انتشارها من خلال نقاش عام شارك فيه جميع الحاضرين
على صعيد اخر أكد مدير عام دائرة التخطيط والمتابعة في وزارة الزراعة الدكتور حسين الموسوي جودة وسلامة المنتج المحلي وسعره المناسب للمستهلك قياسا مع المستورد منه والذي يتم إنتاجه بطرق رديئة وغير صحية .
ولفت المدير العام الى أن صندوق البيض المحلي العراقي الأحمر زنة ( ٢٤ ) كغم بسعر (٥٠) الف دينار ويصل سعر الصندوق زنة (٢٧) كغم (٥٤) ألف دينار ، بينما سعر البيض الإيراني المستورد وبنوعيات وطرق خزن غير سليمة يصل إلى(٤٠) الف دينار والذي يدخل بطرق غير رسمية والوزارة غير مسؤولة عنها .
واضاف المدير العام ان البيض المحلي يتم إنتاجه وتسويقه وفقا للمواصفات المعتمدة عالميا ، كما تقوم وزارة الزراعة بدعم المربين بنوعيات جيدة من الأعلاف والعلاجات البيطرية وهناك زيارات ولقاءات دورية مع المربين لارشادهم الى طرق التربية الحديثة ،
مشددا على ان العراق يتميز بكونه أقل البلدان تأثرا بالأمراض الوباىية مثل انفلونزا الطيور والنيوكاسل وغيرها الموجودة في دول الجوار فضلا عن الابتعاد عن المواد المسرطنة والضارة للانسان لذا فإن المنتج المحلي هو أكثر امانا للمستهلك ويتم طرحه في الأسواق بأسعار مناسبة والهدف هو عدم أثقال كاهل المواطن وتحقيق الجدوى الاقتصادية لأصحاب مشاريع الدواجن.
من جانبها اكدت وزارة الزراعة ومن خلال دائرة التخطيط والمتابعة على تنفيذها جملة من التعليمات والاجراءات التي من شأنها دعم المنتج الوطني للوصول الى الاكتفاء الذاتي ودعم الاقتصاد الوطني وتوفير الامن الغذائي للمواطن العراقي.
فقد شملت التعليمات عددا من الاجراءات منها منع استيراد المحاصيل الزراعية في موسم الانتاج والحصاد المحلي وفقا للرزنامة الزراعية التي وضعتها الوزارة، وعدم منح موافقات الاستيراد للمحاصيل الزراعية في وقت ذروة الانتاج المحلي لحماية المنتج الوطني وتشجيع الفلاحين على الزراعة،
التنسيق مع الدوائر والجهات ذات العلاقة للحيلولة دون دخول المنتجات الزراعية خارج سياقات وضوابط الاستيراد الاصولية.
كما قامت وزارة الزراعة بدعم جميع مدخلات وحلقات العملية الانتاجية والمخرجات وتوفير مستلزمات الانتاج من بذور واسمدة ومكننة حديثة لزيادة انتاج المحاصيل الاستراتيجية كالحنطة والشعير وغيرها من محاصيل الخضر ، اضافة الى دعم وتطوير قطاع الثروة الحيوانية باستمرار، فضلا عن زيادة الرسوم الاستيرادية لجميع المنتجات الزراعية ليتسنى للمنتج المـحلي منافسة نظيره المستـورد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة