الأخبار العاجلة

بسام رؤوف: مشاركة تأريخية لقطر وارشح الأرجنتين للفوز باللقب

مواهب كرة القدم لديها استحقاقات خارجية

بغداد ـ الصباح الجديد:

قال مدير قسم الموهبة الرياضية بكرة القدم في دائرة شؤون الأقاليم والمحافظات بوزارة الشباب والرياضة، الكابتن بسام رؤوف، ان المنتخب القطري امام مشاركة تأريخية في كوبا أميركا التي انطلقت منافساتها أمس في البرازيل بنسختها الـ 46 ، اذ يعد اول منتخب عربي يشارك في البطولة التي تعد اقدم بطولة قارية للمنتخبات بانطلاقها في العام 1916 .
واشار إلى ان لاعبي المنتخب القطري ابطال قارة آسيا، سيكونون تحت الاضواء وانظار العالم بقيادة المدرب الإسباني سانشيز، وتعد البطولة فرصة لانطلاقتهم نحو فضاء الإبداع الكروي العالمي بصورة أكثر، مبينا ان تشكيلة العنابي تضم لاعبين يملكون الأهلية في تقديم مباريات جيدة ضمن المجموعة الثانية التي سيلعبون بها وتضم منتخبات الأرجنتين وكولومبيا وبارجواي.
رؤوف، قال في حديثه لـ «الصباح الجديد» ان اصابة اللاعب نيمار ربما تضعف مقدرة المنتخب البرازيلي في المنافسة على اللقب، برغم الفوز الثلاثي الذي تحقق في افتتاح المنافسة بفوز المنتخب المضيف على فنزويلا، والمباراة اكدت ان لاعبي المنتخب البرازيلي يدركون ان مسؤوليتهم مضاعفة وهم يبحثون عن تحقيق إنجاز جديد وهم يلعبون في ارضهم وامام جماهيرهم الغفيرة، مشيرا إلى انه يرشح المنتخب الأرجنتيني للفوز بلقب كوبا أميركا بالنسخة الحالي، لما يملكه التانجو من مؤهلات على درجة عالية من التقدم بقيادة النجم ليونيل ميسي، ورفاقه الاخرين.
وتابع ان منتخب تشيلي بطل النسختين السابقتين، يلعب ضمن المجموعة الثالثة التي تضم إلى جانبه الإكوادور والأورجواي والضيف الآسيوي اليابان، يسعى بالتأكيد تشيلي بقيادة مدربه رينالدو رويدا وهو كولومبي الأصي، هندوراسي الجنسية، يسعى إلى تحقيق لقب جديد برغم صعوبة المهمة نظراً لقوة المنافسين من منتخبات أميركا الجنوبية.
واكد ان منتخب اليابان ممثل قارة آسيا، لديه طموحات تسجيل الحضور الفني الجيد في المحفل الأميركي الجنوبي، كما ان مباريات عالية المستوى سيلاقي فيها المنتخبات التي تضمها مجموعته، تعد محطات اختبار للاعبيه الشباب الذين تم اختيارهم للمشاركة في البطولة، سيما ان المنتخب اليابان سيدخل في المدة المقبلة التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022.
وبشأن مسيرة عمل المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية بكرة القدم، قال بسام رؤوف، ان الوحدات التدريبية عادت للانتظام بعد عطلة عيد الفطر المبارك، وحاليا يتم التركيز على تهيئة الفرق للمشاركة في بطولات خارجية، حيث ينتظر المركز ان يشارك في بطولة تنظمها أكاديمية إسبانيول في جمهورية مصر العربية خلال اواخر شهر حزيران الجاري، في حين تلقى المركز دعوة للمشاركة في بطولة أكاديميات العرب التي ستقام في قطر شهر تموز، وسبق للمركز ان تفوق في احراز كأس منافسات فئتي 2006 و2005 في النسخة السابقة للبطولة التي اقيمت في قطر ايضا.
وبين رؤوف ان المدة المقبلة سيتواصل فيها المنهاج الفني باجراء التدريبات باشراف الملاكات الإدارية والتدريبية العاملة في المركز الوطني بحرص كبير وبحضور متواصل ومنتظم للاعبين وسط تشجيع الأهالي.
وثمن رؤوف دور دائرة شؤون الأقاليم والمحافظات لمتابعتها المتواصلة لعمل المراكز الوطنية الخاصة بالموهوبين، إلى جانب الدعم والمتابعة الكبيرة من وزير الشباب والرياضة الدكتور احمد رياض، موضحا ان العمل مع المواهب سيؤتي ثماره برغم الحاجة إلى الوقت، لكن المدة المقبلة سيكون فيها العطاء في تصاعد تعزازً لدور المركز الوطني في رفد المنتخبات الوطنية والأندية باللاعبين المتميزين بكرة القدم او شتى الألعاب الأخرى المعتمدة في مشروع الموهبة الرياضية الذي ترعاه وزارة الشباب والرياضة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة