الأخبار العاجلة

مدير مكتب الرئيس الإيراني: مبادرة بعض الدول للتوسط بين طهران وواشنطن لا تعني قبولنا التفاوض

إيران ترسل سفنا حربية إلى المياه الدولية..

الصباح الجديد ـ وكالات:

قالت وكالة “فارس”، امس الأربعاء، إن الجيش الإيراني يستعد لإرسال قطع من الأسطول الحربي رقم 62 إلى المياه الدولية، خلال الأيام المقبلة.
وذكرت الوكالة أن الأسطول كان قد أنجز مهمات لحماية السفن التجارية وناقلات النفط الإيرانية إلى مياه خليج عدن.
وأوضحت أن الأسطول مكون من المدمرة “بايندر” والبارجة “بوشهر” والبارجة “لاوان”، وأن الأسطول سيقوم بمهمات بحرية ودوريات تفقد أمنية والتصدي للقرصنة في المياه الدولية.
وفي صعيد ذي صلة، قال محمود واعظي مدير مكتب الرئيس الإيراني، إن “مبادرة بعض الدول للتوسط بين طهران وواشنطن لا تعني قبولنا بالتفاوض”.
وأضاف واعظي امس الأربعاء خلال تصريحات صحفية: “لا تفاوض مع واشنطن، في ظل الضغوط وانتهاك التزاماتها في الاتفاق النووي”.
وفي وقت سابق، قال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي إن بلاده سترسل وفدين إلى واشنطن وطهران للمساعدة “لإحتواء التوتر” بين البلدين.
وأكد عبد المهدي أن العراق يلعب “دور تهدئة” فقط وليس وساطة، مضيفا أنه لا توجد مجموعات عراقية تريد الدفع باتجاه الحرب، وذلك بعد يومين من سقوط صاروخ بالقرب من السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء ببغداد.
وكان عبد المهدي أكد في وقت سابق أنه لا رغبة لدى واشنطن وطهران في خوض الحرب، لافتا إلى أن المؤشرات التي حصل عليها من خلال المحادثات مع كلا الجانبين، تشير إلى أن “الأمور ستنتهي على خير” على الرغم من التصعيد الحالي للخطاب من الجانبين.
وتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، لا سيما بعدما أرسلت واشنطن قوات إضافية إلى الشرق الأوسط للتصدي لما تقول إنها “مؤشرات واضحة” على تهديد لقواتها من إيران.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة