الأخبار العاجلة

بعض الدول علقت بعثاتها خوفا من تكرار تفجيرات الفجيرة وضرب السعودية في البلاد

الدفاع النيابية:

بغداد – الصباح الجديد:

أكد عضو في لجنة الأمن والدفاع النيابية، الاربعاء، ان قرار المانيا وهولندا بتعليق عمل بعثاتها في العراق ينسجم مع التهويل الاعلامي الاميركي، فيما اشار الى ان العراق يهدف الى اتباع سياسة التهدئة والحوار بين اميركا وايران.

وقال محمد البلداوي في تصريح تابعته الصباح الجديد، ان”السفارة الاميركية دعت رعاياها غير المهمين الى مغادرة العراق، وبعدها هولندا والمانيا علقتا عمليات تدريب القوات العراقية، لاسباب امنية وهذا مرتبط بالاجواء المشحونة في المنطقة على خلفية اشتداد النزاع بين اميركا وايران”، مبينا ان”هذه الدول تعتبر مواطنيها في الخارج جزء من سيادتها الوطنية وتحرص على سلامتهم”.

واضاف، ان”حوادث تخريب السفن في ميناء الفجيرة وقصف انابيب شركة ارامكو في السعودية على يد مجاميع يحسبونها على ايران، زاد من التحذيرات لهذه الدول التي تشعر بالخوف من تكرار هذه الحوادث في العراق، خاصة انها تعتقد بان ايران قادرة على الدخول بالعراق وضربها مصالحها فيه”…

مبينا ان»هذه الحوادث لن تحصل، لان العراق اليوم مع سياسة التهدئة بين اميركا وايران».

قررت الحكومة الهولندية، الاربعاء، تعليق عمل بعثتها في العراق بسبب تهديد أمني.

وقالت وكالة الأنباء الهولندية، إن»الحكومة علقت عمل بعثتها في العراق التي تقدم المساعدة للسلطات المحلية بسبب تهديد أمني».

وتساعد قوات هولندية عسكرية في تدريب القوات العراقية في أربيل بشمال العراق بالتعاون مع قوات أجنبية أخرى.

وأفادت وكالة «رويترز» يوم الأربعاء، بأن ألمانيا علقت تدريبات الجيش الألماني في العراق بسبب زيادة التوتر في المنطقة.

وفي وقت سابق اليوم ، أمرت الولايات المتحدة موظفي حكومتها غير الأساسيين بمغادرة العراق وذلك بعد أن أبدت مخاوفها مرارا إزاء تهديدات إيرانية.

مقالات ذات صلة