الأخبار العاجلة

رسمياً.. الغاء ودية بين العراق وصربيا

شح المال يتسبب بتعثر أسود الرافدين

بغداد ـ الصباح الجديد:

أعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم، اول امس، الغاء المباراة الودية التي كان من المزمع اقامتها بين العراق وصربيا على ملعب البصرة الدولي.. وتقدمت احدى الشركات المنظمة للمباريات الودية، بعرض الى الاتحاد العراقي لكرة القدم، باقامة مباراة ودية مع المنتخب الصربي في البصرة مقابل 300 الف دولار.
وقال الناطق الرسمي لاتحاد الكرة حسين الخرساني إن «المباراة الودية التي كان من المقرر اقامتها على ملعب البصرة الدولي بين العراق وصربيا، الغيت بشكل رسمي».
واوضح أن «الاتحاد العراقي لكرة القدم، لم تيتمكن من تأمين مبلغ 300 الف دولار، بسبب قلة التمويل وحالة التقشف الذي يمر بها الاتحاد»، مشيراً إلى أن «وزارة الشباب والرياضة لم تتمكن من تأمين المبلغ او ايجاد راعي للمباراة».
وكان رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود، قد اعلن احالة ملف المباراة الودية بين العراق وصربيا الى وزارة الشباب والرياضة بسبب تكاليف تنظيم المواجهة الباهضة.
من جانب اخر، لقى الاتحاد العراقي لكرة القدم دعوة من نظيره العماني لإقامة مباراتين تجريبيتين، في مسقط الشهر المقبل تحضيرا لتصفيات آسيا للناشئين.
وقال مدرب منتخب العراق للناشئين عماد محمد في تصريحات خاصة لـ»»: «الاتحاد العماني طلب من الاتحاد العراقي استضافة منتخبنا لإقامة مباراتين وديتين في العاصمة مسقط، يومي 12 و15 حزيران المقبل، تحضيرًا لتصفيات آسيا».وأوقعت قرعة بطولة آسيا للناشئين منتخب العراق في المجموعة السادسة إلى جانب المنتخب المضيف قرغيزستان والإمارات ولبنان.
وأضاف: «الجهاز الفني وافق على الدعوة كون المنتخب العماني يلعب بطريقة مشابهة للمنتخب الإماراتي الذي سنواجهه في تصفيات آسيا».يشار إلى أن اتحاد الكرة لا يزال يعاني من صرف موازنته المالية بسبب التقاطعات المالية بين وزارة الشباب واللجنة الأولمبية.
من جانب اخر، لم يحسم المنتخب العراقي ملف استدعاء اللاعب جيلوان حمد لصفوف أسود الرافدين، برغم دعوته من قبل المدرب كاتانيتش لمباراتي تونس وليبيا الوديتين؛ بسبب مشكلات إدارية خاصة باللاعب.
وقال مصدر مقرب من اتحاد الكرة: «اللاعب جيلوان حمد يواجه مشكلة، كونه مثَّل منتخبات الفئات العمرية لمنتخب السويد، وهناك تدقيق من الاتحاد الدولي بشرعية موقف اللاعب في تمثيل المنتخب العراقي.
وبيّن أن من المشكلات التي تواجه حمد، اختلاف المعلومات في جوازي سفره الكردي والعربي، مما يزيد من تساؤلات الاتحاد الدولي حول موقف اللاعب، لافتًا إلى أن الاتحاد العراقي خاطب نادي أنشون يونايتد الكوري الجنوبي، الذي يحترف به جيلوان للتخلي عنه في أيام الفيفا، حتى يتمكن من اللحاق بالمنتخب في مواجهتي تونس وليبيا.يشار إلى أن جيلوان حمد عراقي مغترب في السويد من أصول كردية شمال العراق.
إلى ذلك، وافق الإتحاد الآسيوي لكرة القدم، على طلب العراق باستضافة إحدى مجموعات تصفيات شباب آسيا، والمقرر أن تقام يوم 4 تشرين ثان المقبل.
وقال قحطان جثير، مدرب منتخب الشباب في تصريحات صحفية: «استضافة إحدى المجموعات سيمنحنا فرصة التأهل من خلال ترأسنا للمجموعة في القرعة المقرر أن تقام يوم 5 أيار المقبل، وبالتالي فرصة الاستضافة ستمنح اللاعبين، فرصة اللعب بين جماهيرنا».
وأشار إلى أن الطاقم الفني مازال يجري مسحًا شاملاً واختبارات متواصلة في عموم البلاد، من أجل اختيار التشكيل الأفضل لتمثيل العراق في التصفيات الآسيوية، وبدء عملية التحضير الفعلي.
وبين أنَّ الفريق وبعد الانتهاء من الاختبارات، سيشارك في بطولة غرب آسيا للشباب التي ستنظمها فلسطين في آب، بعد موافقة الاتحاد العراقي بمشاركة الفريق.
يذكر أنَّ قحطان جثير، حقق نتائج مميزة مع فرق الفئات العمرية وسبق وأن فاز بلقب بطولة آسيا للناشئين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة