الأخبار العاجلة

أردوغان: تركيا مستعدة لدعم المستثمرين الدوليين

الصباح الجديد ـ وكالات:
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده مستعدة لتقديم الدعم الكامل للمستثمرين الدوليين، مضيفا أن الحكومة تسيطر على زمام الأمور برغم استمرار الهجمات على الاقتصاد من خلال استهداف العملة التركية.
وشهدت تركيا سنوات من النمو السريع بفضل طفرة في مجال البناء وتقديم قروض رخيصة. لكن الاقتصاد تباطأ بشدة بسبب تأثير أزمة العملة التي قلصت 30 في المئة من قيمة الليرة التركية في مقابل الدولار.
وأنحى أردوغان باللائمة على قوى خارجية في الحالة التي وصل إليها الاقتصاد.
وقال أردوغان لرجال أعمال أتراك في اسطنبول: ”نسيطر على الأمور الآن برغم استمرار الجهود الرامية لانهيار اقتصادنا من خلال سعر الصرف للعملات الأجنبية“.
وفي نيسان الماضي، قال رئيس وفد التجارة والسياسة لدى الاتحاد الأوروبي، بارتوز برزيوارا، إن اقتصاد الاتحاد الأوروبي وتركيا بات متداخلًا، وإن التبادل التجاري بينهما تضاعف أكثر من 4 مرات منذ تأسيس الاتحاد الجمركي بين الجانبين قبل 20 عامًا.
وفي معرض مشاركته في أعمال مؤتمر “من أوروبا إلى تركيا.. التحول الرقمي والصناعة”، والذي استضافته غرفة تجارة ولاية غازي عنتاب التركية (جنوب)، قال برزيوارا أن تركيا أصبحت في المرتبة الخامسة على قائمة أهم الشركاء التجاريين للاتحاد الأوروبي ومقصدًا هامًا للاستثمارات الأوروبية، وأن ذلك تحقق نتيجة استمرار زيادة التكامل التجاري والإنتاج بالتعاون مع دول الاتحاد.
وأشار أن جهود الاتحاد الأوروبي نحو التحول الرقمي ستستمر قدمًا نحو الأمام، وأن العام الماضي، شهد تدفقًا للاستثمارات التركية إلى أوروبا والعكس، مبينا أن الاستثمارات التركية في أوروبا شملت مجالات صناعة السيارات والصناعات النسيجية.
ونوّه إلى أن الاستثمارات الأوروبية في تركيا تشهد تطورًا مهمًا بسبب تكامل شبكات الإنتاج مع الشركات الأوروبية، وقد أسهمت في خلق فرص عمل في تركيا وزيادة في متوسط المعاشات.
من جهته، قال رئيس غرفة تجارة غازي عنتاب، طونجاي يلدرم، إن تركيا تمتلك أهدافًا كبيرة في المجال الاقتصادي، وتصورات مهمة في مجال التحول الرقمي، بهدف خلق اقتصاد أكثر قوة وزيادة القدرة التنافسية والقيمة المضافة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة