الأخبار العاجلة

طه حسين يقهر الرقم العراقي مرتين ويبلغ نهائي سباق 400م

في بطولة آسيا لألعاب القوى

الدوحة ـ اللجنة الإعلامية:

تواصل بطولة آسيا بالعاب القوى بنسختها 23 منافساتها لليوم الثاني على التوالي ،والتي تحتضنها قطر للفترة من 21 ولغاية 24 من الشهر الجاري والمؤهلة الى بطولة العالم التي ستقام في شهر ايلول المقبل 2019 في قطر ايضاً.
وكان العراق حاضراً في بعض المسابقات التي يعول عليها اتحاد اللعبة في الحصول على وسام آسيوي، حيث تمكن الرياضي طه حسين بفعالية 400 متر من تحطيم الرقم القياسي العراقي المسجل باسم الرياضي عوف عبد الرحمن قبل أكثر من30 عاماً (46,29) في الفعالية الصباحية التي سجل فيها (46,27) ثانية، وفي الفعالية المسائية المؤهلة الى نهائي البطولة والتي ضمت اقوى متسابقي القارة الصفراء بتواجد عدائين من اليابان وسري لانكا وقطر، وكرر العداء طه حسين تسجيله الارقام القياسية، حيث تمكن من نسخ رقمه الذي سجله في الصباح ،بتسجيله رقماً عراقيا جديداً بلغ (46,04) ثانية، ليتاهل الى نهائي السباق ، ليكون متواجد بين افضل 8 عدائين من اسيا، ورغم التعب والارهاق جراء ضغط المنافسات الا ان العزيمة والاصرار الذي تحلى بها اللاعب كانت حاضرة، وهذا ماساهم في تحقيقه رقماً عراقياً جديداً طال انتظاره.
وفي فعالية القفز بالزانة لم يتمكن الرياضي منتظر فالح من التاهل الى نهائي البطولة، بعد ان فشل في تخطي حاجز (5،31) متر، والوصول الى رقمه العراقي الشخصي (5،37) متر، وتأثر منتظر فالح كثيرا بالإصابة التي أبعدته خلال الفترة الماضية، ولم يكن بالجاهزية التامة حتى بمشاركته في بطولة العرب التي حصد من خلالها الذهبية حيث توقفت محاولته بأجتياز الأرتفاع (5،10)متر وبالتالي خرج منتظر من بطولة أسيا من ثلاث محاولات فاشلة وسط حسرة كبيرة.
من جانبه، قال طالب فيصل رئيس الاتحاد العراقي للعبة: ان بطولة اسيا تعد من البطولات القوية جداً، فمشاركة 45 دولة يعني الكثير، اذ ان اغلب اللاعبين المشاركين يتملكهم الطموح في التواجد في بطولة العالم التي ستقام في شهر ايلول المقبل، وهذا ما يعطي جرعة اضافية للاعبين المشاركين في تقديم افضل ما لديهم، وبالفعل في شاهدنا خلال اليومين الماضيين منافسات شرسة في بعض الفعاليات، فيصل اضاف ان غالباً ما تكون مشاركاتنا ايجابية في جميع البطولات ونحقق فيها اوسمة التفوق، وكنا سعداء يوم امس بعد ان تمكن العداء طه حسين في فعالية 400 متر من تسجيل رقم عراقي جديد ، رغم الظروف الصعبة التي نعاني منها في بلدنا ، بعدم تواجد البنية التحتية الملائمة لاقامة البطولات وتدريب اللاعبين، موضحاً: ان اغلب الدول المشاركة في البطولة استعدت استعداداً جيداً من خلال اقامة المعسكرات في بلدان متطورة على مستوى كبيرن بالاستعانة بافضل مدربي العالم، اذ ان اغلب المشاركين يحاولون تسجيل الارقام القياسية المؤهلة الى بطولة العالم، لذلك فمن الصعب ان تنافس لاعبين على مستوى عال، ولكننا نعمل بالمتاح بالاعتماد على خبراتنا الشخصية في اعداد لاعبينا.
وقال العداء طه حسين صاحب الرقم العراقي الجديد: ان تسجيلي الرقم العراقي الجديد لم يات من فراغ، اذ ان الجهد والتعب والعمل الشاق كان وراء ماحققته، كما ان تناغم عمل اتحاد اللعبة والمدرب خزعل جبار الذي يشرف على تدريبي اينعت ثماره، حيث تمكن من تسجيل رقم عراقي جديد في غضون ساعات ، بعد ان سجلت رقماً قياسياً في المنافسات الصباحية، ومن ثم عدلته برقم اخر جديد في المنافسات المسائية، انه لعمل مذهل وكبير اشاد به جميع من شاهد منافسات البطولة، حيث توقع العديد منهم بانني ساكون فرس الرهان في تحقيق وسام اسيوي.
واضاف ما حدث يعتبر تحدياً لبطولة العرب التي لم اتاهل الى نهائي البطولة فيها، وبخطا شخصي مني، حيث ابطات من رذم العدو قليلاً معتقداً بانني متاهل الى النهائي، ولكني تفاجات بان الرقم الذي حققته لم يؤهلني الى النهائي، لذلك يجب على اللاعب تعلم الدروس في البطولات الكبرى، من خلال الاخطاء التي تحدث وتصحيحها في المستقبل القريب، وهذا ما حدث فعلاً في البطولة العربية ، حيث حققنا ذهبية التتابع بعد مرور يومين فقط، وعندها ايقنت انني قادر على المنافسة وعلى اعلى المستويات، وها انا اليوم اسجل رقماً عراقياً جديداً في فعالية 400 متر، وساحقق المزيد من الانجازات في المستقبل القريب، حيث ينتظرني عمل كبير وشاق للوصول الى مستوى العالمية، حيث يعول مدرب الفريق على لاعبيه الذين حققوا ارقاماً جيدة ، رغم عدم تاهل البعض منهم الى نهائي المنافسة بسبب تواجد افضل لاعبي القارة ،
وفي فعالية 400 متر ×4 تتابع سيكون منتخبنا الوطني المؤلف من اللاعبين طه حسين وياسر علي ومحمد عبد الرضا وايهاب جبار على موعد اليوم مع التصفيات المؤهلة الى نهائي البطولة.
وتعقد الطموحات على لاعبينا لتحقيق أنجاز أخر وتحطيم راقم جديد بعد تألق لاعبين في البطولة العربية وتحقيقهم المركز الأول وحصد ذهبية العرب وتحطيم الرقم العراقي الذي ظل صامدا لفترة طويلة جدا بزمن بلغ 3،06،23ثا الرقم دلل على قوة لاعبينا وأمكانيتهم من التطور وتحقيق رقما جديدا في بطولة أسيا حيث فضل الوفد عدم أشراك اللاعبين إيهاب جبار ومحمد عبد الرضا في سباقات 200م و800م من أجل عدم ارهاقهم وتحضيرهم لسباق التتابع.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة