الأخبار العاجلة

إيران تسعى لزيادة تبادلها التجاري مع العراق إلى 20 مليار دولار

البصرة تبدي رغبتها بإنشاء مناطق تجارية حرة بين البلدين
بغداد ـ الصباح الجديد:

أعلن السفير الإيراني في العراق ايرج مسجدي خلال ملتقى اقتصادي مشترك عقد في البصرة، أمس الاحد، بمشاركة صناعيين وتجار إيرانيين وعراقيين أن بلاده تطمح الى رفع مستوى التبادل التجاري مع العراق من عشرة مليارات الى عشرين مليار دولار، في حين أبدت الحكومة المحلية في البصرة رغبتها بإنشاء مناطق تجارية حرة على الحدود بين البلدين.
وقال مسجدي في كلمة خلال الملتقى الذي عقد في المركز الثقافي النفطي إن «الحدود المشتركة بين إيران والعراق تمتد بطول 1400 كم، وهي حدود آمنة، ولدينا عشرة منافذ حدودية فعالة مع العراق تمر يوميا من خلالها مئات الشاحنات».
وأضاف أن «العراق بعد أن تحرر من عصابات داعش بسواعد المجاهدين والقوات الأمنية فإن الجمهورية الاسلامية في إيران كما كانت الى جانب العراق في الحرب ضد داعش ستكون اليوم مع العراق من أجل الاعمار والبناء».
ولفت مسجدي الى أن «التبادل التجاري بين إيران والعراق وصل الى عشرة مليارات دولار، إضافة الى تصدير الغاز والكهرباء، وهناك الملايين يترددون للتجارة والعلاج والدراسة، وهي حالة فريدة بين البلدين».
وأوضح أن «الحكومة العراقية الجديدة نأمل أن يصل في ظلها التبادل التجاري بين البلدين الى 20 مليار دولار».
وأشار السفير الإيراني الى أن «الجمهورية الإسلامية لديها سفارة وخمس قنصليات في العراق كلها تسعى جاهدة لتعزيز التعاون والتواصل»، موضحا أن «الاقتصاد يكتسب أهمية كبيرة في العلاقات الخارجية بين الدول، ونعتقد أن العراق يحتاج إيران، وإيران تحتاج العراق».
من جانبه، قال محافظ البصرة أسعد العيداني ضمن كلمة خلال الملتقى إن «من الضروري أن نسعى لتحقيق تكامل اقتصادي مع جيراننا، وخصوصا مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية، لا سيما في ظل الظروف الحالية».
وأضاف العيداني، أن «طموحنا في هذا المجال ينصب على إنشاء مناطق تجارية حرة قرب المنافذ الحدودية».
يشار الى أن العراق يتمتع بعلاقات اقتصادية قوية مع إيران، وتعد البضائع الإيرانية من أكثر البضائع المستوردة رواجا في الأسواق العراقية، وقد وقع الاختيار على البصرة لإقامة الملتقى الاقتصادي المشترك باعتبارها عاصمة العراق الاقتصادية.
وكان العراق، على وفق مصدر، استورد من ايران بضاعة بقيمة 5.5 الى 6 مليارات دولار، ما أكده المدير العام لمكتب الخدمات التجارية الخارجية لمنظمة تنمية التجارة الإيرانية، مطلع الأسبوع الجاري، بقوله ان بلاده صدرت خلال الشهور السبعة الماضية من العام الحالي بضاعة بقيمة 6 مليارات دولار الى العراق.
وقال فرهاد نوري في تصريح اوردته، وكالة «تسنيم» الايرانية للأنباء، أن «أسواق دول الجوار تشكل 80 في المئة من الهدف الرئيس لصادرات البضائع الإيرانية ولم تكن في يوم من الأيام الأسواق الأوروبية هدف رئيس لصادرات البضائع الإيرانية».
وأوضح نوري أن «العراق يعدّ الشريك التجاري الأول لإيران ولدينا صادرات جيدة لهذا البلد»، مضيفا أنه «خلال الشهور الـ 7 من هذا العام جرى تصدير سلع وبضائع مختلفة الى العراق عبر المنافذ الحدودية».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة