الأخبار العاجلة

البنتاغون: قوّات الأمن العراقية بعيدة عن السياسة وعلاقتنا بها قوية

بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلنت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون”، أن ثقة الولايات المتحدة بالجيش العراقي ما تزال كاملة والعلاقات بين الجانبين لن تتغير على الرغم من فوز التيار الصدري الشيعي في الانتخابات البرلمانية الماضية.
وقال رئيس القيادة المركزية للقوات الأميركية، المعنية بالعمليات في الشرق الأوسط، الجنرال جوزف فوتيل، في تصريح صحفي ردا على سؤال حول احتمال تدهور العلاقات مع الجيش العراقي في حال تسلم التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر رئاسة الحكومة، سيما أنه طالب مرارا بمغادرة القوات الأميركية العراق “لدينا علاقات قوية جدا مع قوات الأمن العراقية”.
مبينا ان “جنودهم على غرار جنودنا بعيدون عن السياسة، لقد ركزوا على أمن الانتخابات، وأعتقد انهم قاموا بعمل جيد، ولذا أنا غير قلق على علاقاتنا مع قوات الأمن العراقية بسبب الانتخابات”.
ووصف فوتيل الجنود العراقيين بأنهم “جيدون جدا”، مضيفا “الأولوية بالنسبة إليهم هي ضمان حماية شعبهم وتحسين طاقات ومهنية قواتهم”.
وأكد الجنرال الأميركي الرفيع أن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني لم يكن له أي تأثير على الأرض في العراق.
وقال في هذا الإطار “من المؤكد أننا نراقب عن كثب أي تصرف محتمل من إيران أو من المجموعات المتحالفة معها في المنطقة، إلا أننا لم نلاحظ وجود أي تحرك”.
وكان الصدر طالب برحيل القوات الأميركية بعد إلحاق الهزيمة بتنظيم “داعش” المصنف إرهابيا على المستوى الدولي والذي تحاربه الحكومة العراقية بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.
لكن وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، أعلن الثلاثاء الماضي أن واشنطن تحترم نتائج الانتخابات العراقية، وقال في هذا الصدد: “سننتظر النتائج النهائية للانتخابات ونحن نحترم قرارات الشعب العراقي”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة