الأخبار العاجلة

العراق يبحث إسهام البنك الدولي في تمويل قطّاع الإسكان والتعمير

تأمين عودة النازحين إلى مناطقهم

بغداد – الصباح الجديد:

بحث العراق ممثلا بوزارة الإعمار والإسكان والبلديات والاشغال العامة مع وفد البنك الدولي آفاق التعاون المشترك في مجال مساعدة الحكومة العراقية في التمويل العقاري لأغراض السكن والاسهام في إعادة إعمار المناطق المحررة وتأهيل البنى التحتية وإعادة إعمار الجسور المتضررة وتأمين عودة النازحين إلى مناطقهم.
واستعرض وكيل الوزارة الاقدم المهندس إستبرق الشوك خلال اللقاء، المشاريع التي تنفذها الوزارة والمشاريع المقترح تنفيذها وتحديد المجالات التي يمكن للبنك الدولي دعمها للاسهام بعملية إعادة الإعمار بصفته من المؤسسات الدولية الداعمة لخطط إعادة الإعمار ما بعد الصراعات وهي جوهر مهمة البنك الدولي في السعي إلى تقديم المساعدة المالية والإستراتجيات إلى البلدان النامية .
ودعا الوكيل الاقدم للوزارة ممثلي البنك الدولي والمانحين الاخرين إلى ضرورة وضع ترتيبات عمل قريبة للحصول على نتائج سريعة ودعم تنمية المؤسسات والمساعدة على بناء القدرات للوصول إلى تنمية ثابتة مستمرة .
من جانبه قدم الوفد الفني للبنك الدولي برئاسة المستشار المالي لقطاع التمويل في منطقة الشرق الاوسط وآسيا سيد مهدي حسن عرضاً لرؤية البنك الدولي للعمل في العراق ومدى اسهاماته في وضع حلول لتقليل المخاطر المالية على الموازنة العامة للدولة ، برفع الكفاءة لإدارة التمويل العقاري في مجال السكن ، وتطوير أطرمنح القروض الميسرة للمواطنين المتضررين من النزاعات .
وفي ختام اللقاء اتفق الجانبان على قيام الوفد بزيارة إلى صندوق الإسكان ودراسة إمكانية تمويل البنك الدولي لصندوق الإسكان في مجال التوسع لإقراض المواطنين وبالأخص في المناطق المحررة ومايمكن ان يقدمه البنك الدولي من خبرات لتعزيز إطار الحوكمة ووضع آليات تقلل من مخاطر الإئتمان داخل صندوق الإسكان وتجعل عمله مستديماً.
على صعيد اخر اعلنت وزارة الاعمار عن قرب انجاز تنفيذ اعمالها بمشروع اعادة تأهيل وتطوير جسري شنشال – سرحة (الايمن والايسر) الواقع ضمن الحدود الادارية لمحافظة صلاح الدين وهو ضمن تخصيصات قرض البنك الدولي الطارئ لاعادة أعمار المناطق المحررة.
وذكر المركز الاعلامي للوزارة ان الملاكات الهندسية والفنية في دائرة الطرق والجسور احدى تشكيلات الوزارة شارفت على انجاز مشروع تأهيل جسري شنشال – سرحة في المحافظة ، مشيراً الى إن الاعمال في المشروع وصلت الى مراحلها الاخيرة وكانت قد تضمنت تكسير الفضاءات والدعامات المتضررة في الجسر الايمن (بغداد – كركوك) وصبهما وكذلك صب سطحة الجسر بالكامل وفرش طبقات الاسفلت والتكسية الحجرية للمقتربات.
وبين المركز الاعلامي ان الاعمال في الجسر الايسر (كركوك –بغداد) تضمنت رفع الفضاء الثالث للجسر وتنفيذ تحويلة مؤقتة لتأمين مرور الشاحنات والعجلات بجميع انواعها ونصب الروافد الكونكريتية للجسر وفرش طبقات الاسفلت ، مبيناً أن كلفة المشروع تبلغ مليارا و981 مليون دينار
يذكر ان الجسرين كانا قد تعرضا الى عمل ارهابي ادى الى تدمير فضاءين وتضرر المنشأين العلوي والسفلي والاعمدة والروافد الواقعة على الطريق السريع بين مدينة كركوك ومنطقة تلال حمرين باتجاه العاصمة بغداد ويعد المشروع ذا اهمية استراتيجية في تسهيل حركة النقل بين المناطق الشمالية والعاصمة، فضلا عن كونه يحل جزءاً من مشكلة الزخم المروري على الطريق الخارجي بين بغداد والمحافظات الشمالية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة