الأخبار العاجلة

ازالة 27 الفا من الألغام التي زرعتها “عبقرية الشر” في الموصل

بغداد ـ الصباح الجديد:
كشف مدير برنامج الأمم المتحدة لإزالة الألغام بير لودهامر، عن رفع 27 الف لغم من مدينة الموصل، فيما اكد نائب قائد القوات البريطانية المشاركة في التحالف الدولي الميجور جنرال فيليكس غيدني ان “داعش” فخخ حتى علب طعام الرضع والكتب واثاث المنازل.
ونقلت مصادر صحفية عن لودهامر الذي يعمل مع الجيش العراقي في إزالة الألغام من الموصل، قوله “يمكن وصف ما قاموا به بأنه عبقرية شريرة”، مبينا “حتى الآن تمكنت فرق إزالة الألغام من تفكيك 27 ألف لغم من الموصل”.
واضاف “لم يقم أحد من قبل بوضع كل هذا الكم من المتفجرات في مكان قبل مغادرته”، مشيرا الى أن “الفرق عثرت على المئات من مصانع المتفجرات”.
واعتبر لودهامر “ما قام به التنظيم يفوق بكثير مدى وتعقيد أي شيء رأيته في 30 عاما من العمل في هذا المجال”.
من جانبه، قال نائب قائد القوات البريطانية المشاركة في التحالف الدولي الميجور جنرال فيليكس غيدني “بينما كان تنظيم داعش يغادر المدينة، زرع أرضها بالمتفجرات والألغام التي صممت لقتل وتشويه العائدين إلى المدينة أو الذين يشاركون في إزالة الألغام”.
لافتا الى “اننا عثرنا على متفجرات وضعت في علب غذاء طعام الرضع أو مثبتة في أثاث المنازل أو داخل الكتب، وبهذا يكملون حملتهم حتى بعد مغادرتهم المدينة”.
وذكرت المصادر الصحفية في تقريرها ان “مسلحي داعش خلفوا عبوات ناسفة تنفجر عندما تطأها القدم، وأخرى تنفجر عندما يحاول شخص رفعها من على الأرض، بينما ينفجر بعضها بجذب خيط لا تلحظه العين سريعا وأحيانا بالأشعة تحت الحمراء”.
يذكر ان القوات الامنية العراقية تمكنت من تحرير مناطق العراق كافة من سيطرة تنظيم “داعش”، فيما بقيت بعض الجيوب التي تعالجها هذه القوات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة