الأخبار العاجلة

كركوك تستعد مبكراً لأول انتخابات محلية بعد 13 عاما من تعطيلها

بغداد – وعد الشمري:
أبدتْ أوساط سياسية في كركوك ارتياحها من تصويت مجلس النوّاب على قانون الانتخابات المحلية بما يضمن مشاركة المحافظة في الاقتراع أسوة ببقية المحافظات في إجراء يعدّ الأول منذ سنوات.
وفيما طالبت الإدارة المحلية أبناء المحافظة بتحديث سجلات الناخبين والمشاركة الواسعة في الانتخابات، كشف نواب أبرز ما جاءت به النصوص المتعلقة بالمحافظة.
وذكر محافظ كركوك وكالة راكان سعيد الجبوري في حديث إلى “الصباح الجديد” أن “شكوكاً لطالما يثيرها البعض حول موضوع سجلات الناخبين، برغم ذلك فقد جرت انتخابات نيابية في المدينة كونها استحقاق وطني لا يمكن ايقافه”.
وأضاف الجبوري أن “الاجراءات التي صوت عليها مجلس النواب أمس الاول بالنسبة للانتخابات المحلية نتمنى منها أن توصل رسائل اطمئنان بعدم حصول خروق تسمح بتزوير ارادة الناخب”.
ولفت إلى أن “الاستعدادات لاجراء الانتخابات بدأت مبكرا برغم أن الموعد يفصلنا عنه اكثر من 9 اشهر”.
وطالب الجبوري الشارع الكركوكي بـ”المشاركة في الانتخابات ومن قبلها تحديث سجل الناخبين، ولا يسمح ابناء المدينة للاخرين أن يغبنوا حقهم في اختيار من يمثلهم”.
وشدد الجبوري على “حرص جميع مكونات المدينة على التعايش السلمي والتسليم لمبدأ التداول السلمي للسلطة وايجاد حلول من خلال وسائل الديمقراطية”.
من جانبه، قال النائب عن كركوك خالد المفرجي في تصريح إلى “الصباح الجديد”، إن “حسم ملف الانتخابات في المحافظة بات امراً ضرورياً، وحَسن فعل مجلس النواب عندما سن قانون الانتخابات المحلية يتضمن هذه النقطة بتوافق المكونات”.
وأضاف المفرجي ان “الانتخابات معطّلة في كركوك منذ 13 عاماً، ونتيجة تصويت البرلمان أمس الاول سوف تجري عملية الاقتراع في موعدها المقرر نهاية العام الحالي اسوة ببقية المحافظات”.
وأشار المفرجي إلى أن “نتائج الانتخابات المحلية لن يترتب عليها أي اثر سياسي أو قانوني يخص مستقبل المدينة”.
وأكد أن “تدقيقاً ستقوم به كل من وزارة الداخلية والتجارة والتخطيط والصحة بالتنسيق مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لسجلات الناخبين”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة