الأخبار العاجلة

تحشيدات عسكرية بانتظار أوامر العبادي لتنفيذ صولة المطرقة في البصرة

الصباح الجديد ـ وكالات :
أكد قائد عمليات البصرة الفريق الركن جميل الشمري أنّ “القطعات الأمنية بانتظار أوامر القائد العام حيدر العبادي للانطلاق بعملية فرض الأمن بالمحافظة”، مشيرا إلى أن كافة القطعات جاهزة لتنفيذ الاهداف الموكلة إليها. ويطلق على العملية الأمنية المنتظرة في البصرة اسم “صولة المطرقة”.
وكان محافظ ومجلس محافظة البصرة ناشدا رئيس الوزراء ارسال وحدات عسكرية مدربة لفض التزاعات العشائرية في البصرة والسيطرة على الخروقات الأمنية والتجاوزات التي تحدث فيها، وفي هذا الصدد تحدث محافظ البصرة اسعد عبد الامير العيداني، امس عن تنسيق تام بين القوات الامنية خلية الصقور والجهد الاستخباري في العملية المرتقبة، اثر دخول قطعات عسكرية محافظة البصرة بعد تحركها من بغداد.
وقال العيداني ان “سبب دخول هذه القوات الى البصرة جاء بسبب نقص العدة والعدد للقوات الامنية المتواجدة في المحافظة وكثرة الخروقات التي حصلت مؤخراً”، مضيفا إنّ “مهمة هذه القوات، حفظ الامن والاستقرار والقضاء على عناصر الجريمة بالتنسيق مع خلية الصقور والجهد الاستخباراتي”.
بدوره دعا قائد العمليات الخاصة الثالثة في جهاز مكافحة الارهاب الفريق الركن سامي العارضي اهالي البصرة الى التعاون مع القطعات العسكرية التي ستنفذ عملية فرض الأمن بمحافظتهم، مضيفا أنه في حال لم يتم فرض القانون بالبصرة بالأساليب السلمية فستلجأ تلك القوات إلى فرضه بالقوة.
كما اكد ان العملية العسكرية المرتقبة تهدف الى وضع حد للشخصيات التي تهدد امن المحافظة والتي قال بأنها تمتلك غايات ومنافع شخصية تسعى لتحقيقها من خلال خروجها عن القانـون واضرارها بالأمن العام.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة