الأخبار العاجلة

تاهيل حقل عجيل واستثمار ( 50-70 مقمق يوميا) من الغاز المصاحب

تحقيق ايرادات مالية غير مسبوقة من تصديره
بغداد ـ الصباح الجديد:
اكد وزير النفط جبار علي اللعيبي ان الفرق الفنية والهندسية للتشكيلات النفطية تمكنت من إعادة تأهيل حقل عجيل النفطي بمحافظة صلاح الدين والبدء بعمليات استثمار وإنتاج الغاز المصاحب للعمليات النفطية وبمعدلات تتراوح بين ( 50 -70 ) مليون قدم مكعب قياسي باليوم.
واوضح وزير النفط في برقية رفعها الى رئيس الوزرا ء الدكتور حيدر العبادي ان هذه الفرق نجحت في استكمال عمليات إيصال الغاز الى مجمع غاز الشمال بزمن قياسي وبأقل التكاليف ، كما تضمنت مجموعة من الإنجازات المتميزة التي حققها المجاهدون في القطاع النفطي من أبناء العراق الغيارى، بعد مخاض عسير وفي ظروف عمل استثنائية وقاسية، فضلا عن التحديات الكبيرة التي أفرزتها الأوضاع العامة بعد تحرير الحقول والمنشات النفطية من براثن عصابات داعش الإرهابية، وهي إنجازات ما كان لها أن تتحقق لولا اندفاع هؤلاء العاملين المجاهدين لمواجهة الظروف والتحديات بكل صلابة وشجاعة وعطاء وتضحية وإخلاص وتفانٍ في زمن الجهاد والتحدي والانتصار.
واوضح وزير النفط إن هذا المشروع يضيف كمية كبيرة من الغاز الى الإنتاج الوطني، فضلاً عن توفير كميات جيدة من الغاز الى محطات الطاقة الكهربائية، ما يعني الاستغناء عن استعمال المنتجات النفطية الأخرى في توليد الطاقة والتي تكلف الخزينة الاتحادية مبالغ طائلة بالعملة الصعبة، فيما يتواصل العمل من أجل إعادة تأهيل وتشغيل منظومة محطات ضخ النفط الخام من الحقل المذكور بهدف الإسراع في عمليات استئناف الإنتاج خلال الفترة القليلة المقبلة .
واضاف وزير النفط اللعيبي ان الفرق الفنية والهندسية للتشكيلات النفطية وبزمن وجهد قياسيين نجحت في إعادة تأهيل وتشغيل مستودعات وخزانات ومحطات الغاز السائل في حمام العليل بمحافظة نينوى، حيث تم تشغيل أربعة معامل حكومية لتعبئة الغاز السائل وافتتاح وتشغيل 26 معملاً أهلياً لتعبئة الغاز السائل، وهذا ما يسهم في تغطية حاجة المحافظة من وقود الغاز السائل بمعدل 40-43 ألف اسطوانة باليوم وهو أعلى من معدلات الإنتاج قبل احداث الموصل ، وياتي ذلك ضمن حملة الوزارة لإعادة تأهيل وإعمار وبناء المناطق المحررة.
واشار الوزير الى ان الوزارة حققت في عام 2017 إيراداً مالياً غير مسبوق بلغ 252 مليون دولارعن تصدير (80) شحنة الى الاسواق الخارجية ، بفضل زيادة الإنتاج الوطني من الغاز السائل وتصدير الفائض منه الى الأسواق الخارجية ، وهذا ما يسهم في تعزيز الاقتصاد الوطني وتنميته من خلال إضافة إيرادات مالية الى جانب الإيرادات المتحققة من النفط، ، مؤكدا السعي الى مضاعفة الإيرادات المالية في العام الحالي من تصدير الغاز، بفضل الخطط الطموحة التي وضعتها الوزارة خدمة للاقتصاد الوطني.
وقال الوزير في البرقية إن الإنجازات المذكورة جاءت بفضل العناية الإلهية للجهود الخيرة المخلصة لإبناء العراق الغيارى، وبفضل متابعتكم وتشجيعكم لجميع المبادرات والخطوات التي نقوم بها وتقديمكم الدعم المادي والمعنوي للعاملين في القطاع النفطي الذين يحملون أمانة ومسؤولية الحفاظ على الثروة النفطية والغازية والعمل على تطويرها وتنميتها من أجل تعزيز الاقتصاد الوطني.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة