الأخبار العاجلة

خفض عديد القوات الأميركية في العراق بطلب من الحكومة

لانتفاء الحاجة اليها بعد حسم المعارك
بغداد – الصباح الجديد:
كشف الناطق باسم المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء يوم أمس ، الاثنين ، ان الحكومة العراقية قدمت طلبا إلى الجانب الأميركي لغرض سحب بعض من قواتها من الأراضي العراقية وعدم الحاجة للإعداد الموجودة على أراضيه والتي تقدر ب5000 شخصا بين جندي وخبير ومستشار .
وقال الناطق باسم مكتب رئيس الوزراء سعد الحديثي في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن” الأعداد المتواجدة من الجنود والمستشارين والخبراء الاميركان على الأراضي والذي يصل عددهم إلى 5000 شخصا لاتحتاجهم حكومة العراق الان، وخاصة بعد الانتصارات التي حققتها القوات العراقية بكافة صنوفها على الإرهاب والقضاء على داعش وبمساعدة هؤلاء الخبراء فضلا عن الغطاء الجوي الذي كان يوفرونه للقطعات العسكرية ، مشيرا إلى ان” مستوى وطبيعة التواجد الأميركي على الأراضي العراقية سوف يكون اقل مما كان عليه أثناء الحرب ضد الإرهاب وخاصة بعد ما طلبت الحكومة العراقية من الجانب الأميركي ذلك لان المتطلبات التي كانت تستدعي وجود هذا العدد لم يعد لها وجود ” .
وأوضح بان” الحكومة تنسق مع الجانب الأميركي لتفعيل هذا الأمر وتقليل العدد وإبقاء البعض منهم حسب الحاجة ، لافتا إلى إن” العراق اليوم بحاجة إلى التعاون مع بعض الدول ومنها الولايات المتحدة لاستكمال قدرات القوات الأمنية لكن هذا الامر لا يتطلب العدد الذي كان متواجدا أثناء محاربة الإرهاب والقضاء عليه وسيشهد العدد تخفيضا خلال الفترة المقبلة بصورة تدريجية ومرحلية ، منوها إلى ان” الجانب العراقي سيكون بحاجة إلى عدد معين تحدده الحكومة العراقية لاستكمال القدرات الأمنية ومواجهة بعض التحديات واستمرار عمليات الاستطلاع الجوي لتلك المناطق التي تحدث بها بعض حالات الإرهاب لضمان عدم حصول اي خطر يهدد العراق” .
يذكر ان وكالة الاسيوشيتدبرس ذكرت امس ان عشرات الاميركيين غادروا الأراضي العراقية الى أفغانستان في الأسابيع الأخيرة، وان من المقرر ان يجري خفض القوات الأميركية المتواجدة في العراق بنحو تدريجي

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة