الأخبار العاجلة

بداية آب المقبل.. تشغيل مشروع ماء البصرة الكبير تجريبيا

طاقته 666 ألف متر مكعب يومياً
متابعة الصباح الجديد:

اكدت وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة د. المهندسة آن نافع اوسي ضرورة تشغيل مشروع ماء البصرة الكبير تجريبيا في بداية شهر آب المقبل وتستمر عملية تشغيله التجريبي الى نهاية عام 2018 ليوفر الماء الصالح للشرب لاهالي محافظة البصرة الكرام الذين عانوا من شحة المياه طيلة السنوات السابقة، مؤكدة أنها سبق لها ان قامت بزيارة المشروع والاطلاع على تفاصيل العمل فيه .
واوضحت المهندسة اوسي خلال اجتماع موسع مع ممثلي الشركات الأجنبية المنفذة لمشروع ماء البصرة الكبير ضم شركة (OTV) الفرنسية وشركة (Hitachi) اليابانية وشركة المقاولون العرب المصرية والجهة الاستشارية للمشروع شركة (NGS) اليابانية مناقشة المعوقات والمشكلات التي ادت الى تأخير تشغيل المشروع واهمها الروتين في دخول المعدات والمواد الاستيرادية وكذلك تأشيرات الدخول للعاملين والخبراء الاجانب، حيث تم وضع الحلول المناسبة لها والعمل على تذليل كل الصعوبات من اجل انجاز المشروع بالسرعة الممكنة وعلى وفق المواصفات الفنية المطلوبة .
وأضافت ان الوزارة تواصل العمل وبوتائر متصاعدة في تنفيذ المشروع ليقضي بعد انجازه على أزمة ملوحة وتلوث المياه في المحافظة ، وهو من المشاريع المهمة والاستراتيجية الطويلة الامد، كونه سيوفر المياه الصالحة للشرب ضمن المواصفات العالمية الى مليونين نسمة حال انجازه.
يذكر ان طاقة المشروع الكلية تبلغ 666 الف متر مكعب يومياً ويضم محطات تحلية وتصفية ومحطات تحويل ومولدات كهربائية ضخمة لضمان استمرارية عمله لمدة 24 ساعة ليشمل مركز محافظة البصرة من نهر السراجي جنوباً الى نهاية الحدود الادارية لمركز مدينة البصرة شمالا (جسر الكرمة) ومن شط العرب شرقا الى جسر الزبير غرباً فضلا عن مركز ناحية الهارثة.
ونفذت دائرة طرق وجسور بغداد التابعة للمديرية العامة للطرق والجسور، التابعة للوزارة اجراء الكشف الموقعي لاضرار جسري الحسنين ذي الطابقين والجادرية في العاصمة تمهيداً لصيانتهما
وبين المركز الاعلامي للوزارة ان الكشف بين تضرر المفاصل الانشائية بسبب الفرق في درجات الحرارة بين فصلي الشتاء والصيف مسبباً مطبات عدة في طرق الجسرين , كما لوحظ وجود نقص في الاسيجة الكونكريتية والحديدية نتيجة الحوادث المرورية وكذلك ولنتيجة تثبيت حاجب الرؤية الحديدي الذي يكون مصداً للرياح القوية ، فضلا عن اضرار السياج الوقائي نوع (B) ، مضيفا أن مديرية طرق وجسور محافظة بغداد تقوم بتهيئة فرق الصيانة المطلوبة لغرض معالجة هذه الاضرار وتأهيل كلا الجسرين حفاظاً على سلامة المواطنين.
من جانب اخر تقوم فرق الصيانة في مديرية طرق وجسور محافظة بغداد بصيانة طريق النهروان الرابط لطريق (كوت – بغداد) والتي تضمنت الاعمال فيه تكسير المناطق المتضررة والمتموجة ومن ثم اعادة املائها بالخرسانة الاسفلتية وحسب المواصفات العامة للطرق والجسور.
من جانبه اشاد وكيل الوزارة المهندس استبرق ابراهيم الشوك بأستعمال تقنيات هندسة الجيوماتيك في إعداد خرائط الاعمار وبناء قواعد بيانات المكانية للمدن المحررة في العراق .
وبين الوكيل خلال مشاركته في الندوة العلمية التي نظمتها الجامعة التكنولوجية ان الندوة تضمنت محاور هندسية علمية فيها تطبيقات نظم المعلومات الجغرافية لتقدير اضرار المباني السكنية جراء العمليات الارهابية والحربية وتحديد مواقع تجمعات السكن العشوائي في المحافظات وكيفية تفعيل دور الحكومات المحلية في تحديث وتحليل قواعد البيانات المكانية الخاصة بمشاريع إعادة الاعمار .
وأوضح وكيل الوزارة ان هذه النشاطات توطد أواصر التعاون المشترك بين المؤسسات العلمية الأكاديمية مع الوزارات القطاعية والاستفادة من الخبرات الاستشارية والهندسية في المشاريع الخدمية التي تنفذها الوزارة حيث يتم توظيف تقنيات وبرامجيات التحسس النائي بأستعمال الصور الفضائية المتعددة الاطياف في تحديد حجم الاضرار وتقديم رؤية تحليلية لصاحب القرار لاتخاذ القرار المناسب من أجل تقليل الكلف والجهد والوقت والحصول على الدقة مقارنة بالمسوحات الحقلية من أجل دعم الجهد الهندسي في إعادة الاعمار.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة