الأخبار العاجلة

القاعدة:معظم مقاتلينا في اليمن من أبناء البلد

أبوظبي ـ رويترز: نشر موقع للاسلاميين على الإنترنت بيانا لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب أمس السبت نفى فيه ما قاله الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي من أن معظم مقاتلي القاعدة في اليمن من الأجانب.

وبدأت القوات اليمنية في نيسان عملية في جنوب البلاد تشمل محافظتي أبين وشبوة للقضاء على متشددي القاعدة.

وكان هادي قد قال في كلمة يوم 29 نيسان إن نحو 70 في المئة من أعضاء القاعدة في اليمن أجانب. وأعلن الجيش منذ ذلك الحين مقتل نحو 500 من مقاتلي القاعدة في العملية بينهم الكثير من الأجانب.

وعرقل التنظيم وجماعة أنصار الشريعة التابعة له جهود اليمن لاستعادة الاستقرار بعدما أدت انتفاضة في عام 2011 إلى تغيير الحكم.

وقتل المئات في تفجيرات وهجمات انتحارية ومداهمات قام بها التنظيم ضد منشآت الجيش والحكومة والأجانب.

وقال البيان “إنا نؤكد كذب هذا الادعاء فالمجاهدون غالبيتهم العظمى هم من أبناء هذا البلد المسلم جمعت بينهم أخوة الدين وهم بفضل الله متجذرون في قبائلهم.”

وحمل البيان تاريخ 30 نيسان أي بعد يوم من تصريحات هادي لكن المواقع الالكترونية الاسلامية لم تنشره سوى اليوم.

وأضاف البيان “ولو كان هادي صادقا لتحدث عن الأجانب الوافدين الذين لا يهمهم مصلحة البلد من جنود المارينز الأمريكي في صنعاء والمكلا ولحج وعدن والذين يديرون حرب الطائرات المسيرة ضد المسلمين في اليمن.”

وأصبح استقرار اليمن الذي تفصله حدود طويلة عن السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم مثار قلق دولي في السنوات القليلة الماضية بعدما حاولت القاعدة شن هجمات في الخارج من بينها محاولة لنسف طائرة كانت متجهة إلى الولايات المتحدة.

ويتركز التنظيم بشكل أساسي منذ عام 2012 في منطقة المحفد الجبلية في أبين والتي فر إليها المقاتلون بعدما طردهم الجيش اليمني من بلدات ومناطق كانوا قد سيطروا عليها أثناء الانتفاضة على حكم الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة