الأخبار العاجلة

الزراعة تعلن الخطة الصيفية وتطالب بزيادة زراعة محاصيل اخرى

تحسباً لاستمرار غلق الحدود لمنع انتشار كورونا

بغداد _ الصباح الجديد :

أقرت وزارة الزراعة الخطة الزراعية الصيفية لعام 2020 وبشتى طرق الارواء ، فيما طالبت بزيادة المساحات المخصصة لزراعة المحاصيل الصناعية والخضرة، بسبب جائحة كورونا واحتمالية غلق الحدود لفترة أطول.
وقال الناطق الرسمي لوزارة الزراعة، حميد النايف في بيان تلقت الصباح الجديد نسخة منه إن “اللجنة التنسيقية الدائمة المشتركة بين وزارتي الزراعة والموارد المائية، اجتمعت وبجميع اعضائها من اجل مناقشة الخطة الزراعية الصيفية المقترحة من قبل وزارة الزراعة للموسم الزراعي الصيفي 2020 وللمساحات المروية”.
وأضاف النايف أن “وزارة الموارد المائية بينت أن الخزين المائي الحالي في السدود والخزانات العراقية يكفي لسد احتياجات الخطة الزراعية المقترحة وبناء على ما عرضته الوزارتان فقد جرى الاتفاق على تحديد المساحات المشمولة بالارواء في الموسم الصيفي والبالغة ( 2134242 ) دوئما بضمنها مساحة ( 394396 ) دونما شلب تزرع على حوض نهر الفرات موزعة على محافظات بابل والنجف الاشرف والديوانية والمثنى وذي قار ، ودائرة البحوث الزراعية”.
وتابع الناطق الرسمي للوزارة أنه “سيتم النظر بأمكانية زراعة محصول الشلب على حوض نهر دجلة وذلك بعد وضوح الموقف المائي في الايام القليلة المقبلة بالشكل الذي يسمح بأتخاذ قرار زراعة الشلب من عدمه على حوض نهر دجلة”.
وبحسب النايف، طالبت وزارة الزراعة “نتيجة للظرف الحالي الذي يمر به البلد جراء تفشي جائحة كورونا المستجد واحتمالية غلق الحدود لفترة أطول، أضافة الى انخفاض اسعار النفط، ولاجل تحقيق الأمن الغذائي للمواطنين، بزيادة المساحات المخصصة لزراعة محاصيل الخضرة والمحاصيل الصناعية وحسب قدرة الفلاحين والمزارعين كونها ذات جدوى اقتصادية فضلاً عن حاجة المواطنين الماسة اليها وأستمرارية الوفرة المحلية للسلة الغذائية اليومية”.
واشار المتحدث باسم الزراعة إلى أن “الوزارتين منعت الزراعة داخل حدود الأهوار والمهارب الفيضائية في محافظات البصرة وديالى وذي قار وواسط”، مبينا أن “الوزارتين الزمت المزارعين والفلاحين بوجوب التقييد بزراعة المساحات المروية المقررة وبخلاف ذلك يتحمل المتجاوزون المسؤولية القانونية جراء تجاوزهم وعدم مسؤولية الوزارتين عن اي تعويض في حالة حدوث اي ضرر”.
وأوضح، أن “وزارة الزراعة سمحت بزراعة ما يقرب من ( 516287) دونما على تقنية الابار ، وبذلك اصبحت المساحة الكلية للخطة الزراعية الصيفية (مليونين و650 الفا و529 دونما ).
ولفت حميد النايف، إلى أن “الخطة الزراعية الصيفية المقرة لهذا العام مبكرة وطموحة وراعت الاحتياجات الغذائية للبلاد”، وان “الوزارة هيأت جميع المستلزمات الزراعية من اسمدة وبذور ومبيدات وتقانات حديثة من اجل أنجاحها”، داعياً في الوقت ذاته الجميع الى “الالتزام بالضوابط القانونية بهذا الشأن من اجل المضي بموسم زراعي يسهم في توفير مرتكزات الامن الغذائي للمواطنين”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة