الأخبار العاجلة

الدراما السورية تحضر بقوة على الشاشة الرمضانية

متابعة الصباح الجديد:
على الرغم من تضرر قطاع التصوير التلفزيوني والسينمائي، مثل بقية قطاعات الاقتصاد السوري، جراء الحرب التي أودت بحياة نحو نصف مليون شخص وأجبرت الملايين على النزوح إلا أن الدراما السورية تحضر بقوة في موسم رمضان المقبل.
تسجل الدراما السورية حضوراً بـ21 مسلسلا يروي قصصاً سورية ومن تأليف وإخراج وتمثيل نجوم سوريين، وستة مسلسلات يمثل فيها سوريون مع ممثلين عرب، وتقدم باسلوب سوري من حيث الحكاية أو الاخراج.
ويتضمن موسم رمضان 2019 أيضاً اربعة مسلسلات مؤجلة من الموسمين السابقين هي: «لو جارت الأيام» و»ترجمان الأشواق» و»هوا أصفر» و»الحب جنون».
وعادة ما عدت سوريا إلى جانب مصر، الأشهر بين الدول العربيـة مـن ناحيـة الإنتـاج الفنـي وخصوصـاً المسلسلـات التـي تعـرض فـي رمضـان.
وبدأت صناعة المسلسلات التلفزيونية السورية في الانتعاش التدريجي، وبدأت الاستديوهات السورية في العودة للعمل بعد انتهاء القتال حول دمشق العام الماضي بعـد سلسلـة هجمـات كبـرى شنتهـا الحكومـة.
ومنذ اندلاع الأزمة السورية عام 2011 ،لم تلق الأفلام والمسلسلات السورية الإنتاج إقبالا يُذكر على الشراء من دول الخليج وغيرها من الدول العربية إذ يفضل عدد كبير من الفضائيات العربية المواضيع الترفيهية الأقل تصديراً للهموم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة