الأخبار العاجلة

وزير التجارة يحذر من اية محاولة لتسويق حنطة مستوردة او مصبوغة

اكد انها تعد جريمة استيلاء على المال العام

بغداد _ الصباح الجديد:

حذر وزير التجارة الدكتور محمد هاشم العاني، الفلاحين من اي محاولة لتسويق حنطة مستوردة او حنطة محلية مصبوغة خلال الموسم التسويقي الحالي للحصول على الدعم خلافا للقانون والتعليمات، مبينا انها تعد جريمة استيلاء على المال العام .
وقال الوزير العاني في بيان نقله المكتب الاعلامي لوزارة التجارة تسلمت «الصباح الجديد» نسخة منه ان «الضوابط التي تضمنتها خطة تسويق محصول الحنطة في الفقرة سابعا يمنع منعا باتا تسلم الحنطة المستوردة والحنطة المصبوغة وبأي نسبة كانت ويتحمل فاحصي المختبر في مراكز التسلم المسؤولية القانونية الكاملة في حالة ثبوت وجود تسلم اي نسبة من الحنطة المستوردة او المحلية المصبوغة او الحنطة التي تعود للأعوام السابقة ( الحايل) او اي اختلاف بنسبة نتائج التحليل المختبرية».
واضاف الوزير ان «اي محاولة لتسويق الحنطة المستوردة او الحنطة المحلية المصبوغة للحصول على الدعم خلافا للقانون والتعليمات تعد جريمة استيلاء على المال العام وبناء على ذلك يتم حجز اية كمية من الحنطة المسوقة في حالة تبين انها حبوب مستوردة او مصبوغة واحالة من يقوم بتسويقها الى المحاكم والغاء خطة المسوق وعدم اعتماده في جميع مراكز التسلم ، في الوقت الذي اعلن فيه الوزير عن بدء الموسم التسويقي لمحصولي الحنطة والشعير بدءا من منتصف شهر نيسان الجاري حتى شهر آب المقبل وسط توقعات بزيادة كبيرة في المحصول .
من جانب اخر التقى الوزير السفير التركي لدى العراق فاتح يلدز وبحث معه افاق تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين.
واكد العاني خلال اللقاء رغبة الحكومة العراقية في تطوير وتنمية العلاقات مع تركيا وعلى جميع الاصعدة فضلاً عن فتح قنوات اتصال جديدة تخدم الشعبين وان تركيا لها شأن مميز في العراق وخاصة انها من دول الجوار المهمة التي تربطها مع العراق علاقات تاريخية وتجارية ، مضيفا لقد حان الوقت للنزول الى ارض الواقع والبدء بتسمية اللجان الفنية من كلا الجانبين لتقديم ورقة عمل ورسم خارطة طريق للمشاريع المشتركة بين البلدين فضلا عن ايجاد خطة عمل لتطوير عمل القطاع الخاص وأقامة مشاريع مشتركة .
من جانبه اشار السفير التركي خلال اللقاء الى عدة مواضيع منها الضرائب الكمركية وشهادة المنشأ والتقييس والسيطرة النوعية كذلك الى ملتقى رجال الاعمال العراقي التركي وضرورة مشاركة جميع القطاعات من كلا الجانبين والذي سيعقد في بغداد قريبا. وتطرق السفير التركي الى مؤتمر قمة بغداد لبرلمانات دول جوار العراق واشاد بحفاوة الاستقبال وان القمة هي الاولى من نوعها ولم تبادر اي دولة مجاورة بمثل هذه الخطوة التي تخدم مصلحة العراق ومصالح دول الجوار.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة