الأخبار العاجلة

بريطانيا تستبعد تأجيل الاتحاد الأوروبي الانفصال لفترة طويلة

لندن ـ رويترز:
قال وزير التجارة البريطاني ليام فوكس أمس الأحد إنه ليس ممكنا أن يمدد الاتحاد الأوروبي مهلة خروج بريطانيا من التكتل لفترة طويلة بسبب الانتخابات الأوروبية المقبلة.
وأضاف فوكس: لا يزال ”ممكنا للغاية“ أن تنسحب بريطانيا من الاتحاد في الموعد المحدد في 29 آذار، ولكن قد يكون ضروريا تمديد فترة التفاوض بشأن المادة 50 من أجل خروج سلس.
وقالت رئيسة الوزراء تيريزا ماي إن التأجيل يجب ألا يمتد لما بعد نهاية حزيران.
وسئل عن رد فعله إذا أصر الاتحاد الأوروبي على تأجيل لفترة أطول مدتها 21 شهرا أو عامين، فأبلغ فوكس تلفزيون بي.بي.سي ”سأشعر بالصدمة لاعتقادي أنها ليست نتيجة ممكنة في الواقع.
”الاتحاد الأوروبي لا يريد أن تخوض بريطانيا الانتخابات الأوروبية“.
في الشأن ذاته، قال اتحاد الصناعة البريطاني، أمس الأحد، إن الشركات البريطانية نمت بأبطأ وتيرة فى نحو ست سنوات على مدى الأشهر الثلاثة الماضية بسبب المخاوف من انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق وتنامي القيود التجارية العالمية.
ونزل مؤشر الاتحاد لنشاط القطاع الخاص فى الأشهر الثلاثة الماضية إلى -3 فى شباط من صفر فى كانون الثاني.
ويعد هذا أقل مستوى منذ نيسان 2013 عندما كانت بريطانيا مازالت تتعافى من الأزمة المالية العالمية. وتتوقع الشركات ضعفا مماثلا فى الأشهر الثلاثة المقبلة، إذ من المقرر أن تنسحب بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي الذي ظلت فيه لأكثر من 40 عاما.
ولم تنل رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بعد دعم البرلمان لاتفاق انفصال انتقالى لكنها مهدت السبيل لتأجيل مؤقت للانسحاب لما بعد الموعد المحدد فى 29 آذار.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة