الأخبار العاجلة

كاتانيتش يُحدد موعد بدء التحضيرات لبطولة الصداقة

الجولة 18 لدوري الكرة تفتتح ابواب المنتخب لوجوه جديدة
بغداد ـ الصباح الجديد:

حدد الجهاز الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم، السابع عشر من آذار المقبل، موعدًا لتجمع أسود الرافدين، تحضيرًا لبطولة الصداقة الدولية، التي ستقام على ملعب جذع النخلة بمدينة البصرة.
وقال المدير الإداري للمنتخب الوطني، باسل كوركيس، في تصريحات خاصة ل، إن جدول المباريات المؤجلة في الدوري المحلي، أجبر المدب السلوفيني كاتانيتش على تحديد هذا الموعد.
وأضاف كوركيس «مباراة القوة الجوية والزوراء، ستقام في 16 آذار المقبل، وبعدها سيتم دعوة اللاعبين للالتحاق في معسكر البصرة».وأوضح أن كاتانيتش لم يكشف حتى الآن، عن قائمة الفريق التي ستشارك في بطولة الصداقة الدولية.
وقرر مدرب المنتخب الوطني، ستريشكو كاتانيتش، استدعاء لاعب نادي انشيون يونايتد الكوري الجنوبي، جيلوان حمد، لصفوف اسود الرافدين.
حمد الذي سبق وان مثل منتخب السويد بمختلف فئاته العمرية، اكمل اوراقه الرسمية واصدر الجواز العراقي، الذي يتح له المشاركة مع المنتخب الوطني في الاستحقاقات المقبلة.
ومن المقرر ان تكون بطولة الصداقة الدولية في البصرة خلال شهر آذار المقبل، هي اول بطولة للاعب بقميص اسود الرافدين.وسبق لحمد ان مثل اندية مالمو وهامباربي في السويد وهوفنهايم في المانيا، قبل ان ينتقل في الصيف الى انشيون يونايتد الكوري الجنوبي.
يشار إلى أن بطولة الصداقة الدولية، ستشهد مشاركة منتخبات العراق والأردن وسوريا.
وتلقى الاتحاد المركزي لكرة القدم، خلال اليومين الماضيين، الموافقة الرسمية من نظيريه التونسي والليبي لخوض منتخبي بلديهما مواجهتين في الاطار الدولي الودي مع منتخبنا الوطني حزيران المقبل.وقال امين سر الاتحاد، صباح رضا بعد وصول الموافقات الرسمية من اتحادي تونس وليبيا على خوض مباريات في الاطار الدولي الودي، من المزمع ان تتم اقامة المباراتين على الملاعب التونسية.واضاف: على وفق الجدول الزمني للمباريات الدولية المتفق عليها مع المدير الفني للمنتخب الوطني سنواجه تونس في ٧ من حزيران المقبل، فيما نلاقي ليبيا في ١٠ من الشهر ذاته.الى ذلك كشف عضو لجنة المنتخبات الوطنية، الدكتور قاسم لزام، عن التوجه رفقة المدير الفني للمنتخب الوطني، ستريشكو كاتانيتش، الى العاصمة الماليزية كوالا لمبور، في ١٠ من شهر اذار المقبل لحضور المؤتمر الذي يقيمه الاتحاد الاسيوي الخاص ببطولة اسيا للامم التي اختتمت مؤخرا في الامارات.وقال: المؤتمر الذي سينطلق في ١١ من شهر اذار ويختتم في ١٤ منه سيقتصر على حضور مدربي المنتخبات الوطنية والمدراء الفنيين في الاتحادات القارية للاطلاع على جملة من الامور التي افرزتها البطولة الاخيرة.
واضاف: العديد من الشخصيات الرياضية من مختلف القارات الى جانب المدير الفني للاتحاد الاسيوي سيكونون حاضرين من اجل الاطلاع على التحليل الفني لادق التفاصيل الخاصة بالبطولة الاسيوية التي نال لقبها المنتخب القطري.
وفي سياق اخر، تشتعل المنافسة في الدوري من جولة إلى أخرى، وظهر تنافس حاد على لقب الهداف وصراع كبير بين الأندية على المراكز الأولى وصراع مماثل في قاع الترتيب للهروب من شبح الهبوط.
تلك المنافسة المثيرة، أظهرت الكثير من التفاصيل الإيجابية لتكون عنوانًا بارزًا في أغلب جولات الدوري منها الجولة الـ18 من الدوري.
وتم رصد الأفضل على مستوى اللاعبين والمدربين وأفضل الأهداف المميزة خلال التقرير التالي:
برغم بروز عدد من المدربين هذا الموسم مثل مدرب الكرخ كريم سلمان، وكذلك عصام حمد، لكن المدرب الأكثر تميزًا في الجولة الـ18 كان المدرب الشاب رزاق فرحان الذي قاد فريق الديوانية للتعادل مع الزوراء رغم تقدم فريقه طوال دقائق المباراة.
وحقق رزاق أفضلية فنية تدلل على شجاعته كمدرب شاب تمكن من انتشال فريق الديوانية من المركز الأخير للمركز الـ15 في ترتيب الدوري.
البعض وصف هدف لاعب الزوراء علاء عباس في مرمى الديوانية من الوضع طائرًا أنه الأفضل، لكن هدف لاعب السماوة المميز حسين يونس أثبت أنه الأفضل دون منازع.
وتكمن أفضلية هدف يونس، لأنه جاء على فريق يمتلك دفاع جيد مثل النجف، ويلعب في ملعب المنافس وبين الجماهير النجفية، ليسجل حسين هدفًا رائعًا من مجهود فردي.
اما، أبرز اللاعبين المحترفين في الـ18 هو لاعب القوة الجوية سولومون وليامز الذي انضم بفترة الانتقالات الشتوية الماضية إلى فريق القوة الجوية.
وتمكن النيجيري من تسجيل حضوره المميز في واحدة من أهم المباريات، وسجل هدف الفوز الثاني لفريقه بمرمى الطلبة في لقاء الديربي بين الفريقين، ليكون أول أهداف اللاعب وليامز في الدوري العراقي، ويقود فريقه للمركز الثاني في لائحة الترتيب.
وبرغم الظلم الذي تعرض له لاعب القوة الشاب كرار نبيل وإبعاده عن التشكيل الأساسي في أغلب المباريات، ما دفعه للمطالبة بالرحيل ومحاولة الانتقال إلى فريق آخر بفترة الانتقالات الشتوية.
لكن الجهاز الفني رفض انتقاله وقرر الإبقاء عليه ضمن صفوف الفريق، لتسنح له الفرصة بالاشتراك في مباراة القمة أمام الطلبة، ويكون نجم المباراة الأول ويثبت أحقيته أن يكون من بين الخيارات الأساسية للفريق.
دخل 5 لاعبين في حسابات المدرب السلوفيني كاتانيتش، مدرب منتخب العراق، خلال الجولة الـ18 من الدوري والتي حضر أغلب مبارياتها.
ودون السلوفيني أسماء 3 لاعبين من فريق القوة الجوية وهم محمد علي عبود وكرار نبيل ومحمد قاسم، للأداء المميز لهم في مباراة الطلبة، وكذلك مدافع نفط الوسط المميز خضر علي، الذي كان شعلة من النشاط في مباراة فريقه ضد أربيل.
ولاحظ أيضًا حارس مرمى الكرخ الشاب محمد صالح، باعتباره ضمن من تميزوا بالجولة ما دفع كاتانيتش لوضعهم بمفكرته الشخصية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة