الأخبار العاجلة

فالفيردي يحقق أفضل سجلاته.. وراموس يبلغ سجلا تهديفيا مميزا

«بينيتو فيامارين» يضيف نهائي كأس الملك
مدريد ـ وكالات:

حقق برشلونة، انتصاره الثامن على التوالي هذا الموسم في الليجا، بتخطي عقبة جيرونا بهدفين نظيفين، أمس الأول، في الجولة الـ21 للمسابقة. وذكرت صحيفة «ماركا» أن المدرب إرنستو فالفيردي، تمكن من تحقيق أفضل سجل له مع الفريق الكتالوني، حيث كان قد نجح في قيادة البارسا للفوز في 7 مباريات متتالية بالليجا من قبل في مناسبتين.
وكان البارسا قد فاز في 7 جولات متتالية في مناسبتين الموسم الماضي، وتحديدا من الجولة الأولى حتى السابعة، ثم من الجولة الـ 15 حتى الـ 21. كما قاد فالفيردي، برشلونة الموسم الماضي لإكمال سلسلة اللاهزيمة حتى المباراة رقم 43، وهو رقم قياسي. وعلى الرغم من تراجع نتائج البلوجرانا بالمقارنة بالموسم الماضي، إلا أن حامل اللقب لا يزال يحافظ على صدارة الليجا، بفارق 5 نقاط عن أتلتيكو مدريد، صاحب المركز الثاني.
وأكد ليونيل ميسي، نجم برشلونة، على حصد فريقه للنقاط الثلاث إحرازه للهدف الثاني أمام جيرونا،وذكرت شبكة «أوبتا» أنه بهدف النجم الأرجنتيني على ملعب مونتيليفي معقل جيرونا، يكون قد سجل في 36 ملعبا من أصل 42 زارهم كلاعب في برشلونة بالليجا.وبهدفه في مرمى الحارس ياسين بونو، يكون قد وصل البرغوث إلى الهدف رقم 170 خارج ملعب كامب نو في الدوري الإسباني.
وذكرت صحيفة «سبورت» الإسبانية أن ميسي أصبح ثالث أكثر لاعب تحقيقا للانتصارات في الليجا، بالتساوي مع راؤول جونزاليس برصيد 328 فوزا.ويقترب ميسي من صدارة هذه القائمة، التي يسبقه فيها ثنائي حراسة المرمى، إيكر كاسياس، صاحب الـ334 انتصارا، من أصل 510 مباريات بالليجا، وزوبيزاريتا الذي حقق 333 فوزا، من أصل 622 مباراة.وكان أول انتصار لميسي في الليجا أمام إسبانيول، في تشرين أول 2004، بينما تلقى أول هزيمة على يد أتلتيكو مدريد، في شباط 2006، على ملعب «كامب نو».
ووصل الأرجنتيني إلى الانتصار رقم 100 في الليجا، على حساب أتلتيك بيلباو، في نيسان 2010، والمئوية الثانية كانت أمام ألميريا، في مارآذار 2014، وجاء الفوز رقم 300 ضد فياريال، في شباط 2017.وتكونت أفضل سلسلة انتصارات لميسي في الدوري الإسباني، من 17 مواجهة متتالية، بين 21 أيلول 2008، وشباط 2009.جدير بالذكر أن ميسي سجل 402 هدف، في 437 لقاءً بالليجا، حيث خاض 34 ألفًا و886 دقيقة، وبدأ 389 مباراة أساسيا، ودخل بديلا في 48 مواجهة فقط.
وحقق ريال مدريد انتصارا مهما على إسبانيول، بنتيجة (4-2)، مساء أول أمس، ضمن منافسات الجولة 21 من الليجا، في معقل الكتلان ملعب «باور 8».وسجل للفريق الملكي، كلا من بنزيما في الدقيقتين 4 و46، وراموس في الدقيقة 15، وبيل بالدقيقة 67، في حين أحرز لإسبانيول، بابتيستاو في الدقيقة 25، وروساليس في الدقيقة 81.وبهذا الانتصار، يرفع ريال مدريد رصيده لـ39 نقطة في المركز الثالث، بينما يتجمد رصيد إسبانيول عند 24 نقطة في الترتيب 15.
ونجح ريال مدريد في إنهاء الشوط الأول من مباراته أمام إسبانيول، متقدما 3-1، في المباراة المقامة حاليا على ملعب «باور 8»، وذكرت شبكة «أوبتا» للإحصائيات أن هذه المرة الأولى لريال مدريد، التي ينجح خلالها في تسجيل 3 أهداف في الشوط الأول من الدوري الإسباني هذا الموسم.ويأمل ريال مدريد، صاحب المركز الثالث بـ36 نقطة، في تحقيق الفوز، للحفاظ على حظوظه في المنافسة على اللقب حيث يبتعد بـ13 نقطة، عن برشلونة المتصدر بـ49 نقطة.في المقابل يطمح إسبانيول لاستغلال إقامة المباراة على أرضه وبين جماهيره لتحقيق نتيجة إيجابية، للتقدم في جدول الترتيب، حيث يحتل المرتبة الـ14 بـ24 نقطة.
من جانبه، أحرز سيرجيو راموس، قائد ريال مدريد، الهدف الثاني للملكي في مباراته أمام إسبانيول، في الجولة 21 من الليجا.. وذكرت شبكة «أوبتا»، أنه بهدف النجم الإسباني في مرمى الفريق الكتالوني يكون قد وصل للهدف رقم 50 من ضربات الرأس مع ريال مدريد في كل البطولات.. ووصل قائد الفريق الملكي للهدف الـ83 خلال مسيرته مع العملاق الأبيض، كما تمكن من هز الشباك للمباراة الثانية تواليا، بعدما سجل هدفين بمرمى جيرونا، في ذهاب ربع نهائي كأس ملك إسبانيا.
إلى ذلك، أعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم، أمس، عن الملعب الذي سيستضيف مباراة نهائي بطولة كأس ملك إسبانيا للموسم الجاري.وذكرت صحيفة «سبورت»، أن الاتحاد الإسباني قرر إقامة المباراة النهائية على ملعب بينيتو فيامارين، في مدينة إشبيلية، وهو الملعب الرسمي لفريق ريال بيتيس.ومن المقرر أن تقام المباراة النهائية من كأس الملك يوم 25 من شهر آيار المقبل.ونوهت الصحيفة إلى أن ملعب بينيتو يتسع لـ60741 متفرجا، مشيرا إلى أنه تم افتتاحه في 17 آذار من عام 1929، وخضع للترميم أكثر من مرة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة