الأخبار العاجلة

الذهب والأسهم والبنوك الأوروبية ترتفع بعد رفض اتفاق الانفصال البريطاني

المستثمرون يركزون على النتائج التجارية
الصباح الجديد ـ وكالات:

تخلفت الأسهم البريطانية في الأداء عن السوق الأوروبية قليلا أمس الأربعاء بعد الهزيمة المدوية لرئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي في تصويت على اتفاقها للخروج من الاتحاد البريطاني، لكن في مواجهة استمرار الضبابية السياسية ركز المستثمرون على نتائج الأعمال وأنباء الاندماج والاستحواذ.
وجرى وضع الهزيمة بالفعل في الحسبان، لكن حجمها جاء مفاجئا.
وفسر محللون ومستثمرون النتيجة على أنها إيجابية للسوق، لتجعل من المرجح أن يكون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أكثر سهولة وفي وقت لاحق، لكن الضبابية قبيل تصويت على سحب الثقة من حكومة ماي جرى مساء أمس الأربعاء أبقت التداولات هادئة.
وانخفض المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.3 بالمئة فيما ارتفع المؤشر ستوكس لأسهم منطقة اليورو 0.2 بالمئة.
وقدمت أسهم البنوك أكبر دعم للمؤشرات الأوروبية في الوقت الذي يراهن فيه المستثمرون على أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق، وهو ما ينطوي على اضطرابات، أقل احتمالا بعد التصويت البرلماني.
وهوت أسهم بيرسون 5.2 بالمئة، لتتصدر قائمة الأسهم الهابطة على المؤشر ستوكس، بعد أن قالت شركة نشر المواد التعليمية البريطانية إنها تتوقع ارتفاع التكاليف الاستثنائية لإعادة الهيكلة إلى نحو 330 مليون جنيه استرليني، بزيادة عن خطتها الأصلية البالغة قيمتها 300 مليون جنيه استرليني.
وانخفضت أسهم ريكيت بنكيزر 2.3 بالمئة بعد أن قالت الشركة المصنعة لحليب الأطفال إنفاميل إن رئيسها التنفيذي راكيش كابور سيتقاعد بحلول نهاية العام الجاري.
وارتفعت أسهم نورسك هيدور النرويجية لصناعة الألومنيوم 4.7 بالمئة بعد أن قالت إن ولاية بارا الواقعة في شمال البرازيل رفعت حظرا على الإنتاج بمصفاة الونورت للألومينا التابعة لها.
وارتفع الذهب أمس الأربعاء بدعم من الضبابية التي تكتنف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعدما رفض المشرعون اتفاق رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي للانفصال عن الاتحاد، في حين تزايدت الدعوات لوقف رفع أسعار الفائدة الأميركية.
وكـان سعـر الذهـب فـي المعامـلات الفورية مرتفعـا 0.3 بالمئـة إلـى 1292.61 دولار للأوقيـة (الأونصـة).
وارتفع الذهب في العقود الأميركية الآجلة 0.3 بالمئة إلى 1292.40 دولار للأوقية.
وقال بنجامين لو المحلل لدى فيليب فيوتشرز إن تزايد فرص خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق يعزز جاذبية المعدن الأصفر باعتباره ملاذا آمنا، حتى مع صعود أسواق الأسهم الأميركية في الأسابيع الأخيرة.
ورأى عدد من صناع السياسات في مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) يوم الثلاثاء أنه ينبغي للبنك أن يوقف رفع أسعار الفائدة حتى يتضح مدى تأثر الاقتصاد الأميركي بمخاطر كبرى مثل تباطؤ النمو في الصين ومخاطر أقل حدة مثل أزمة الميزانية في واشنطن.
ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاديوم في المعاملات الفورية 0.5 بالمئة إلى 1324 دولارا للأوقية. وبلغ المعدن مستوى قياسيا مرتفعا عند 1342.43 دولار الأسبوع الماضي.
وزاد البلاتين 0.3 بالمئة إلى 795.50 دولار للأوقية، بينما استقرت الفضة عند 15.57 دولار للأوقية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة