الأخبار العاجلة

الجوية يلاقي اتحاد العاصمة الجزائري.. والنفط بمواجهة الصفاقسي التونسي

إجماع على أن ممثلي كرتنا مؤهلان لتخطّي الدور الأول في البطولة العربية
بغداد ـ الصباح الجديد:
وجه عدد من المدربين المحليين فريقي القوة الجوية والنفط بضرورة الاهتمام بالفريق ‏وترتيب الاوراق ، قبل الخوض بمنافسات بطولة الاندية العربية، برغم ان البعض منهم تحدث ‏بتفاؤل مشاركة الفريقين.‏
واوقعت القرعة مواجهة ممثلي الكرة العراقية مع اندية من عرب افريقية ، حيث سيقابل ‏النفط نادي الصفاقسي التونسي ، فيما يلاقي القوة الجوية نادي اتحاد العاصمة الجزائري ‏وتنطلق المنافسات في شهر اب المقبل بطريقة الذهاب والاياب ، واختار القوة ‏الجوية ملعب كربلاء لاستقبال الفريق الجزائري، بينما راهن النفط على ملعب فرانسو ‏حريري بمدينة اربيل.. الاستطلاع التالي يتحدث عن مهمة افريقي لقوة الجوية والنفط في البطولة العربية ‏للاندية:
مدرب كرة امانة بغداد ثائر احمد اكد ان اندية عرب افريقية متمرسة في البطولات العربية ، ‏وسبق وان توج الترجي التونسي بلقب النسخة الماضية ، مع ذلك قدرة الاندية العراقي على ‏تجاوز الدور الاول قائمة ، خصوصا وان البطولة بنظام الذهاب والاياب.‏
واشار الى ان فريق القوة الجوية بات فريقا متمرسا وحامل لقب الاتحاد الاسيوي مرتين ، الا ‏ان ما نخشاه الجهد الذي تعرض له الفريق جراء ازدحام روزنامة مشاركته الخارجية ‏والمحلية سيما وان الدوري المحلي غير معلوم وقت ختامه ، ما يضيف تحدي بدني جديد ‏للفريق.‏
واوضح: ان فريق النفط سيواجه فريق مميز متمثل بفريق الصفاقسي، لكن حال النفط جيد ‏ومستقر وهناك مجموعة مميزة من لاعبي الخبرة والشباب ، هؤلاء استقروا بشكل كبير ‏جراء استمرارهم بالفريق لمدة ثلاثة مواسم وتحت اشراف نفس الطاقم الفني ، وبالتالي عامل ‏الاستقرار حاضر.‏
واكد: ان كرة القدم اليوم مختلفة ، ولاتوجد فوارق كبيرة وعلى انديتنا ان تتسلح بالثقة الكافية ‏للدخول بقوة في المنافسات وان تكون رغبتها المنافسة وليس المشاركة فقط.‏
المدرب هاتف شمران صاحب تجربة النسخة الماضية حيث قاد فريق نفط الوسط في النسخة ‏الاولى من البطولة ، اكد ا نالاهم في خوض تجربة بطولة الاندية العربية ، هو ثقة اللاعبين ‏والطاقم الفني بقدرتهم على تحقيق نتائج مميزة ، حيث ان اللاعب العراقي لديه ميزة التحدي ‏وعلى الجميع ان يستثمرها في خالق الفارق.‏
واشار الى ان تجربتنا العام الماضي خصوصا مع حامل اللقب الترجي اثبتت قدرة الاندية ‏العراقية على المنافسة ، فكنا الاقرب للفوز لولا الاخطاء التحكيمية التي حرمتنا من التاهل الى ‏الدور الثاني ، اعتقد ان النسخة الحالية مختلفة ، خصوصا عندما تلعب في ارضك وبين ‏جمهورك وهذه النقطة مهمة جدا لانديتنا لاستثمارها كون العراق تعود على اللعب خارج ‏ملاعبه ، بالاضافة الى الاجواء في العراق وقت الصيف حارة والاندية الاخرى غير معتادة ‏على اللعب بمثل هكذاء اجواء.‏
ودعا شمران فريقا القوة الجوية والنفط ، بضرورة متابعة خصميهما وتأمين بعض الاضافات ‏التي تتيح لهما فرصة تدعيم خطوط اللعب ، من اجل الدخول الى البطولة بجاهزية تامة.‏
مدرب كرة نفط الوسط عماد محمد اكد ان كرة القدم تغيرت بشكل كبير والاندية العراقية باتت ‏تملك خبرة جيدة من خلال مشاركتها الخارجية ، وبالتالي اعتقد ان الفوارق الفنية تلاشت، ‏والاندية العراقية قادرة على تجاوز الدور الاول، في حال تعاملنا مع المباريات بثقة كبيرة ‏وزرعنا في نفوس لاعبينا ثقافة التانس ، لا ثقافة المشاركة فقط.‏
واشار الى ان القوة الجوية يعد من الفرق الخبيرة والمتمرسة في البطولات الخارجية ويملك ‏لاعبي كبار يتمتعون بخبرة كافية للتنافس على المستوى العربي ، ما ينقص القوة الجوية هو ‏فترة راحة ووقت كافي لخوض معسكر تدريبي خاص بهذه البطولة يتمرس من خلاله على ‏كيفية مواجهة فريق بحجم اتحاد العاصمة الجزائري.‏
وبين: ان النفط قد تكون مشاركته الخارجية الاولى ، ولا يملك الخبرة الكافية رغم انه سيواجه ‏فريق متمرس بحجم الصفاقسي التونسي ، الا ان ما يمنح النفط قدرة على المنافسة وتجاوز ‏الدور الاول ، هو حيوية الشباب الذين تمكنوا من المنافسة على لقب الدوري في النسخة ‏الماضية ، واستقرارهم الفني الموسم الحالي ، ولا بأس اذا تمكن المدرب من ضم لاعبين كبار ‏قبل الدخول في منافسات البطولة.‏

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة