الأخبار العاجلة

اليابان تستضيف اجتماعاً لدعم العراق مطلع العام المُقبل

بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلن وزير الدولة لشؤون خارجية اليابان، أمس الثلاثاء، عن عزم بلاده استضافة اجتماع لدعم العراق بداية العام المُقبل، مشيراً الى أن استراتيجية اليابان المقبلة هي العمل على فتح عدد من المشاريع في محافظة البصرة، واصفا الاخيرة بأنها “محطة اقتصاديَّة مهمة”.
وقال وزير الخارجية إبراهيم الجعفري في بيان صدر عقب استقباله، ماساهيسا ساتو وزير الدولة لشؤون خارجية اليابان، وتلقت “الصباح الجديد”، نسخة منه، إنه “جرى في اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين بغداد وطوكيو، والتأكيد على ضرورة فتح آفاق جديدة للتعاون المشترك؛ خدمة للشعبين الصديقين”.
وأوضح الجعفري أن “العراق انتصر على العدو العالمي الذي هدد الإنسانية كلها بفضل تكاتف أبنائه عسكريا في جبهات المواجهة ضد عصابات داعش الإرهابية، وسياسيا من خلال الانفتاح على دول العالم، ودعم البلدان الصديقة”.
واضاف أن “العراق مايزال يتطلـع لاستمرار دعم المجتمع الدولي، والمساهمة في إعادة إعمار البنى التحتـية للمدن العراقـية”.
مشيرا إلى “رغبة العراق في فتح المزيد من آفاق التعاون المشترك، وزيادة حجم التبادل التجاري، والاستثمار بين العراق واليابان خصوصا أن اليابان تمتلك تجارب متطورة في شتى المجالات”.
ودعا الجعفري إلى “تفعيل اللجنة المشتركة العراقـية -اليابانية، وفتح قنصلية لليابان في البصرة، وتعزيز التعاون في المجال الإنساني والأمني والاستخباري والخدمي”.
من جانبه أعرب الوزير الياباني عن تهانيه بالانتصارات التي حققها العراقـيون في حربهم ضد الإرهاب، مؤكدا أن “اليابان تدعم وحدة، وسيادة العراق، والحفاظ على الأمن، والاستقرار الذي تحقق”، مشددا أن “اليابان مستمرة بدعم العراق، وسنسهم في إعادة إعمار البنى التحتـية للمدن العراقـية وسنستضيف اجتماعا لدعم العراق بداية العام المقبل”.
وعد الوزير الياباني البصرة “محطة اقتصادية مهمة، ونبحث بجدية افتتاح قنصلية لنا فيها؛ لأن استراتيجية الحكومة اليابانية المقبلة في العراق هي العمل على فتح عدد من المشاريع في البصرة، وتوظيف الخبرات اليابانية في عدد من المجالات”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة