الأخبار العاجلة

«الشباب والرياضة» تنال موقع الريادة في الفعاليات المركزية احتفاءً بتحرير الموصل

بغداد ـ الصباح الجديد:
قال مدير قسم الاعلام والاتصال الحكومي بوزارة الشباب والرياضة علي العطواني ان الاجتماع التشاوري لتقديم المقترحات الخاصة باسبوع الاحتفالات المركزية بتحرير مدينة الموصل الذي عقد في مقر الامانة العامة لمجلس الوزراء بحضور مدراء الاعلام بجميع الوزارات والهيئات العامة قد ركز على اعتماد وزارة الشباب والرياضة بانشطتها الشبابية والرياضية كحجر زاوية في التعاضد مع المؤسسات الحكومية الاخرى لتنفيذ هذه الاحتفالات المتنوعة.
واضاف ان الانتصار الحاسم الذي نكاد نلمسه لقواتنا الامنية الباسلة وحشدنا الشعبي بتحرير كامل تراب الوطن سيكون صداه عالميا لان ابطالنا في هذه القطعات والمواجهات تقاتل الارهاب نيابة عن العالم اجمع وتكيل له الضربات الساحقة ولذلك ستوثق هذه الفعاليات لملاحم الانتصار العراقي بسفر البطولة الخالد الذي نعيشه ويستحق ان نقدم جميع امكاناتنا من اجله ليعلم العالم اجمع حجم التضحيات المقدمة من هذا الشعب.
وبين العطواني ان المبادرات التي نفذتها وزارة الشباب والرياضة على مدى العام الماضي بفعاليات شبابية متنوعة في الفنون والثقافة والرياضة والعمل التطوعي كانت مثار اعجاب جميع المؤسسات ووسائل الاعلام المختلفة كما نفذ عدد كبير منها بمشاركة تعاونية وحملت باغلبها اسماء وطنية مثل قادمون يانينوى وحشدنا املنا وعام التميز والابداع والنصر يضاف الى ذلك الفعاليات الرياضية المركزية التي شاركت وزارة الشباب فيها اللجنة الاولمبية والبارلمبية والاتحادات الرياضية ونفذت بجميع المحافظات حتى الساخنة منها ومنها بطولات كرة القدم للفرق الشعبية وبطولات المراكز الوطنية لتطوير الموهبة الرياضية ، لافتا الى ان وزارة الشباب والرياضة وبتوجيهات السيد الوزير الداعية الى اشراك المؤسسات الحكومية الاخرى في مناهج المبادرات والانشطة قد اثمرت لمرات عن انجاز مهرجانات احتفالية كبيرة اخذت صداها الاعلامي واسعا ومازال العمل مستمرا بها.
واضاف ان الخطة الخاصة بالاحتفالات المركزية التي ستقدم الاسبوع المقبل ستحاكي هذه الانتصارات بفعاليات متنوعة سيضاف لها النصر العراقي الاخر برفع الحظر عن الملاعب العراقية وافتتاح منشات رياضية جديدة وان الوزارة على استعداد تام للتعاون مع جميع المؤسسات بانضاج الافكار الجديدة وتطبيقها على الارض .
وبارك الناطق الرسمي لوزارة الداخلية العميد سعد معن مبادرات وزارة الشباب التي اسهمت في نقل صورة رائعة عن الاستقرار الامني في الانبار بعد بطولة خماسي الكرة التي اقيمت بعامرية الفلوجة ، مبينا ان هذه البطولة ادت الى عودة 18 الف مواطن الى دورهم بعد الصورة الايجابية التي نقلتها لهم ، مثمنا العمل الجاد لوزير الشباب والرياضة السيد عبد الحسين عبطان في احتواء الاسرة الشبابية الرياضة بطابعها الوطني وقضاياها التي تهم الشان الجماهيري ومنها ملف رفع الحظر عن الملاعب العراقية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة