الأخبار العاجلة

أشهر 10 حالات طرد في تاريخ المونديال

الصباح الجديد ـ وكالات:

بدأ تطبيق قرار الطرد واستخدام البطاقات الملونة في بطولات كأس العالم منذ بطولة 1970 والتي أُقيمت في المكسيك والغريب أنه المونديال الوحيد الذي لم تشهر فيه أي بطاقة حمراء.

ومن بين الـ 159 بطاقة حمراء التي تم اشهارها في وجه اللاعبين خلال بطولات كأس العالم نجد أن هناك عدة لاعبين تلقوها أكثر من مرة، أو نجوم عالميين صعقوا بها، وهناك بطاقات حمراء أخرى ظلت حديث العالم سواء بسبب أهميتها أو بسبب الجدل حول صحتها، ونعرض عليكم أبرز حالات الطرد التي حدثت خلال بطولات كأس العالم..

مارادونا 1982.. قسوة الخسارة أمام البرازيل

أفضل لاعب في العالم وأسطورة كرة القدم، تعرض للطرد في أول مونديال يشارك به وأمام المنتخب اللدود البرازيل في دور ربع النهائي، وذلك قبل نهاية المباراة بدقائق بعدما تيقن من هزيمة التانجو أمام السامبا (3-1) فلم يستطع السيطرة على أعصابه ليتحصّل على بطاقة حمراء مباشرة بعدما تدخل بعنف على البرازيلي البديل دا سيلفا.

زين الدين زيدان 2006.. أشهر نطحة!

لعله أشهر طرد حدث في كل بطولات كأس العالم على الاطلاق وحظي بمتابعة وقتها من وسائل الاعلام ربما أكثر من الحديث عن تتويج ايطاليا باللقب!

فقد تعرض النجم الفرنسي زين الدين زيدان إلى طرد مباشر في نهائي بطولة 2006 في ألمانيا بعدما “نطح” المدافع الايطالي ماتيراتزي برأسه وأسقطه أرضاً في الدقيقة 110، وأفصح بعدها زيدان بأنه لم يتحمل سماع سباب ماتيراتزي البشع بحق أخته وأمه والحديث عن عرضهما.

رونالدينهو 2002.. الساحر يتألق ثم يعاقب!

الساحر البرازيلي الشاب وقتها في أول مشاركة له في المونديال قدم أداء مبهراً نال استحسان الجميع، وفي مباراة منتخب بلاده أمام انكلترا في دور الثمانية تلقى بطاقة حمراء مباشرة في الدقيقة 57 من عمر المباراة، المثير أنه سجل في هذه المباراة واحداً من أروع أهداف البطولة في مرمى الحارس الانجليزي المخضرم ديفيد سيمان بطريقة مخادعة رائعة.

تيري هنري 2002.. عندما تاه الغزال!

الغزال الفرنسي أفضل لاعب في العالم دخل مع منتخب بلاده في بطولة 2002 بصفته حامل اللقب، ولكنه قدم أداءً هو الأسوأ لأي بطل طوال بطولات كأس العالم، وهو أمر شكّل ضغطاً عصبياً على نجوم الفريق خاصة تيري هنري نجم الارسنال المتألق وقتها.

فبعد خسارة في الافتتاح أمام السنغال بهدف دون رد، دخل مباراة اوروجواي بكل أمل في تعويض الكبوة، لكن هنري فقد أعصابه في لحظة اندفاع وتداخل بشكل قاسي على مارسيلو روميرو في الدقيقة 24 لينال البطاقة الحمراء المباشرة ويزيد من متاعب فريقه وحرمانه من لعب المباراة الأخيرة أمام الدانمارك.

كاكا 2010 .. حتى وقت طرده أنيق !

البرازيلي الأنيق والمهذب وأفضل لاعب في العالم تلقى بطاقة حمراء بعد نيله الانذار الثاني أمام كوت ديفوار في دور المجموعات بعدما تلقى في الدقيقة 85 انذاره الأول ثم بعدها بثلاث دقائق لحقه بالإنذار الثاني والطرد بعدما ضرب المهاجم الايفواري عبدالقادر كيتا بدون كرة بالمرفق في صدره، ليغادر الملعب بدون احتجاج وانصياع لقرار الحكم.

الجدير بالذكر أن كاكا صنع هدفين لزملائه في هذه المباراة والتي انتهت بفوز السيليساو بنتيجة (3-1).

بيكهام 1998.. خدعة سيميوني القاتلة!

أفضل جناح أيمن انكليزي في العقود الثلاثة الأخيرة تعرض للطرد أمام المنتخب الأرجنتيني في دور الـ 16 من بطولة 1998، بعدما تعرض الحكم الدانماركي الشهير نيلسون لخداع من الارجنتيني سيميوني الذي ادعى أن بيكهام ركله بقدمه بدون كرة.

ووقع نيلسون ضحية هذا المشهد التمثيلي الذي بينت الاعادة التليفزيونية تحايل سيميوني والظلم الذي وقع على بيكهام في هذه اللقطة ليغادر بيكهام في الدقيقة 47 ويخرج المنتخب الانجليزي من البطولة بعدما خسر المباراة بركلات الجزاء الترجيحية بعد تعادلهما بنتيجة (2-2) ويتم تحميل بيكهام مسؤولية الخروج من المونديال من قبل وسائل الاعلام الانكليزية.

توتي 2002.. طرد جائر وحكم تاجر مخدرات!

ملك روما تعرض لطرد مجحف وغير مستحق أمام كوريا الجنوبية مستضيفة البطولة في دورالـ 16 بعدما تعرض للعرقلة من قبل المدافع الكوري داخل منطقة الجزاء وبدلاً من احتسابها ركلة جزاء نال انذار لإدعاء السقوط حسب رأي الحكم الاكوادوري مورينو وكان هو الانذار الثاني له ليطرد على اثرها، وتودع ايطاليا البطولة.

آنذاك شنت الصحافة الايطالية هجوماً ضارياً على الفيفا، الذي اعترف بعدها عن طريق كوديسال عضو لجنة التحكيم به بخطأ طرد توتي !المثير أن هذا الحكم دخل السجن بعدها بعدة سنوات بتهمة الاتجار في المخدرات!

ريكارد- فولر1990.. مشهد الطرد الأسوأ في التاريخ!

ربما هي حالة الطرد الثنائية الأشهر في تاريخ كأس العالم، بل وللأسف الأسوأ خُلقاً! ففي مباراة ألمانيا مع هولندا في دورالـ 16 من بطولة 1990، دخل النجمين رودي فوللر الألماني وفرانك ريكارد الهولندي في وصلة تلاسن وسباب أتبعها تصرف قييح من ريكارد بالبصق عدة مرات على وجه فولر وعندما حاول الأخير الشكوى للحكم تلقى اللاعبيْن الطرد في الدقيقة 22 ! ليخرجا ويواصلان تعاركهما خارج الملعب!

روني 2006 .. الأصدقاء الأعداء!

خلال مباراة انجلترا ضد البرتغال في دور ربع النهائي وكانت المباراة تمضي بدون أهداف وفي الدقيقة 62 تداخل الولد الذهبي واين روني مع ريكادو كارفالهو في الدقيقة 62 ليندفع رونالدو – زميله وقتها في فريق مانشستر يونايتد- نحو الحكم بعصبية مطالباً إياه بإتخاذ موقف تجاه هذه المخالفة القاسية فما كان من الحكم الا أن أشهر البطاقة الحمراء في وجه روني، ويفوز المنتخب البرتغالي بركلات الجزاء الترجيحية، وتخرج الصحافة الانجليزية بعد المباراة لتهاجم رونالدو بشدة.

سواريز2010.. الطرد الأفضل في التاريخ!

ربما هو الطرد الأفضل والأغرب في تاريخ بطولات كأس العالم على الاطلاق! حيث نال لويس سواريز نجم منتخب اوروغواي البطاقة الحمراء أمام غانا في دور ربع النهائي في الدقيقة 120 أي في آخر دقيقة في المباراة بوقتها الاضافي، بعدما تعمد التصدي بيديه لتسديدة كادت تلج المرمى وتنهي مشوار فريقه في المونديال، ليتم طرده وتحتسب ركلة الجزاء ويهدرها اساموا جيان ثم تصعد اوروجواي بركلات الجزاء الترجيحية وتحصد المركز الرابع بفضل يد سواريز .. أو بالأحرى طرده!

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة