الأخبار العاجلة

9 مليارات دولار القيمة السوقية الإجمالية لـ «الأوراق المالية»

حلّت في المرتبة الثالثة عشر من بين الأسواق المالية العربية

بغداد ـ الصباح الجديد:

في وقت بلغت فيه القيمة السوقية الإجمالية لسوق العراق للأوراق المالية نحو 11356 مليار دينار عراقي بما يعادل 9.1 مليار دولار أميركي، تداولت السوق في 2018 نحو 12130 مليار سهم لـ 102 شركة مساهمة فيه.
وقال المدير التنفيذي لسوق العراق للاوراق المالية طه احمد عبد السلام، ان «السوق التي تؤلف الشركات المساهمة فيها قطاعات المصارف، التامين، التحويل المالي، الاستثمار، الصناعة، الزراعة، الاتصالات، والفنادق، أصبح الآن في المرتبة الثالثة عشر بين الأسواق المالية العربية من حيث القيمة السوقية».
وأضاف، ان «عينة مؤشر الصندوق الخاص بسوق العراق للأوراق المالية تضم 43 شركة، تمثل قيمتها السوقية نحو 80 في المائة من القيمة الإجمالية للسوق».
وضم صندوق النقد العربي مؤخراً مؤشرات سوق العراق للاوراق المالية الى بياناته من شهر ايلول الجاري، وهذه المرة الاولى التي يتم فيها عرض المؤشرات ضمن بيانات الصندوق.
واوضح عبد السلام، ان «نتيجة التعاون المشترك بين سوق العراق للاوراق المالية وهيئة الاوراق المالية مع صندوق النقد العربي، تم الانتهاء من المراحل التجريبية للعمل في تحميل بيانات ومؤشرات التداول لسوق العراق العراق خلال شهر اب الماضي بنجاح من قبل قسم الانظمة الالكترونية».
ومضى الى القول: «اعتبارا من بداية ايلول اصبحت بيانات التداول ضمن قاعدة بيانات صندوق النقد العربي من بين 17 سوق مالية مسجلة في الصندوق، واصبح مؤشر الاسعار ضمن المؤشر المركب للصندوق لاسواق المال العربية، لاول مرة في تاريخ الاسواق المالية العراقية».
ولفت الى ان عدد الشركات المدرجة في سوق العراق للاوراق المالية 102 شركة مساهمة تؤلف قطاعات المصارف، التامين، التحويل المالي، الاستثمار، الصناعة، الزراعة، الاتصالات، الفنادق، ويبلغ مجموع رؤوس الاموال لهذه الشركات 12130 مليار سهم».
اكد ان «هذا الانجاز يعد خطوة ايجابية نحو تعزيز ثقة المستثمرين بالسوق العراقية وتحقيقا لاهداف الافصاح والشفافية على وفق افضل الممارسات الدولية».
وكان قد بين عبد السلام في تصريح، أن «السوق تعمل على تدريب ما لا يقل عن 400 طالب بهدف نشر ثقافة الاستثمار على مستوى طلبة الجامعات، لكن لو كانت هناك مادة علمية لطلبة الكليات المعنية بالشأن الاقتصادي بجميع مفاصلها، وبذلك نكسب شريحة مهمة للتواجد ضمن حقل الاستثمارات في الأسهم والسندات، كما يحدث دوليا، كما أن ذلك يقود إلى تشجيع الطالب لتأسيس شركة مساهمة او يكون جزءاً منها أو يستثمر في هذا المفصل المهم».
وتابع عبد السلام ان «اهتمام المنظمات الاقليمية والدولية بالسوق العراقية ينبع من ادراك الجهد الدولي، باهمية العراق على ساحة العمل الدولي، وانه مقبل على مرحلة مهمة، لوجود مشتركات اقتصادية وثيقة بين العراق والسوق العالمية التي يمكن ان تحقق فائدة كبرى من التعامل مع العراق، لا سيما ان الموقع الجغرافي وثروات البلد يمكن ان يكون لها تاثير ايجابي كبير على اقتصادات العالم».
الى ذلك، اكد بيان لصندوق النقد العربي وهيئة الأوراق المالية العراقية انه في إطار التعاون بينهما، تم في شهر أيلول 2019 إدراج سوق العراق للأوراق المالية رسمياً في منظومة قاعدة بيانات أسواق المال العربية لدى صندوق النقد العربي. وبذلك يرتفع عدد الأسواق المالية العربية المنضمة لقاعدة بيانات صندوق النقد العربي إلى 17 سوقاً.
وباشر صندوق النقد العربي باحتساب مؤشر خاص لسوق العراق للأوراق المالية، معتمداً على البيانات كما هي في 31 تموز 2019 كفترة أساس.
ويحتسب صندوق النقد العربي إضافة إلى مؤشرات خاصة بالأسواق المالية المنضمة لقاعدة بياناته، مؤشر مركب عام، يقيس أداء الأسواق المالية العربية مجتمعة، بما فيها سوق العراق للأوراق المالية ابتداء من الأول من أيلول 2019.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة