الأخبار العاجلة

أبطال العراق يحرزون ذهب القفز بالزانة وبرونز الوثب العالي

في اليوم الأول للبطولة العربية السابعة بألعاب القوى

تونس ـ ميثم الحسني*

تتواصل في ملعب رادس بالعاصمة التونسية منافسات البطولة العربية السابعة لألعاب القوى بفئة الناشئين والتي تشهد تألق البلد المضيف تونس ومنتخبات أفريقيا المغرب والجزائر ومصر والمنافسة بقوة على جدول الاوسمة، في حين تمكن منتخبنا من خطف ذهبية القفز بالزانة وبرونزية الوثب العالي في اليوم الاول من البطولة.
وتمكن منتخب العرق من التأهل لنهائي سباق التتابع المنوع حيث مثل الفريق أحمد طالب لمسافة 100م وسيف رعد عبد الواحد لمسافة 200م وبلال محمد لمسافة 300م وزين العابدين حميد لمسافة 400م وسيقام نهائي التتابع اليوم الأثنين وحظوظ فريقنا بالتتويج جيدة.
كما تأهل لاعبا سباق 200م بلال محمد وسيف رعد إلى النهائي الذي سيقام اليوم، فيما أخفق اللاعب محمد عادل في سباق رمي القرص من تحقيق النتيجة التي تؤهله للمنافسة على جدول الأوسمة ليحل بالمركز التاسع والأخير حيث لم يتمكن من تحقيق رقمه الشخصي وبلغت رميته 39،20م وسيخوض اليوم محمد عادل منافسات دفع الثقل.
ويخوض اليوم لاعب الثلاثي عبد الله جلال منافسات نهائي الوثب الثلاثي ويعول عليه لتحقيق أحد الاوسمة رغم قوة المنافسة من لاعبي عرب أفريقيا، فيما ستخوض زهراء رعد منافسات الوثب الثلاثي للبنات، وكذلك تخوض اللاعبتان مينا طالب وبراء ممدوح نهائي سباق 200م ، فيما منحت اللجنة المنظمة يوم أمس راحة للرياضين وعدم خوض السباقات.
مدير المنتخب الدكتور محمد عبد الحسن أوضح أن لاعبينا كانوا بأمس الحاجة لمعسكر تدريبي لزيادة خبرة اللاعبين وكسر رهبة السباقات، وهناك ارقام قريبة كان بالأمكان أن تكون أوسمة مثل سباق 100م حواجز للبنات وسباق 100م للناشئين وحتى سباق 110م حواجز لوكان هناك معسكر لاختلفت بعض نتائج الفريق، لافتا أن اللاعب الناشئ بحاجة إلى التأقلم على أجواء المنافسات ومن الصعب أن تزجه من التدريبات في السباق الرسمي.
وبين أن البطولة عالية المستوى منتخبات المغرب العربي متكاملة تونس التي تحتضن البطولة لديها فريق متكامل ومنتخبات الجزائر والمغرب ومصر حضرت بفرق متكاملة وهي الأخرى تنافس على الأوسمة وبالتالي فريقنا حقق وسامين رغم قوة المنافسين وبعض أرقامنا مميزة وأخرين تأثروا برهبة السباقات.
اما مدير المنتخب الكويتي محمد شاكر فأكد أنه يعيش صدمة كبيرة في البطولة منتخبات المغرب العربي دخلت بقوة فريقنا دخل ثلاث معسكرات خارجية قبل البطولة واحد في البحرين ومعسكرين في تركيا حيث بدأت تحضيرات منتخبنا للبطولة من الشهر الأول من هذا العام لكن مستوى المنتخبات تحديدا بلدان المغرب العربي عالية المستوى.
وبين أن الفريق بعد انتهاء البطولة سيدخل بمعسكر أخر في تركيا تحضيرا لبطولة غرب أسيا التي ستقام الشهر المقبل في بيروت ونأمل أن نحقق عدد كبير من الأوسمة حيث نراهن على معسكر تركيا لتحسين أرقام اللاعبين.
من جانبه، أكد مدرب منتخب قطر للزانة أن لاعبه حقق وسام برونزي في البطولة وهي نتيجة جيدة جدا حيث تطور مستوى اللاعب بشكل كبير من خلال المعسكر الذي دخلنا في سلوفينيا لمدة شهرين، لافتا أن المعسكر كسر خوف المشاركة لدى اللاعب وبالتالي دخل السباق بقوة وتمكن الفوز بالبرونزية.
وأبدى المدرب القطري أعجابه باللاعب العراقي أمير فالح الذي حصد ذهبية الزانة مؤكدا أن العراق بات يملك قاعدة جيدة للعبة بفضل كفاءة المدرب فاضل عباس وأهتمامه باللعبة.
وأكد أنه سيعود بعد البطولة إلى سلوفينيا برفقة لاعبه لتكملة المعسكر التدريبي تحضيرا لبطولة غرب أسيا التي ستقام في بيروت الشهر المقبل وكذلك تحضيرا للسباقات الدولية حيث نطمح بزج اللاعب بعدد من السباقات لزيادة خبرته وكسر حاجز الخوف وكذلك ليتعود على أجواء المنافسات.

  • المنسق الإعلامي لاتحاد ألعاب القوى

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة