الأخبار العاجلة

“الألم والمجد” يعيد ألمودوبار إلى بينيلوبي كروز

الصباح الجديد – وكالات:
تألقت الممثلة بينيلوبي كروز والممثل أنطونيو بانديراس، اللذان سبق لهما العمل معا في أفلام للمخرج الإسباني بيدرو ألمودوبار، على السجادة الحمراء في مهرجان كان السينمائي، حيث يحضران أحدث أفلام المخرج الإسباني والذي ينافس في المسابقة الرسمية.
وارتدت كروز فستانا مزركشا باللونين الأبيض والأزرق في العرض العالمي الأول لفيلم “الألم والمجد” (بين أند غلوري) إلى جانب بانديراس وألمودوبار الذي ارتدى سترة سوداء ونظارات شمسية.
ويجسد بانديراس في الفيلم، “وهو سيرة ذاتية” دور مخرج معذب يتأمل طفولته وعلاقاته الرومانسية ومسيرته المهنية، بينما تلعب كروز دور أمه في شبابه.
وقال ألمودوبار لتلفزيون كانال في أثناء توجهه إلى عرض الفيلم “سكبت الكثير من نفسي في هذا الفيلم. لكن بمجرد أن تبدأ الكتابة، فلابد أن يستحوذ عليك الخيال”. وسبق أن ترأس ألمودوبار لجنة التحكيم خلال دورة المهرجان عام 2017.
واسهمت أفلام ألمودوبار بإطلاق كروز وبانديراس نحو النجومية.
يذكر ان ألمودوبار فاز بجائزتي أوسكار لأفضل فيلم أجنبي عن فيلمه “كل شيء عن أمي” (أول أباوت ماي ماذر) في عام 2000 ولأفضل سيناريو أصلي عن فيلم “تحدث معها” (توك تو هير) في 2003 لكنه لم يفز قط بالسعفة الذهبية في كان. وتستمر الدورة الحالية من مهرجان كان حتى 25 مايو/ايار.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة