الأخبار العاجلة

الصناعة تواصل سعيها لتطوير واستثمار مشاريع المدن الصناعية

(17) الف طن انتاج معمل اسمنت النجف في اذار الماضي

بغداد _ الصباح الجديد:

اكدت وزارة الصناعة والمعادن المضي في برامجها وخططها المرسومة باتجاه تطوير واستثمار مشاريع المدن الصناعية بعد أن تكللت جهودها ومساعيها بالنجاح في إعداد وتشريع قانون المدن الصناعية.
وقال الناطق الإعلامي للوزارة عبدالواحد علوان الشمري أن الوزارة اسهمت بشكل فاعل في إعداد قانون المدن الصناعية بالتنسيق مع وزارة التخطيط وبالتعاون مع منظمة اليونيدو ، لافتا الى ان الوزارة قامت بتشكيل فريق مختص لغرض حضور جلسات مجلس شورى الدولة بهيئاته الثلاث لمناقشة وإعداد المسودة النهائية للقانون وعرضها لغرض المصادقة في الأمانة العامة لمجلس الوزراء وإرساله إلى مجلس النواب لغرض التصويت عليه وتشريعه . واكد الشمري أهمية هذا القانون كونه من القوانين الاقتصادية العامة لتنظيم انشاء وإدارة وتطوير المدن الصناعية وتنظيم عمل المطورين والمستثمرين فيها داخل العراق أسوة ببلدان العالم ودول الجوار فضلا عن أهميته في تشجيع وتوسيع الاستثمار الخاص وتعزيز قدرات الاقتصاد الوطني وجذب الاستثمارات الأجنبية وخلق فرص العمل وتحقيق التنمية المستدامة ، موضحا بأن قانون المدن الصناعية الذي يضم (20) مادة سيسهم في إعطاء السند القانوني لاستثمار المدن الصناعية واستقطاب المشاريع الصناعية وتشغيل الأيدي العاملة المحلية.
وأشار الشمري بهذا الصدد إلى المدينتين الصناعيتين في كل من محافظتي البصرة وذي قار بإشراف من المديرية العامة للتنمية الصناعية وتنفيذ الشركة العامة للتصميم وتنفيذ المشاريع التابعتين للوزارة والتي وصلت إلى نسب أنجاز متقدمة ، لافتا الى أن وزارة الصناعة تسعى إلى إنشاء المدن الصناعية الحديثة لإقامة المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتشجيع القطاع الخاص بهدف تحقيق النهضة التنموية في المحافظات التي تقام عليها هذه المدن وخدمة الاقتصاد العراقي.
على صعيد اخر اعلن معمل اسمنت النجف الاشرف في معاونية الاسمنت الجنوبية التابعة للشركة العامة للاسمنت العراقية عن الوصول الى الطاقة التصميمية بانتاج (11700) طن شهريا وتسويق كميات وصلت الى (17) الف طن خلال شهر اذار الماضي.
واشار رئيس قسم الافران في المعمل المهندس احمد كاظم عباس الى ان معمل اسمنت النجف يتكون من خط انتاجي واحد لانتاج مادة الاسمنت الاعتيادي البورتلاندي بطاقة (600) طن /يوم ،
مؤكدا ان المعمل حقق الخطة الانتاجية للاشهر الثلاثة الاولى من هذا العام وتمكن من الوصول الى الطاقة التصميمية بانتاج (11700) طن شهريا ، مشيرا الى أن لدى المعمل الامكانية لتسويق كميات اكبر من التصميمي وحسب طلبات التجهيز ، لافتا بهذا الصدد الى تسويق (17) الف طن خلال شهر اذار الماضي.
واكد رئيس القسم على ان للمعمل خطة صيانة مبرمجة بمايضمن استمرار وديمومة العمل والانتاج في اثناء تنفيذ الخطة اذ ان المعمل يواصل التجهيز للكميات المطلوبة مع امكانية زيادة الطاقة لتصل الى (1000) طن يوميا.
الى ذلك انجزت الشركة العامة لصناعة الادوية والمستلزمات الطبية في سامراء احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن مشروع بناية المضادات الحياتية الجديد والذي اقيم على مساحة (3600) متر مربع بكلفة تقدر باكثر من (8) مليارات دينار بالتعاون مع الشقيقة الشركة العامة لمعدات الاتصالات والقدرة.
واكد مدير عام الشركة ليث عبدالرحمن العزاوي اكمال جميع الاعمال المدنية والانشائية وقيام الملاكات الهندسية والفنية العاملة في قسم الصيانة وبجهود ذاتية بعملية تفكيك جميع المكائن والمعدات في بناية المضادات الحياتية القديمة ونقلها الى بناية المشروع الجديد الخاص بانتاج السيفالوسبورينات واعادة ربطها بعد اجراء صيانة شاملة وتنظيف كامل لجميع اجزائها ، لافتا الى ان الشركة تمتلك الخبرات الكبيرة التي تؤهلها للقيام بكثير من الاعمال الهندسية والفنية والبحثية لمواصلة التطور الحاصل في الصناعة الدوائية العالمية من اجل الحفاظ على هذا الصرح العلمي الكبير والارتقاء بمستوى ادائه لتأمين انتاج المستحضرات الدوائية ذات الاشكال الصيدلانية المتنوعة وتوفيرها باسعار مناسبة وجودة عالية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة