الأخبار العاجلة

الاستقرار وقائمة «5 نجوم» يعززان فرص الشرطة للفوز باللقب

يواصل صدارته لدوري الكرة الممتاز

بغداد ـ الصباح الجديد:

خطا الشرطة، خطوات مهمة نحو الحصول على لقب الدوري الممتاز، بعدما اعتلى صدارة الترتيب في وقت مبكر، ويسير بقوة باتجاه اللقب، وسط غياب المنافسة الحقيقية للأندية الأخرى، باستثناء القوة الجوية.
ويتصدر الشرطة، ترتيب فرق الدوي بـ60 نقطة، بفارق 9 نقاط عن القوة الجوية، الذي لعب مباراة أقل، قبل 14 جولة على نهاية البطولة.. ونرصد في هذا التقرير، حظوظ الشرطة في الفوز باللقب، مع انطلاق الجولة الـ25 من البطولة، وسبب غياب المنافسة الحقيقية من الأندية الأخرى..
يعيش الشرطة، هذا الموسم، حالة جيدة من الاستقرار الإداري، والفني، بالإضافة لحصول النادي على دعم مالي كبير من الجهة الراعية، وهي وزارة الداخلية، وظهر أثر ذلك على الفريق، في تصدر البطولة منذ وقت مبكر.
تعاقد الشرطة في بداية الموسم مع المدرب المونتنيجري نيبوشا، الذي قاد الفيصلي الأردني لنجاحات كبيرة، كما أبرم الفريق، العديد من الصفقات القوية في بداية الموسم، بالإضافة لمحترفين على مستوى عال بحجم معروف يوسف، والحسن ديالو، ثم بعد ذلك ضم ضرغام إسماعيل، وكرار جاسم.
ويظهر بشكل واضح، قوة الشرطة من خلال النظرة لقائمة الهدافين هذا الموسم، فتصدر اللائحة علاء عبد الزهرة بـ17 هدفًا، ثم مهند علي «ميمي»، بـ16 هدفًا.. ويتضح من ذلك قدرة الفريق، والإمكانيات المادية التي مكنت الإدارة من استقطاب أفضل اللاعبين.
غابت الأندية الكبيرة عن المنافسة؛ بسبب عدم استقرارها الفني، فالأندية الجماهيرية الأخرى، لم تجد الاستقرار الفني الكافي، فلجأ الزوراء حامل اللقب لتغيير مدربه، والاعتماد على حكيم شاكر، خلفا لأيوب أوديشو.
كما أنَّ القوة الجوية، المنافس الحقيقي للشرطة، غيَّر المدرب مرتين؛ حيث بدأ الموسم المدرب راضي شنيشل، ثم تولى باسم قاسم المسؤولية، ثم أيوب أوديشو، الذي ترك الزوراء مؤخرًا.
الأندية الأخرى، مثل الطلبة، ونفط الوسط، والميناء، والنجف، عانت من تغيير على المستوى الفني، فيما الكرخ الذي يعد الحصان الأسود، لا يملك النفس الطويل لقلة خبرة لاعبيه من جهة، ولضعف الإمكانيات المادية من جهة أخرى، وبالتالي لم تجد هناك من يجاري الشرطة رغم محاولات القوة الجوية الجادة.
إذا أراد أي فريق الفوز بالألقاب، يجب أن يمتلك بدلاء أقوياء وهو ما يمتاز به الشرطة، الذي يملك قائمة متخمة بالنجوم، نتيجة لانتعاش موازنته المالية، فضم عددًا كبيرًا من اللاعبين المميزين.
في المقابل، عانى فريقا الزوراء والقوة الجوية من إجهاد الفريق؛ بسبب المشاركات الخارجية، وظهرت الإصابات المتكررة والفريق بدأ يعاني من غياب لاعبيه المؤثرين.
وبرغم أن الشرطة لم يحسم مباريات المواجهات المباشرة مع الفرق الكبيرة، في أغلبها، إلا أنه تمكن من جمع أكبر عدد من النقاط في المواجهات الأخرى لجاهزية الفريق، ليصل إلى الصدارة بأريحية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة