الأخبار العاجلة

جنرال إلكتيرك تدعم الشبكة الوطنية بـ 750 ميغاواط

سيمنس و»الكهرباء» توقعان عقوداً بقيمة 700 مليون دولار لتطوير القطاع

بغداد ـ الصباح الجديد:

اعلنت شركة جنرال الكتريك، أمس الاربعاء، إضافة 750 ميغاواط للشبكة الكهربائية بالعراق قبل نهاية العام الحالي.
وتجري الشركة مع الحكومة العراقية مناقشات مثمرة لتعزيز قطاع الطاقة في جميع انحاء البلاد, بحسب مصادر بينت ان «الشركة على تواصل مستمر ودائم في تقديم مشاريع هامّة وحاسمة لتلبية احتياجات العراق للطاقة».
واضافت الشركة، في بيان صحافي، ان «الاشهر الست الماضية شهدت تنفيذ الشركة عقود صيانة متعددة للحفاظ على 1.8 غيغاواط من الطاقة المنتجة، وتمكنها من اضافة 1 غيغاواط إضافية الى الشبكة الوطنية العراقية، مؤكدة قرب انجاز اربعة محطات فرعية، وتقديم عدد من المشاريع المهمة بضمنها اضافة 750 غيغاواط قبل نهاية هذا العام».
واوضحت الشركة، ان «لدى شركة جنرال الكتريك حضور قوي وفاعل لاكثر من 50 عاما في العراق، إذ استقطبت اكثر من 300 موظف عراقي، وتنتج ما يقارب 55 بالمئة من انتاج الطاقة في العراق، مؤكدة التزام الشركة بتقديم الحلول المبتكرة التي تساعد العراق وشعبه على التقدم في مجال الطاقة الكهربائية وتحقيق مستقبل اكثر اشراقاً».
الى ذلك، كشفت شركة «سيمنس» الألمانية، عن تفصيلات تحديث قطاع الطاقة الكهربائية في العراق، وذلك بعد توقيع عقد مع الحكومة لتطوير شبكة الكهرباء في البلاد.
ووقع وزير الكهرباء لؤي الخطيب في برلين مع رئيس شركة «سيمنس» الألمانية العملاقة للصناعات الهندسية والإلكترونية، جو كيزر، «اتفاقا تنفيذياً» لـ»خارطة طريق» من أجل إعادة تأسيس شاملة لقطاع الطاقة.
وذكر موقع «دويتشه فيلله» الأماني في تقرير له أمس، ان «الصفقة تمثل إنقاذا لقطاع محطات الطاقة المتأزم في سيمنس، الذي يمر بصعوبات بسبب القدرات الإنتاجية الفائضة لتوربينات الغاز والتوجه نحو استخدام مصادر الطاقة المتجددة».
وحسب متحدث في العاصمة الألمانية، فإن من المنتظر أن تصل من برلين المعدات التكنولوجية الخاصة بمعدات المشروع في العراق إذ سيقام هناك مركز لتوربينات الغاز.
وعلى المدى الأطول، تشمل خارطة الطريق الموقعة بين وزير الكهرباء ورئيس شركة سيمنس، إمكانية بناء قدرة توليد جديدة وتطوير محطات كهرباء قائمة وتوسيع شبكات نقل الكهرباء.
وقال كيزر في بيان الشركة «نحن ملتزمون أيضا بدعم العراق في ترتيب تمويل المشروعات وخلق وظائف جذابة وفرص للمشروعات الصغيرة والمتوسطة».
وأوضحت سيمنس أنها وقعت بالفعل ثلاثة عقود بقيمة إجمالية 700 مليون دولار.
ويشمل المشروع بناء محطة طاقة تعمل بالغاز لتوليد طاقة كهربائية بمقدار 500 ميغاواط في مدينة الزبيدية بمحافظة واسط.
وقال متحدث إن «المشروع يشمل أيضا منح عقود لتحديث 40 قطعة من توربينات الغاز بأنظمة تبريد وتركيب 13 محطة كهرباء فرعية بطاقة 132 كيلوفولت و34 محولا»، مضيفا أن «من المنتظر أن يجري البدء في إجراءات البناء في موعد أقصاه صيف العام المقبل».
وكان يُجرى التفاوض بشأن تفاصيل الاتفاق حتى اللحظات الأخيرة قبل المحادثات بين رئيس الوزراء عادل عبد المهدي والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في برلين.
وفي إطار الاتفاق، تتعهد سيمنس ببناء عيادة طبية والتبرع ببرمجيات قيمتها 60 مليون دولار للجامعات العراقية وتقديم التدريب لألف عراقي.
وبجانب البعد الاقتصادي تعد ألمانيا من الدول التي تحاول العمل على استقرار الأوضاع في العراق عبر القروض من أجل مشاريع التنمية.
وقدمت الحكومة الألمانية للعراق حتى الآن قروضا بـ1.7 مليار يورو.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة