الأخبار العاجلة

العراق يخفض إنتاج «مجنون النفطي» إلتزاماً باتفاق أوبك

توقف صادرات النفط من الاقليم الى ايران

بغداد ـ الصباح الجديد:

أبلغ مصدر مسؤول في وزارة النفط رويترز أمس السبت بأن العراق خفض إنتاج حقل مجنون العملاق إلى 104 آلاف برميل يوميا هذا الشهر من 220 ألف برميل يوميا في كانون الثاني.
وقال المصدر إن عملية خفض الإنتاج في الحقل جاءت التزاما من العراق باتفاق منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).
وإمدادات العراق أقل من قدرته الإنتاجية القصوى التي تصل إلى نحو خمسة ملايين برميل يوميا، وذلك تماشيا مع اتفاق بين أوبك ومصدرين آخرين من بينهم روسيا لخفض المعروض العالمي بهدف دعم الأسعار.
وعلى صعيد ذي صلة، اعلنت وزارة الثروات الطبيعية في اقليم كردستان ايقاف الصادرات النفطية ومشتقاتها من الاقليم الى ايران.
وذكر بيان للوزارة، أن اربيل أشعرت مديريات الجمارك في الاقليم بايقاف الصادرات النفطية ومشتقاتها الى ايران.
واكد الناطق الرسمي في معبر برويزخان الدولي تسلمه برقية تؤكد صحة هذا القرار بان يتوقف تصدير النفط ومشتاقاتها بالشاحنات وينفذ من تاريخ منتصف كانون شباط الحالي الى المنافذ الدولية «برويزخان – باشماخ – حاجي عمران».
وفي حين خفضت اوبك انتاجها، صعدت أسعار النفط أكثر من 2 في المئة مطلع الأسبوع الجاري، إلى أعلى مستوياتها هذا العام.
وقد أثار إغلاق جزئي لحقل نفطي بري في السعودية توقعات بنقص في المعروض، بينما ساعد تقدم في محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين في تحسين توقعات الطلب.
وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول مرتفعة 1.68 دولار، أو 2.6 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 66.25 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى لها منذ تشرين الثاني.
وصعدت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 1.18 دولار، أو 2.2 بالمئة، لتغلق عند 55.59 دولار للبرميل وزادت مكاسبها في التعاملات اللاحقة على التسوية لتسجل أعلى مستوى لها هذا العام عند 55.80 دولار.
وينهي برنت الأسبوع على مكاسب تزيد عن 6 بالمئة في حين صعد الخام الأميركي أكثر من 5 في المئة، في حين يرجع جزئيا إلى نقص في الإمدادات منذ أن بدأت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، وفي مقدمتهم روسيا، تخفيضات طوعية في الانتاج الشهر الماضي.
ومما يكبح المعروض من الخام أيضا عقوبات أميركية على النفط الفنزويلي والإيراني وانخفاض في انتاج ليبيا بسبب اضطرابات في البلد الواقع في شمال أفريقيا.
وتلقى الأسعار دعما أيضا من تنامى الثقة بأن الولايات المتحدة والصين ستتوصلان إلى تسوية لنزاعها التجاري. وستستأنف المحادثات بين البلدين في واشنطن الأسبوع المقبل ويقول الجانبان كلاهما إن مفاوضاتهما هذا الأسبوع في بكين حققت تقدما.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة