الأخبار العاجلة

دراسات في تكنولوجيا النانو واستقطاب التيارات والعلاج الكيمياوي وحقل اللحيس النفطي

«الصباح الجديد» تتابع عددا من الحلقات النقاشية في كليات جامعة البصرة
البصرة – سعدي السند:

عقدت جامعة البصرة من خلال عدد من كلياتها حلقات نقاشية في تخصصات متعددة و تابعتها (الصباح الجديد) .

تكنولوجيا النانو في المجال الزراعي
فقد عقدت كلية الزراعة بجامعة البصرة حلقة نقاشية عن تكنولوجيا النانو في المجال الزراعي للباحث وسام عبد الاله جاسم الاسدي على قاعة قسم المحاصيل الحقلية..
وقال الباحث انه بالإمكان استعمال ثلاثة مستويات من معاملات السماد النانوي والمحملة على الشيتازون
ودراسة تأثيرها على محصول الحنطة من ناحية النمو والتطور والإنتاج في الترب الرملية الفقيرة حيث ان ذلك يؤدي الى حصول زيادة بالحاصل بنسبة 20 % حيث وجدت فروقات معنوية بين المعاملات في عدد الاشطاء والحاصل والحبوب وارتفاع النبات ووزن الحبة ، موضحاً ان تقنية النانو تعد الثورة الجديدة في العالم على مستوى جميع العلوم.

استقطاب تيار البرم المستقطب في النقاط الكمية
ونظمت كلية العلوم في جامعة البصرة حلقة نقاشية بعنوان دراسة في استقطاب تيار البرم المستقطب في النقاط الكمية بوجود تفاعلات البرم والمدار لراشبا.
واوضحت الباحثة مروة حميد حنظل ان الهدف من هذه الدراسة هو حساب تيار البرم المستقطب اولاً وتيار البرم المستقطب بوجود اقتران البرم والمدار لراشبا ثانياً لأنموذجين كميين ، الاول انموذج لنقطة كمية مقترنة بشائبة عبارة عن برم ثابت ، اما الانموذج الثاني فهو لنقطتين كميتين مصنوعتين من مادتين مختلفتين لهما فاصلة زيمان مختلفة ، وتم التركيز على اقتران البرم والمداري العادي والبرم والمدار للتراكيب المتغايرة الذي يسمى بتأثير راشبا

التهاب الغشاء المخاطي الفموي الناجم عن العلاج الكيمياوي
ونظمت كلية العلوم أيضا حلقة نقاشية بعنوان التهاب الغشاء المخاطي الفموي الناجم عن العلاج الكيمياوي.
واوضحت الباحثة فاتن لطيف خفي ان الحلقة تضمنت التعريف بالتهاب الغشاء المخاطي الفموي بأنه هو الالتهاب والضرر الذي يصيب الغشاء المخاطي الفموي ويحدث خللا بوظيفة وسلامة التجويف الفموي بشكل خاص في مناطق الانسجة الرخوة من الفم ويؤدي الى حدوث الكثير من المضاعفات في التاثير على الكلام والبلع والالم المبرح. ويعد من اكثر مضاعفات العلاج الكيمياوي والاشعاعي لمرضى السرطان شيوعا نتيجة لضعف الجهاز المناعي للمرضى حيث تبلغ نسب الاصابة به عالميا نحو 75%بحسب منظمة الصحة العالمية و تتميز علامات المرض بالاحمرار والاحتقان والنزف والتقرحات وهناك 4 درجات مختلفة للمرض وعوامل خطورة تتمثل بالعمر, الجنس , انخفاض وظائف اللعاب , التدخين و الكحول وغيرها و هناك الكثير من طرق العلاج المستعملة حديثا للتخفيف من حدة التقرح والالم الناتج.

جامعة البصرة تناقش التتابعية الطباقية والخصائص المكمنية لتكوين نهر عمر
ونظم قسم علوم الارض في كلية العلوم حلقة نقاشية بعنوان (التتابعية الطباقية والخصائص المكمنية لتكوين نهر عمر في حقل اللحيس في جنوبي العراق).
واوضحت الباحثة زينب حمادي عبادي بأن تكوين نهر عمر واحد من اهم التكوينات الفتاتية المترسبه خلال العصر الطباشيري ومن المكامن الرئيسة المنتجة في جنوب العراق لذلك تم اختياره بغية دراسة خصائصة الصخارية والمكمنيه في حقل اللحيس النفطي فقد درس التكوين من الناحية السحنية والصخارية والبتروغرافية حيث تم تحديد البيئة الترسيبية لتكوينه وتقسيمه الى تتابعات وانظمة ترسيبيه بالاعتماد على مفهوم التتابعية الطباقية فضلا عن تقييم التكوين سحنيا ومكمنيا و تقسيمة الى ثلاث وحدات صخارية ومكمنية كما تم تحديد ادائية وانتاجية الوحدات المكمنية لتكوين نهر عمر.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة