الأخبار العاجلة

“سيمنس” أبدت استعدادها للحكومة باضافة 11 جيجاواط لشبكة الكهرباء الوطنية في العراق

بغداد ـ الصباح الجديد:
ابدت شركة سيمنس الالمانية الدولية لصناعة الهندسة الكهربائية استعدادها لاضافة 11 جيجاواط لشبكة الكهرباء الوطنية العراقية .
ووقال رئيس مجلس ادارة الشركة جو كايسر في تصريح تابعته الصباح الجديد انه التقى رئيس الوزراء حيدر العبادي وناقش معه خارطة الطريق الاستراتيجية التي عرضتها الشركة لاعادة تزويد العراق بالطاقة الكهربائية من خلال عدد من خطط العمل القصيرة والمتوسطة وطويلة الاجل والمصممة لتلبية اهداف اعادة اعمار العراق ودعم متطلبات التنمية الاقتصادية بالدولة .
واضاف انه اعلن خلال اللقاء تبرع الشركة باقامة عيادة ذكية لتقديم الرعاية الصحية وتمويل اول مدرسة مدرسة للمستقبل فضلا عن منحة عينية من البرامجيات بقيمة 60 مليون دولار للجامعات العراقية الى جانب تدريب اكثر من 1000 مواطن عراقي في مجال التعليم التقني المهني ، مشيرا الى ان الشركة مستعدة لدعم قدرات العراق على توليد الطاقة الكهربائية باضافة 11 جيجاوات لشبكة الكهرباء الوطنية على مدار الاربعة اعوام المقبلة .
يشار الى ان صحيفة هاندلسبلات الاقتصادية اليومية نقلت عن مصادر حكومية وأخرى في قطاع الكهرباء قولها إن مجموعة سيمنس الألمانية الهندسية تعمل على إبرام اتفاق بقيمة تصل إلى 9 مليارات يورو {10.6 مليار دولار} لتوريد تكنولوجيا توليد الكهرباء إلى العراق..
وذكرت الصحيفة أن جو كايسر الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس ابرم مذكرة تفاهم مع المسؤولين في بغداد مضيفة أن الصفقة تشمل أيضا تكنولوجيا نقل الكهرباء ، مضيفة إن الحكومة العراقية لم تتخذ قرارا بقبول عرض سيمنس الذي دعمته المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في الأيام الأخيرة.
من جانبه قال متحدث باسم شركة سيمنس في رسالة إلكترونية قال فيها لقد ”قدمنا وثيقتنا الخاصة بخارطة طريق إنتاج الكهرباء في العراق إلى رئيس الوزراء حيدر جواد العبادي في شباط الماضي “ مضيفا أن المجموعة منذ ذلك الحين عقدت سلسلة من الاجتماعات وتلقت رد فعل إيجابي من الحكومة.
وتابع ”من خلال اقتراحنا، نهدف إلي إضافة طاقة توليد كهرباء قدرها 11 جيجاواط خلال أربع سنوات، وتوفير آلاف الوظائف في البلد، ودعم مكافحة الفساد، وتنمية المهارات والتعليم بين العراقيين“.ولم يذكر اية تفاصيل عن حجم العقد المحتمل.
وفي السياق نفسه وذكر بيان للأمانة العامة لمجلس الوزراء تلقت الصباح الجديد نسخة منه ان “الأمين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق ناقش مع السفير الألماني {سيريل نان}، ومدير تطوير التعاون في السفارة الألمانية خارطة طريق عمل شركة {سيمنز} الألمانية للتكنولوجيا والطاقة في المرحلة القادمة بالعراق”.
وأكد السفير الألماني بحسب البيان “سعي بلاده لدعم جهود إعادة الإعمار والتنمية في العراق بمجالات التربية والتعليم والتدريب،” مشيرا الى “أهمية مصادقة مجلس الوزراء على المشروع لمعالجة الإخفاقات في قطاع الكهرباء وتوفير طاقة مستدامة”.
كما بحث الجانبان “أهم احتياجات واولويات الحكومة العراقية في قائمة تنفيذ المشاريع وإعادة بناء المناطق المحررة في المرحلة القادمة، وشمول القطاعات المتضررة في المشاريع الاستثمارية، والتنسيق حول هذا الإطار في الاجتماعات القادمة مع الاتحاد الأوروبي والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي وصندوق تمويل الاستقرار الفوري”.
وفي هذا السياق أكد العلاق “حاجة المناطق المحررة والعراق بصورة عامة الى مشاريع فعلية على الأرض لغرض إعادة تأهيل البنى التحتية التي تخدم المواطن العراقي وتسهل عودة النازحين”.
وأشار البيان الى ان “شركة {سيمنز} الألمانية ستعمل من اجل ان تبلغ طاقـة توليـد الكهربـاء في العـراق حوالي 16 ميغـاواط بحلـول عـام 2025 مـن خلال شبكة حديثة يمكنها تغذية جميـع المدن العراقية وما حولها،” مبينا ان “الخطـة سيتم تنفيذها على مراحل قصيرة ومتوسطة وطويلة الأمد”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة