الأخبار العاجلة

80 دولاراً لبرميل النفط العالمي يدعم إيرادات العراق المالية

مستثمرون يتوقعون تسجيله المزيد من المكاسب
ءبغداد ـ الصباح الجديد:

يعود ارتفاع أسعار النفط الذي سجله خام القياس العالمي «برنت» حتى أمس السبت، بالنفع على الإيرادات النفطية العراقية، فسعر 80 دولاراً للبرميل هو الأعلى منذ تشرين الثاني 2014.
وصدر العراق، في نيسان الماضي على وفق بيان لوزارة النفط رفعته على موقعها الإلكتروني، نحو 100.2 مليون برميل يومياً بايرادات بلغت 6.47 مليارات دولار.
وقالت الوزارة، في البيان، ان «كمية الصادرات من النفط الخام بلغت 100 مليون و197 الف و197 برميلا، بايرادات بلغت اكثر من 6 مليارات و474 مليونا و260 ألف دولار».
وقال المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد، ان «مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام لشهر نيسان الماضي جاءت من الحقول النفطية في وسط وجنوب البلاد بايرادات بلغت 6 مليارات و474 مليونا و260 الف دولار، في حين لم تسجل الاحصائية صادرات من حقول كركوك».
واشار الى ان المعدل اليومي للصادرات بلغ 3 ملايين و340 الف برميل، مضيفاً ان معدل سعر البرميل الواحد بلغ 64,615 دولارا.
ومع صعود برنت الى عتبة الـ 80 دولار للبرميل، وهو سادس معدل أسبوعي على التوالي من المكاسب، فان سعر البرميل من النفط العراقي سيرتفع هو الآخر الى ما دون 80 دولار بنحو 8 دولارات بحسب مراقبين.
ودعم الهبوط الحاد في انتاج فنزويلا وطلب عالمي قوي وعقوبات أميركية مرتقبة على إيران الأسعار. وقفز خام القياس العالمي فوق 80 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ تشرين الثاني 2014 ويتوقع مستثمرون أن يسجل المزيد من المكاسب على الأقل في الأجل القصير، بسبب المخاوف بشأن الإمدادات.
وينهي برنت الأسبوع مرتفعا نحو 1.9 بالمئة، موسعا مكاسبه منذ بداية العام إلى نحو 17.5 بالمئة.
وانخفضت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 21 سنتا، أو 0.29 في المئة، لتبلغ عند التسوية 71.28 دولار للبرميل ومنهية الأسبوع على زيادة قدرها 0.9 بالمئة، هي ثالث مكاسب أسبوعية على التوالي.
في الشأن ذاته، استقر عدد حفارات النفط النشطة في الولايات المتحدة هذا الأسبوع بعد صعوده لستة أسابيع متتالية برغم أن أسعار الخام قفزت إلى أعلى مستوياتها منذ 2014 وهو ما يدفع شركات الحفر إلى استخراج كميات قياسية من النفط وخصوصا الخام الصخري.
وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة يوم الجمعة في تقريرها الأسبوعي الذي يحظى بمتابعة وثيقة إن إجمالي عدد الحفارات النفطية استقر عند 844 حفارا في الأسبوع المنتهي في الثامن عشر من أيار.
وإجمالي عدد الحفارات النفطية في أميركا، وهو مؤشر أولي للإنتاج مستقبلا، مرتفع كثيرا عن مستواه قبل عام عندما بلغ 720 حفارا مع قيام شركات الطاقة بزيادة الانتاج بالتوازي مع مساعي أوبك لخفض الامدادات العالمية في محاولة للاستفادة من صعود الأسعار.
وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية هذا الأسبوع إن إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة من المتوقع أن يرتفع إلى مستوى قياسي عند 7.2 مليون برميل يوميا في حزيران.
وفي وقت سابق هذا الشهر توقعت إدارة المعلومات أن المتوسط السنوي لإنتاج النفط الأميركي سيرتفع إلى مستوى قياسي عند 10.7 مليون برميل يوميا في 2018 وإلى 11.9 مليون برميل يوميا في 2019، من 9.4 مليون برميل يوميا في 2017 .
وبلغ متوسط إجمالي عدد حفارات النفط والغاز النشطة في الولايات المتحدة منذ بداية العام الحالي 987 حفارا، ارتفاعا من متوسط بلغ 876 حفارا في 2017. ويشير ذلك إلى أن عدد الحفارات يتجه إلى أن يكون الأعلى منذ 2014 عندما سجل متوسطا بلغ 1862 حفار.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة